ايوان ليبيا

الخميس , 26 نوفمبر 2020
الجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبياالجيش الليبي يعلن عن مناطقَ عسكرية جديدةمن أجل السباق للعب في أوروبا.. ولفرهامبتون يسحق إيفرتون بثلاثيةمؤتمر زيدان: من حق كل شخص التحدث عن ريال مدريد لأنه أهم ناد في التاريخفابينيو: سنبذل قصارى جهدنا للوصول للـ100 نقطةقائمة ريال مدريد – عودة راموس وكارباخال.. وتواصل غياب جيمس أمام غرناطةباشاغا يناقش مع ويليامز خطط دمج الميليشيات و إصلاح القطاع الأمنيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 12 يوليو 2020

المرتزقة السويديون يدعمون الأكراد في سوريا ... بقلم / أحمد الخالد

- كتب   -  
المرتزقة السويديون يدعمون الأكراد في سوريا ... بقلم / أحمد الخالد
المرتزقة السويديون يدعمون الأكراد في سوريا ... بقلم / أحمد الخالد


المرتزقة السويديون يدعمون الأكراد في سوريا ... بقلم / أحمد الخالد


تواصل واشنطن دعم المقاتلين الأكراد ، على الرغم من الخطاب الأمريكي للتضامن التام مع أنقرة ومحاولات التوصل إلى حل وسط مع تركيا بشأن القضايا الكردية والسورية. أولاً ، دعمت الولايات المتحدة الأكراد بشكل مباشر ، لكنهم قرروا الآن طلب المساعدة من المقاولين العسكريين الأوروبيين الخاصين لتجنب الاتهام التركي بدعم الإرهاب.

وقالت المصادر من المجالس المحلية في محافظة الحسكة السورية أن الشركة السويدية (Vesper group) / مجموعة فيسبر دربت حوالي 50 مقاتلاً كرديًا من قوات سوريا الديمقراطية على قاعدة عين الأسد العسكرية الأمريكية الموجودة في العراق في بداية مارس / آذار. وشملت هذه الدورات على التدريب على الأسلحة النارية والقنص وتكتيكات حرب العصابات وحرب الألغام.

أما مجموعة فيسبر ، فهي مقاول سيئة السمعة مؤلف من الشرطين السابقين وضباط المخابرات وعناصر القوات الخاصة السويدية. يتطلب العمل في مشروع فيسبر العراقي على الأقل دورات تدريبية حول الحماية المباشرة ، وتجربة الخدمة العسكرية في شمال العراق ومهارات متقدمة في البندقية والمسدس. يوفر المرتزقة السويديين حمايةً وثيقةً واستطلاعًا وتدريبًا لكل من الجهات الحكومية وغير الحكومية. كما أنهم يوفرون الأمن للسفارة السويدية في العراق منذ عام 2013.

على الرغم من أن فيسبر كانت تخرق القانون في وقت سابق. وقد اتهم المقاول بتهريب الأسلحة إلى السفارات السويدية في العراق وأفغانستان وباكستان.

أما بالنسبة للأكراد ، فقد تستخدم الإدارة الكردية مسلحين مدربين كتعزيز لحراس حقول النفط في دير الزور والمخربين ورجال العصابات في شمال سوريا. يعتقد الخبراء أن المقاتلون الأكراد قد تشن هجمات الكر والفر على الدوريات التركية في شمال سوريا وخاصةً في عفرين.

إلى جانب أن الوقت مناسب للغاية للأكراد لنشر المزيد من الأفراد في المنشآت النفطية وسط اقتراح الرئيس التركي الأخير رجب طيب أردوغان لنظيره الروسي بوتين بشأن 'إدارة حقول النفط المشتركة في منطقة دير الزور في شرق سوريا ، بدلاً من قوات سوريا الديمقراطية التي تسيطر عليهم الآن. من الواضح أن أردوغان ينوي خنق تمويل قوات سوريا الديمقراطية المقدم من تجارة النفط تحت رعاية الولايات المتحدة.

في النهاية ، يشير التعاون بين المقاولين العسكريين والقوات الكردية التي ترعاها الولايات المتحدة إلى أن واشنطن ستواصل الدعم غير المباشر لقوات سوريا الديمقراطية. تسمح هذه الاستراتيجية للولايات المتحدة بالحفاظ على الضغط على الأفراد الأتراك المنتشرين في شمال سوريا وتجنب شكاوى أنقرة بشأن التعاون الأمريكي الكردي ، وهو أمر غير مقبول بالنسبة للأتراك. إلى جانب ذلك ، هذه الطريقة أرخص بكثير من الأنشطة العسكرية الرسمية الأمريكية.

التعليقات