ايوان ليبيا

الثلاثاء , 26 مايو 2020
زلزال ثان يضرب نيوزيلندا في يومينمقتل 4 أشخاص جراء هبوط حاد لمروحية في روسياالصين تؤكد التزامها بمواصلة دعم الدول الإفريقيةالحكومة الألمانية تعتزم إلغاء التحذير من السفر بالنسبة لـ31 دولةعودة أكثر من 1900 ليبي من تونس خلال أسبوع عبر منفذ رأس اجديرالقضاء يتتبع شركة سويسرية متهمة بنهب الوقود الليبي المهربأسماء النواب الذين طالبوا بقبول مبادرة عقيلة صالح دون محاولة تفريغهاالنشرة الوبائية الليبية ليوم الاثنين 25 مايو«داعش» يتبنى تفجير تراغنخفر السواحل الليبي يحبط محاولات للهجرة الغير شرعيةاليابان تؤجل الموافقة على عقار "أفيجان" لعلاج كوروناالسعودية تسمح بإقامة صلاة الجمعة والجماعة وتعدل أوقات التجول في كل المناطق عدا مكةأيرلندا بدون وفيات بفيروس كورونا لأول مرة منذ مارسالصين تسجل 7 إصابات جديدة بفيروس كورونافليك يعلنها: تياجو يغيب عن بايرن في الكلاسيكو أمام دورتموندشوماخر يعنّف حارس بايرن المستقبلي: ستلازم دكة البدلاء لـ4 سنواتكيليني يكشف حقيقة "شجارات بين الشوطين" في نهائي كارديف أمام ريال مدريدجونسون: إعادة فتح جميع متاجر المملكة المتحدة غير الأساسية اعتبارا من منتصف الشهر المقبلفرنسا تسجل 90 وفاة جديدة بفيروس كوروناالكويت: انتهاء حظر التجول الكلي والعودة للجزئي من السبت المقبل

رئيس يويفا: علينا الانتظار.. والمسؤولية تقع على السلطات

- كتب   -  
يويفا
اعترف ألكسندر تشيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن الموسم الحالي ربما قد يكون انتهى في حال لم تستئنف المسابقات قبل نهاية يونيو المقبل بسبب تفشي فيروس كورونا.

رئيس "يويفا" تحدث لصحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية قائلا: "في تلك اللحظات الصعبة، الأهم هو حياة الإنسان وإخراجه من الوضع الكارثي، بالطبع إيقاف الكرة يفسر أن أوروبا والعالم توقفوا".

وتابع "لا نعرف موعد نهاية الأمر، لكن نمتلك خطة أ وب وج، نتواصل مع الدوريات والأندية وروابط العمل، نتنظر فقط مثل باقي القطاعات".

وتطرق للحديث عن حلول مختلفة لإعادة النشاط الرياضي: "قد نبدأ مجددا في منتصف مايو، منتصف يونيو أو في نهايته، إذا لم ننجح قد يكون الموسم ضاع".

وأردف "هو اقتراح آخر بإنهاء الموسم قبل بداية الموسم الجديد والذي قد تؤجل بدايته لوقت لاحق".

وأكمل "من الصعب تخيل إقامة المباريات دون حضور جماهيري، إذا شمل الأمر الدوريات المحلية، فأنا لا أفكر في إقامة نهائيات البطولات الأوروبية خلف أبواب مغلقة".

وعن مباراة أتالانتا وفالنسيا التي كانت الشرارة الأولى لتفشي الفيروس في إيطاليا وإسبانيا وتبعها توقف الأنشطة الرياضية في البلدين أضاف: "عندما أقيمت مباراة أتالانتا وفالنسيا كان الوضع عاديا في أنحاء أوروبا، مباراة الإياب أقيمت في غياب الجماهير الذي تجمعوا خارج الملعب وتلك تقع تحت مسؤولية السلطات الإسبانية".

وأتم "تلقينا نقدا بسبب مباراة الذهاب في ميلانو، لم يكن يعلم أحدا في 19 فبراير أن لومبارديا ستكون مركز الوباء، هل كان لا يجب علينا إقامة المباراة؟ هناك سلطات مسؤولة".

اقرأ أيضا

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات