ايوان ليبيا

الجمعة , 5 يونيو 2020
جريمة مروعة تضرب مدينة تراغن.. من لا يهلك بكورونا يقتله الارهابيين.. والجنوب المنسيّ قد يتحول إلى بؤرة إرهابية..تفاصيل التنسيق بين ليبيا و مالطا لمواجهة الهجرة غير الشرعيةنشر 16 قائمة جديدة تخص توريد سلع بالاعتماداتقوات الوفاق تسيطر على ترهونة بعد انسحاب الجيشحالة الطقس اليوم الجمعةرئيس مجلس النواب عقيلة صالح يصل إلى القاهرةاستمرار الإغلاق الكامل لمدن الجنوب 10 أيام إضافيةبدأ إجراءات حجر 390 ليبيا عالقا في تركياالنشرة الوبائية الليبية ليوم الخميس 4 يونيو (13 حالة جديدة)الرد الروسي على اتهامات واشنطن بـتأجيج النزاع الليبيتوفير التغطية المالية للحكومة الموقتةمولر: اللعب بدون جماهير؟ نشعر أننا نلعب في دوريات الهواةميلان يوضح تطورات إصابة إبراهيموفيتشأخبار سارة لجماهير مانشستر يونايتد.. راشفورد يعود للتدريبات بشكل طبيعيرسميا - وزير الرياضة الإيطالي يعلن مواعيد كأس إيطالياوزير الخارجية الكويتي: قدمنا 100 مليون دولار مساعدات إقليمية ودولية لمواجهة "كورونا"الجيش الليبي: إعادة التمركز خارج طرابلس شرط وقف إطلاق الناروزير العدل الأمريكي: جماعات أجنبية ومتطرفون يؤججون الانقسام في الاحتجاجاتمجموعة العشرين تناقش رؤية الاقتصاد الرقمي طويلة المدىالرئاسي يصدر قرارا بتشكيل المجلس التسييري لترهونة

"الصحة العالمية" تشكر مجموعة العشرين لالتزامها بمساعدة العالم في مواجهة فيروس كورونا

- كتب   -  
منظمة الصحة العالمية

وجهت منظمة الصحة العالمية الشكر لدول مجموعة العشرين على التزامها بمساعدة العالم في مواجهة جائحة فيروس كورونا الجديد كوفيدـ19، وإنقاذ الاقتصاد العالمي، وتوجيه سلاسل التوريد لمحاربة الفيروس.
وكان قادة دول مجموعة العشرين G20 قد أكدوا في البيان الختامي لقمتهم الاستثنائية الافتراضية التي عقدت أمس برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، تقديم الدعم الكامل ل منظمة الصحة العالمية والتزامهم بتعزيز إطار الصلاحيات المخولة لها بتنسيق الجهود الدولية الرامية إلى مكافحة الجائحة، ويشمل ذلك حماية العاملين في الصفوف الأمامية في المجال الصحي، وتقديم المؤن الطبية، وخصوصًا الأدوات التشخيصية، والعلاجات، والأدوية واللقاحات.
وأعلن مدير عام المنظمة الدكتور تيدروس غبريسوس في مؤتمر صحفي عقده بجنيف أن عدد المصابين ب فيروس كورونا الجديد كوفيدـ19 تخطى النصف مليون شخص حول العالم، وبلغ عدد الوفيات 20 ألف حالة، وتم شفاء نحو 100 ألف شخص.
وبين أن أكبر تحدٍ يواجه الدول في احتواء الوباء هو نقص معدات الوقاية الشخصية لمقدمي الرعاية الصحية، وأن المنظمة أرسلت 2 مليون منها إلى 74 دولة، وسترسل نفس العدد إلى 60 دولة أخرى، وأن هذه المشكلة لن تنتهي إلا بالتعاون والتضامن الدولي.
وأوضح أن المنظمة تعمل أيضا علي زيادة إنتاج اختبارات التشخيص، وأن أهم النقاط للتعاون الدولي لمواجهة الجائحة هي البحث العلمي، للتوصل إلى لقاح أو علاج ضد الفيروس، مشيرا إلى أن ذلك قد يستغرق عاما أو 18 شهرا، وأن الحل البديل حاليا هو انضمام المزيد من دول العالم إلى تجربة التضامن، التي تشترك فيها عدة دول، والتي تتشارك فيها نتائج تجربة الأدوية الموجودة بالفعل على المرضى، لمعرفة أيها أنجع في علاج المرض.

التعليقات