ايوان ليبيا

الثلاثاء , 7 أبريل 2020
تونس: 22 حالة وفاة وقرابة 600 إصابة بكورونا خلال شهرالجزائر: وفاة طفلة عمرها 9 سنوات بفيروس كوروناترامب: تواصلنا مع فريق جونسون الطبي وعرضنا المساعدةالمغرب يقر ارتداء الكمامات إجبارياناني: رونالدو هو أعظم لاعب كرة قدم على الإطلاقكوميك بوك في الجول - مارسيلو ونزوة هجومية غير اعتياديةالراتب الكبير هو وسيلة نابولي لضم كافانيحارس ريال مدريد السابق يعلن تعافيه من فيروس كوروناالسعودية تعلن فرض حظر التجوال الكلي في عدة مدن لمواجهة كورونانقل رئيس الوزراء البريطاني إلى العناية المركزة بعد تدهور حالته الصحية على خلفية إصابته بفيروس كوروناالكويت تمدد تعطيل العمل بالدوائر الحكومية والشركات الخاصة حتى 23 أبريلإسرائيل تعلن إغلاقا عاما في عيد الفصح بسبب كورونااختبار في البيت - من أكثر فريق فاز بالدوري في هذه الدولة؟إنتر يتصدر سباق التعاقد مع فيرتونخينتقرير ألماني: ليفربول يخطط لضم ثنائي مونشنجلادباخبيركامب يحكي عن عدم إدراكه لقيمة هدفه في نيوكاسل.. أرسنال الممل وسر محطة البنزينالسراج يعلن موقفه من عملية «إيريني»البعثة الأوروبية تدعو الليبيين للوحدة ضد كورونامطالبة شركات الاتصالات بتفعيل كل تطبيقات الخدمات عن بعدعقوب: الأسبوع الحالي “مصيري” للسيطرة على تفشي كورونا

التصعيد الراهن/ الحرب الشاملة بالمنطقة الغربية التي قد تحرق كل شيء ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
التصعيد الراهن/ الحرب الشاملة بالمنطقة الغربية التي قد تحرق كل شيء ... بقلم / محمد الامين
التصعيد الراهن/ الحرب الشاملة بالمنطقة الغربية التي قد تحرق كل شيء ... بقلم / محمد الامين

التصعيد الراهن/ الحرب الشاملة بالمنطقة الغربية التي قد تحرق كل شيء ... بقلم / محمد الامين

في وقت يدعو فيه العالم إلى السلام.. وتراجع فيه الدول مقارباتها وتضغط على نفقاتها للانصراف إلى مواجهة التحدي الأخطر اليوم.. التحدي الصحي والغذائي.. تحدي بقاء الشعوب.. نرى أن الحرب الشاملة في ليبيا لم تعد من الكوابيس أو المخاوف أو الاحتمالات التي تتساوى نسبة حدوثها مع عدمه، فقد حوّلها أعداء الشعب المهدّد في حياته إلى واقع.. نحن اليوم أمام خطر حرب شاملة في المنطقة الغربية، وحرب أقوات ونفط وغاز في الجنوب.. واستنفار صحي واجتماعي بالشرق وفي كل أنحاء البلد نأمل ألاّ يزيد في آلام شعبنا ويقلّص من فرصه وآماله في العيش بسلام وكرامة..

لا أفهم كيف يفكر هؤلاء؟ ولا بأية عقول يتعاملون مع الواقع؟ وكيف ينظرون إلى بني جلدتهم الممزق شملهم بين مهجّر ونازح وعالق في الداخل والخارج؟!! هل اختاروا الخلاص من الليبيين ليحكموا فوق أكوام الجماجم بعد ذلك؟

ليبيا تحتاج اليوم لكل أبنائها.. تحتاج لشبابها الذين تلتهمهم آلة الحرب.. وتحتاج لنسائها الأرامل والثكالى والمهجرات والنازحات اللواتي فقدن السند ولم ترحمهنّ الظروف ولم تابه بهنَّ النخبة المتسلطة المتعطشة للدماء..

على أمراء الحرب وسفّاحي هذه الحقبة المشؤومة التي يغرق فيها الوطن أن يعلموا أن ليبيا لن يلتفت إليها العالم ولن يساعدها أحدٌ بكل بساطة لأن أبناءها هم من يمزقونها ويجوّعون أهلها ويعبثون بالإنسانية على أرضها.. ليبيا لن تجد من يضمد جراحها، لأن جراحها من صنع أبنائها.. عليهم أن يعلموا أنهم قد يتقاتلون ويتصارعون لكن الشعب قد يلتهمهم ويمزقهم لو تمادَوْا في هذا العبث وهذا الازدراء.. ولن ينجُوا من لعنات الأجيال وسَخط الليبيين..

وللحديث بقية.

التعليقات