ايوان ليبيا

الخميس , 13 أغسطس 2020
الجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبياالجيش الليبي يعلن عن مناطقَ عسكرية جديدةمن أجل السباق للعب في أوروبا.. ولفرهامبتون يسحق إيفرتون بثلاثيةمؤتمر زيدان: من حق كل شخص التحدث عن ريال مدريد لأنه أهم ناد في التاريخفابينيو: سنبذل قصارى جهدنا للوصول للـ100 نقطةقائمة ريال مدريد – عودة راموس وكارباخال.. وتواصل غياب جيمس أمام غرناطةباشاغا يناقش مع ويليامز خطط دمج الميليشيات و إصلاح القطاع الأمنيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 12 يوليو 2020

التصعيد الراهن/ الحرب الشاملة بالمنطقة الغربية التي قد تحرق كل شيء ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
التصعيد الراهن/ الحرب الشاملة بالمنطقة الغربية التي قد تحرق كل شيء ... بقلم / محمد الامين
التصعيد الراهن/ الحرب الشاملة بالمنطقة الغربية التي قد تحرق كل شيء ... بقلم / محمد الامين

التصعيد الراهن/ الحرب الشاملة بالمنطقة الغربية التي قد تحرق كل شيء ... بقلم / محمد الامين

في وقت يدعو فيه العالم إلى السلام.. وتراجع فيه الدول مقارباتها وتضغط على نفقاتها للانصراف إلى مواجهة التحدي الأخطر اليوم.. التحدي الصحي والغذائي.. تحدي بقاء الشعوب.. نرى أن الحرب الشاملة في ليبيا لم تعد من الكوابيس أو المخاوف أو الاحتمالات التي تتساوى نسبة حدوثها مع عدمه، فقد حوّلها أعداء الشعب المهدّد في حياته إلى واقع.. نحن اليوم أمام خطر حرب شاملة في المنطقة الغربية، وحرب أقوات ونفط وغاز في الجنوب.. واستنفار صحي واجتماعي بالشرق وفي كل أنحاء البلد نأمل ألاّ يزيد في آلام شعبنا ويقلّص من فرصه وآماله في العيش بسلام وكرامة..

لا أفهم كيف يفكر هؤلاء؟ ولا بأية عقول يتعاملون مع الواقع؟ وكيف ينظرون إلى بني جلدتهم الممزق شملهم بين مهجّر ونازح وعالق في الداخل والخارج؟!! هل اختاروا الخلاص من الليبيين ليحكموا فوق أكوام الجماجم بعد ذلك؟

ليبيا تحتاج اليوم لكل أبنائها.. تحتاج لشبابها الذين تلتهمهم آلة الحرب.. وتحتاج لنسائها الأرامل والثكالى والمهجرات والنازحات اللواتي فقدن السند ولم ترحمهنّ الظروف ولم تابه بهنَّ النخبة المتسلطة المتعطشة للدماء..

على أمراء الحرب وسفّاحي هذه الحقبة المشؤومة التي يغرق فيها الوطن أن يعلموا أن ليبيا لن يلتفت إليها العالم ولن يساعدها أحدٌ بكل بساطة لأن أبناءها هم من يمزقونها ويجوّعون أهلها ويعبثون بالإنسانية على أرضها.. ليبيا لن تجد من يضمد جراحها، لأن جراحها من صنع أبنائها.. عليهم أن يعلموا أنهم قد يتقاتلون ويتصارعون لكن الشعب قد يلتهمهم ويمزقهم لو تمادَوْا في هذا العبث وهذا الازدراء.. ولن ينجُوا من لعنات الأجيال وسَخط الليبيين..

وللحديث بقية.

التعليقات