ايوان ليبيا

السبت , 28 مارس 2020
رئيس الاتحاد الفرنسي: عودة الدوري؟ لا يمكننا اتخاذ هذا النوع من القراراترئيس يويفا: علينا الانتظار.. والمسؤولية تقع على السلطات"الصحة العالمية" تشكر مجموعة العشرين لالتزامها بمساعدة العالم في مواجهة فيروس كوروناالكويت تسمح للمقاهي بتوصيل الطلبات إلى المنازلروسيا تطور علاجا لفيروس كورونا اعتمادا على التجربتين الصينية والفرنسيةوزير بريطاني يعزل نفسه بعد ظهور أعراض "كورونا" عليهقريبا اطلاق خدمة الطبيب المتحرك لإجراء فحص كورونا بمنازل الليبيينالاتحاد الأوروبي: المرتزقة في ليبيا يُهدّدون مسارات الحلدخول شحنات خضروات عبر منفذ امساعداغالق الأسواق الليبية أمام البضائع الصينية والإيطالية بسبب كوروناحالة الطقس اليوم السبتصحة الموقتة تدعو الليبيين للبقاء في المنازل خلال هذا الأسبوعماليزيا تسجل 2320 إصابة و27 حالة وفاة بـ "كورونا" وتبدأ عملية تعقيم وتطهير واسعة النطاقالصحة الإسرائيلية: ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 3460 بينهم 50 في حالة حرجةارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في الكويت إلى 235 حالةإسبانيا تسجل 832 حالة وفاة بفيروس كورونا في يوم واحدميلان يؤجل عودة اللاعبين للتدريبات في انتظار قرار السلطات الإيطاليةرئيس رابطة الدوري الإيطالي: نعمل على خطة أجور اللاعبين وهدفنا استكمال الموسمتقرير إيطالي: رونالدو والقادة وافقوا.. لاعبو يوفنتوس يتنازلون عن راتب شهر ونصفالمدير الرياضي لـ يوفنتوس: كرة القدم ستكون كالدوري الأمريكي لكرة السلة

صندوق النقد الدولي يبدا مبكّرا حصاد موسم "الكورونا".. الذراع الأمريكية في عهد الإذلال الدولي الجديد ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
صندوق النقد الدولي يبدا مبكّرا حصاد موسم "الكورونا".. الذراع الأمريكية في عهد الإذلال الدولي الجديد ... بقلم / محمد الامين
صندوق النقد الدولي يبدا مبكّرا حصاد موسم "الكورونا".. الذراع الأمريكية في عهد الإذلال الدولي الجديد ... بقلم / محمد الامين

صندوق النقد الدولي يبدا مبكّرا حصاد موسم "الكورونا".. الذراع الأمريكية في عهد الإذلال الدولي الجديد ... بقلم / محمد الامين

تتعامل واشنطن مع خصومها الدوليين والإقليميين المتعسّرين بنهج خالٍ من المروءة والنُّبل مستغلّة معاناتهم واستنفارهم لتوفير أدنى مستويات الحماية لشعوبهم في ظل عجز متنامٍ من حكومات العالم عن تعبئة الموارد اللازمة لهذه المعركة الشرسة.

تصريحات ترامب المتعنّتة بشأن إمكانية تخفيف العقوبات عن إيران المنكوبة بسبب استفحال الوباء على أراضيها تثير الاشمئزاز بالفعل وتطرح أسئلة كثيرة حول مدى تورّع بلاده عن إيذاء الشعوب الأخرى لو قررت ذلك في يوم من الأيام.. الحقيقة أنني لا أعتقد أن رادعا أو وازعا أخلاقيا أو إنسانيا يمكن أن يمنع أمريكا ترامب من الإقدام على أي شيء يمكن أن يؤلم خصومها أو ينسف طموحات من يتحدّونها أو يخططون للإضرار بموقعها في العالم.. ترامب مستعدّ لعمل أي شيء.. ليس ترامب فحسب.. لكن أي رئيس أمريكي في مثل موقعه لا يمكنه إلا أن ينصاع وينضبط لنواميس الدولة العميقة.. لذلك ترى بلدا مثل إيران يكتوي بنار العقوبات ويُهدّدُ كل من يفكِّرُ في مساعدته أو دعمه أكان شركات أو دول..

لكن الأبواب لم تُوصد بالكليّة في وجه طهران.. فقد تُرك لها بابُ الجحيم كي يُوصلها إلى بيت الطاعة صاغرة، باب الجحيم هو صندوق النقد الدولي الذي سيمارس سلطاته ويفرض شروطه ويُملي السياسات التي يريد على البلد المتمرّد المُناكِف والمعادي..

وافق صندوق النقد الدولي على مناقشة طلب إيران إقراضها، وهذا ليس لسواد عيون الايرانيين، بل لأنه يريد اصطياد عدُوَّيْن في أزمة واحدة.. أعني إيران ولبنان.. أقصد إيران وحزب الله!! "صندوق النقد الأمريكي" سيضمن أمن إسرائيل وقبول الإيرانيين الانسحاب الهادئ من المعادلة العراقية، طبعا بعد جرجرة بغداد -المتأزمة بسبب انهيار أسعار النفط- وسحبها إلى بيت العنكبوت.

.."صندوق النقد الأمريكي" ذراعٌ سياسية ابتزازية تتلاعب بمعايير إسناد القروض، وتتدخل في أبواب إنفاقها، وفي خطط الدول وتصيب سيادتها في الصميم.. وليس رفض الصندوق إقراض فنزويلا المتعسّرة بتعلّة "الشكوك" حول شرعية رئيسها مادورو إلا دليلا إضافيا على عدم نزاهة هذه المؤسسة وتورطها في شرّ التحيّز والتمييز..

.."صندوق النقد الأمريكي" الذي ارتهن دولا عربية عديدة، يبحث عن أيسر الطرق لاستغلال فرصة الأزمة الراهنة كي يُوقِعَ ببلدان عربية أخرى وضعها على قائمة أهدافه على غرار الجزائر وليبيا والسودان.. وربما السعودية قريبا، أيضا..

وللحديث بقية.

التعليقات