ايوان ليبيا

الأربعاء , 20 أكتوبر 2021
نصيّة: ما ورد في مشروع بيان «مؤتمر استقرار ليبيا» التفاف واضح على الانتخاباتسفير الدومينيكان بالقاهرة: دور مصر معترف به في جميع أنحاء العالمالفيضانات والانهيارات الأرضية تودي بحياة نحو مئة شخص في نيبال والهندالرئيس التونسي يؤكد على دور الجامعة العربية في الانتصار لمبادئ الدولة الوطنيةموسكو ومينسك تمددان اتفاقية نشر منشأتين عسكريتين روسيتين في بيلاروسياالمحجوب: قوات الجيش تعمل بشكل مستمر على تتبع العناصر الإرهابية والقضاء عليها في الجنوبوزير الخارجية التونسي يشارك في المؤتمر الوزاري الدولي حول ‘مبادرة استقرار ليبيا’«سرت» تعلن مقاضاة وزير الشباب على خلفية التلاعب في صندوق الزواجبي بي سي تكشف تفاصيل جديدة عن هجوم مانشستر أرينا الإرهابيالرقابة الإدارية تطلب من صندوق دعم الزواج أسماء المستفيدين من المنحةالأسود: استقرار ليبيا وكل العملية السياسية مرهون بتوحيد المؤسسة العسكريةأمريكا والمكسيك يعلنان التزامهما بالعمل معًا لتعزيز الحلول الطبيعية للتكيف لتغير المناخروسيا تتجه لإصدار بطاقة هوية موحدة لكل الأجانب فيهامسئول سوري: سنواصل مكافحة الإرهاب على أراضيناوزير الداخلية الليبي يبحث مع مسئولين أممين سبل تأمين الانتخابات المقررة في ديسمبرهولندا تلاحق مهرب البشر الإريتري مريم لتورطه بجرائم في ليبياحكومة الدبيبة تطالب المجتمع الدولي بضرورة إجبار إسرائيل للانصياع للقانونالمبشر: العمل الداخلي والقاعدة الاجتماعية أساس نجاح التعافي الذاتي للوطنمدير الأمن القومي التايواني: احتمالات الحرب مع الصين العام المقبل “منخفضة”الاتحاد الأوروبي وسلطنة عمان ينفذان مناورات بحرية مشتركة

اخر تطورات قضية «التمويل الليبي لحملة ساركوزي»

- كتب   -  
اخر تطورات  قضية «التمويل الليبي لحملة ساركوزي»
اخر تطورات قضية «التمويل الليبي لحملة ساركوزي»

ايوان ليبيا - وكالات:

أفرج قضاة التحقيق بفرنسا عن رجل الأعمال الفرنسي-الجزائري، ألكسندر جوهري؛ بسبب معاناته من مشكلات صحية، بعدما أُدخل للسجن بتهمة «التمويل الليبي للحملة الانتخابية للرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي».

وأفرج عن جوهري، الذي يخضع للتوقيف الاحتياطي في سجن «فريسن» بمنطقة باريس بناءً على طلب كبير الأطباء في السجن، وبعد القرار الذي اتخذه قاضي التحقيق أود بوريسي المسؤول عن التحقيق في الأموال الليبية وحملة نيكولا ساركوزي في العام 2007.

وقالت صحف فرنسية أمس الثلاثاء أن الأزمة المرتبطة بانتشار فيروس «كورونا» المستجد، لا علاقة لها بهذا القرار رغم أن جوهري يعاني من مشكلات صحية خطيرة. وغادر ألكسندر جوهري السجن الإثنين الماضي إلى منزل صديق له يعيش في باريس بعد أن طُلب منه وضع سوار إلكتروني بقدمه.

وسجن «فريسن» واحد من أكثر السجون اكتظاظًا في فرنسا، وقد ثبتت إصابة معتقل به يبلغ من العمر 74 عامًا وممرضتان بفيروس «كورونا» يوم الجمعة الماضي.

وأوقفت السلطات الفرنسية رجل الأعمال الستيني يناير الماضي، أثر اتهامه «بالتزوير واستخدام وثائق مزورة»، و«الفساد». وسلمت بريطانيا، فرنسا جوهري الذي طالب القضاء الفرنسي به منذ سنوات، بعد وصوله إلى مطار رواسي قادمًا من لندن، حيث كان موقوفًا منذ يناير الماضي، بموجب مذكرات توقيف أوروبية.

وألكسندر جوهري هو واحد من شبكة في فرنسا توجد شكوك في تورط عدد من أعضائها في الحصول على أموال ليبية لصالح الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي.

والى جانب تورطه بالقضية المعروفة باسم «التمويل الليبي لحملة صديقه نيكولا ساركوزي» في العام 2007 سبق ونشرت جريدة «ميديا بارت» الفرنسية، تقريرًا يشير إلى تورط جوهري في عملية تهريب الذراع اليمني للرئيس الليبي السابق معمر القذافي، بشير صالح.

وعرضت الجريدة الفرنسية خلال التقرير تفاصيل مكالمات هاتفية تثبت أن جوهري، القريب من وزير الداخلية الفرنسي السابق كلود غيان، نظم عملية تهريب صالح من باريس إلى النيجر، برغم من أنه كان متابعًا من قبل «الإنتربول» في العام 2012، وذلك مع علم المدير العام للأمن الداخلي الفرنسي برنار سكارسيني.

التعليقات