ايوان ليبيا

الأحد , 7 يونيو 2020
مجلس النواب الأمريكي يستمع لشهادة شقيقة "فلويد".. الأربعاء المقبلمعدلات وفيات كورونا تصل لأدنى مستوياتها في نيويورك منذ بداية الوباء.. واتجاه لفتح دور العبادة"دعاية فاحشة يجب ألا تخدعنا".. الصين تواجه عاصفة من الانتقادات الأمريكيةالحركة الوطنية الشعبية الليبية تدعو كافة الأطراف لقبول "إعلان القاهرة" والتعامل معها بجديةالسلطة الفلسطينية تحذر من مؤتمر أمريكي "للتطبيع" مع إسرائيل مقرر في القدسمقتل 26 شخصا في هجوم في وسط ماليروسيا ترحب بمبادرة الرئيس السيسي حول ليبياإسبانيا تسجل 164 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونابعد مناهضة العنصرية.. هدف تشان يُبقي آمال دورتموند في المنافسة على اللقبكلوب: فيرنر وهافرتز لاعبان عظيمان.. لكن الوضع غير مستقروكيله: مستقبل راموس؟ نريد "مط العلكة" إلى أقصى درجةوكيله: ساؤول لا يحتاج إلى الضغط من أجل الرحيل عن أتليتكوالإمارات تعلن تأييدها للجهود المصرية الداعية لوقف فوري لإطلاق النار في ليبياالجزائر تسجل 8 وفيات و115 حالة إصابة جديدة بكورونارويترز: عدد المصابين بفيروس كورونا في العالم يتجاوز 7 ملايينحراك رشحناك من أجل ليبيا الداعم لسيف الإسلام يعلن استئناف نشاطهمعيتيق يجتمع عن بعد مع مسؤولين في الإدارة الأمريكيةتوزيع أكثر من مليون لتر بنزين على محطات طرابلسالنص الكامل لـ”إعلان القاهرة” لإنهاء الأزمة الليبيةالبنك الأفريقى للتنمية يصنف ليبيا الأضعف في القارة

اخر تطورات قضية «التمويل الليبي لحملة ساركوزي»

- كتب   -  
اخر تطورات  قضية «التمويل الليبي لحملة ساركوزي»
اخر تطورات قضية «التمويل الليبي لحملة ساركوزي»

ايوان ليبيا - وكالات:

أفرج قضاة التحقيق بفرنسا عن رجل الأعمال الفرنسي-الجزائري، ألكسندر جوهري؛ بسبب معاناته من مشكلات صحية، بعدما أُدخل للسجن بتهمة «التمويل الليبي للحملة الانتخابية للرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي».

وأفرج عن جوهري، الذي يخضع للتوقيف الاحتياطي في سجن «فريسن» بمنطقة باريس بناءً على طلب كبير الأطباء في السجن، وبعد القرار الذي اتخذه قاضي التحقيق أود بوريسي المسؤول عن التحقيق في الأموال الليبية وحملة نيكولا ساركوزي في العام 2007.

وقالت صحف فرنسية أمس الثلاثاء أن الأزمة المرتبطة بانتشار فيروس «كورونا» المستجد، لا علاقة لها بهذا القرار رغم أن جوهري يعاني من مشكلات صحية خطيرة. وغادر ألكسندر جوهري السجن الإثنين الماضي إلى منزل صديق له يعيش في باريس بعد أن طُلب منه وضع سوار إلكتروني بقدمه.

وسجن «فريسن» واحد من أكثر السجون اكتظاظًا في فرنسا، وقد ثبتت إصابة معتقل به يبلغ من العمر 74 عامًا وممرضتان بفيروس «كورونا» يوم الجمعة الماضي.

وأوقفت السلطات الفرنسية رجل الأعمال الستيني يناير الماضي، أثر اتهامه «بالتزوير واستخدام وثائق مزورة»، و«الفساد». وسلمت بريطانيا، فرنسا جوهري الذي طالب القضاء الفرنسي به منذ سنوات، بعد وصوله إلى مطار رواسي قادمًا من لندن، حيث كان موقوفًا منذ يناير الماضي، بموجب مذكرات توقيف أوروبية.

وألكسندر جوهري هو واحد من شبكة في فرنسا توجد شكوك في تورط عدد من أعضائها في الحصول على أموال ليبية لصالح الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي.

والى جانب تورطه بالقضية المعروفة باسم «التمويل الليبي لحملة صديقه نيكولا ساركوزي» في العام 2007 سبق ونشرت جريدة «ميديا بارت» الفرنسية، تقريرًا يشير إلى تورط جوهري في عملية تهريب الذراع اليمني للرئيس الليبي السابق معمر القذافي، بشير صالح.

وعرضت الجريدة الفرنسية خلال التقرير تفاصيل مكالمات هاتفية تثبت أن جوهري، القريب من وزير الداخلية الفرنسي السابق كلود غيان، نظم عملية تهريب صالح من باريس إلى النيجر، برغم من أنه كان متابعًا من قبل «الإنتربول» في العام 2012، وذلك مع علم المدير العام للأمن الداخلي الفرنسي برنار سكارسيني.

التعليقات