ايوان ليبيا

السبت , 21 مايو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

اخر تطورات قضية «التمويل الليبي لحملة ساركوزي»

- كتب   -  
اخر تطورات  قضية «التمويل الليبي لحملة ساركوزي»
اخر تطورات قضية «التمويل الليبي لحملة ساركوزي»

ايوان ليبيا - وكالات:

أفرج قضاة التحقيق بفرنسا عن رجل الأعمال الفرنسي-الجزائري، ألكسندر جوهري؛ بسبب معاناته من مشكلات صحية، بعدما أُدخل للسجن بتهمة «التمويل الليبي للحملة الانتخابية للرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي».

وأفرج عن جوهري، الذي يخضع للتوقيف الاحتياطي في سجن «فريسن» بمنطقة باريس بناءً على طلب كبير الأطباء في السجن، وبعد القرار الذي اتخذه قاضي التحقيق أود بوريسي المسؤول عن التحقيق في الأموال الليبية وحملة نيكولا ساركوزي في العام 2007.

وقالت صحف فرنسية أمس الثلاثاء أن الأزمة المرتبطة بانتشار فيروس «كورونا» المستجد، لا علاقة لها بهذا القرار رغم أن جوهري يعاني من مشكلات صحية خطيرة. وغادر ألكسندر جوهري السجن الإثنين الماضي إلى منزل صديق له يعيش في باريس بعد أن طُلب منه وضع سوار إلكتروني بقدمه.

وسجن «فريسن» واحد من أكثر السجون اكتظاظًا في فرنسا، وقد ثبتت إصابة معتقل به يبلغ من العمر 74 عامًا وممرضتان بفيروس «كورونا» يوم الجمعة الماضي.

وأوقفت السلطات الفرنسية رجل الأعمال الستيني يناير الماضي، أثر اتهامه «بالتزوير واستخدام وثائق مزورة»، و«الفساد». وسلمت بريطانيا، فرنسا جوهري الذي طالب القضاء الفرنسي به منذ سنوات، بعد وصوله إلى مطار رواسي قادمًا من لندن، حيث كان موقوفًا منذ يناير الماضي، بموجب مذكرات توقيف أوروبية.

وألكسندر جوهري هو واحد من شبكة في فرنسا توجد شكوك في تورط عدد من أعضائها في الحصول على أموال ليبية لصالح الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي.

والى جانب تورطه بالقضية المعروفة باسم «التمويل الليبي لحملة صديقه نيكولا ساركوزي» في العام 2007 سبق ونشرت جريدة «ميديا بارت» الفرنسية، تقريرًا يشير إلى تورط جوهري في عملية تهريب الذراع اليمني للرئيس الليبي السابق معمر القذافي، بشير صالح.

وعرضت الجريدة الفرنسية خلال التقرير تفاصيل مكالمات هاتفية تثبت أن جوهري، القريب من وزير الداخلية الفرنسي السابق كلود غيان، نظم عملية تهريب صالح من باريس إلى النيجر، برغم من أنه كان متابعًا من قبل «الإنتربول» في العام 2012، وذلك مع علم المدير العام للأمن الداخلي الفرنسي برنار سكارسيني.

التعليقات