ايوان ليبيا

الخميس , 2 يوليو 2020
عودة الدوري - رئيس أسوان لـ في الجول: الوزير وافق على خوض جميع مبارياتنا في القاهرةتشكيل ريال مدريد - فينيسيوس يعوض هازارد في الهجوم أمام خيتافي.. وعودة مودريتشقطار أتالانتا لا يتوقف.. يمر من محطة نابولي بثنائيةمباشر في إسبانيا - ريال مدريد (0) - (0) خيتافيفلوريدا تسجل أكثر من 10 آلاف حالة إصابة جديدة بـ «كورونا»الكونجرس الأمريكي يقر عقوبات على مصارف بعد فرض الصين قانون الأمن القومي في هونج كونجزلزال شدته 5.5 درجة يضرب مكسيكو سيتيإصابات كورونا بأمريكا تلامس 2.68 مليون والوفيات تتجاوز 128 ألفااحياء مقترح إنشاء حرس وطني مواز للجيشغارات جوية مجهولة قرب قاعدة الوطيةاتفاقية بحرية بين اليونان ومجلس النواباستمرار انقطاع المياه عن طرابلسبحث إنشاء مشروعات خاصة بالمستشفيات العسكريةحقيقة الوضع الأمني بحقل الشرارةوفيات كورونا في إيران تتجاوز 11 ألفاالسعودية تسجل 3383 إصابة جديدة بفيروس كورونا و54 حالة وفاةتحالف دعم الشرعية في اليمن: القوات نفذت عملية نوعية ردا على تهديد الميليشيات الحوثيةقطر تسجل 3 وفيات و894 إصابة جديدة بفيروس كوروناساني يكمل الكشف الطبي لبايرن.. والإعلان الرسمي يقتربتنس - تعافي دجوكوفيتش وزوجته من فيروس كورونا

موازين النفوذ ستحسم تعيين المبعوث الأممي الجديد.. والنوايا تتجه إلى تثبيت ستيفاني وليامز ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
موازين النفوذ ستحسم تعيين المبعوث الأممي الجديد.. والنوايا تتجه إلى تثبيت ستيفاني وليامز ... بقلم / محمد الامين
موازين النفوذ ستحسم تعيين المبعوث الأممي الجديد.. والنوايا تتجه إلى تثبيت ستيفاني وليامز ... بقلم / محمد الامين

موازين النفوذ ستحسم تعيين المبعوث الأممي الجديد.. والنوايا تتجه إلى تثبيت ستيفاني وليامز ... بقلم / محمد الامين

على الرغم ممّا يحاول فرقاء المشهد إبداءه من رغبتهم في تولّي عربي أو أفريقي لمنصب مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، فإن التسريبات تؤكد أن هنالك شبه إجماع ليبي-ليبي على تثبيت نائبة رئيس اللجنة الأممية للدعم الأمريكية ستيفاني وليامز.. هذا الرأي يتعارض مع مواقف بعض دول الجوار العربي التي أعربت عن ترشيح بعض الأسماء على غرار وزير الخارجية الجزائري الأسبق رمضان العمامره، ووزير الخارجية التونسي السابق كمال الجهيناوي، وشخصية دبلوماسية أفريقية أخرى.. وربما هنالك بعض الترشيحات الأخرى التي لم يُفصَحْ عنها بعد..

ينطلق مؤيّدو تعيين شخصية عربية أو أفريقية في مهمة الوساطة من ضرورة ضمان قدرة الشخصية على التفاهم مع الأطراف الليبية تفاديا لأية إشكاليات ذات علاقة باللغة أو الثقافة أو تضارب المصالح.. فالأفارقة يعتبرون أنهم قد حُرِمُوا من فرصتهم وأن دور الاتحاد الأفريقي قد تم السطو عليه من قبل قوى مهيمنة خدمة لمصالح دوائر دولية، وأنه لا فائدة من منح الغرب فرصة أخرى لفرض شخصيات من اختياره بعد سلسلة الإخفاقات المسجلة في رصيد الوسطاء السابقين.. بينما يعتبر الرأي الغالب أن تثبيت وليامز سيوفّر على الليبيين عناء البدء من جديد باعتبار إلمامها بتفاصيل المسارات واعتيادها على التعامل مع الأطراف الليبية المعنية بالنزاع والمشاركة بالحوار.. العامل الأهمّ المرجِّحُ لترشِيح ستيفاني وليامز هو الثِّقل الأمريكي الذي ربّما يمنحها بعض الزّخم في حال تقرّر تكليفها بخلافة سلامه، وهو عامل يعوّل عليه بعض الليبيين ويراهنون عليه..

المعركة الدبلوماسية على أشُدِّها في هذه الأيام والأوضاع مفتوحة على أكثر من احتمال.. وللحديث بقية.

التعليقات