ايوان ليبيا

السبت , 11 يوليو 2020
رايس: ترامب أظهر تجاهلا صارخا لسلامة وأمن القوات الأمريكية في منطقة حربالاتحاد الأوروبي يحاول استمالة الدول المعارضة لخطة الإنعاش قبل قمة حاسمة12 مليونا و361 ألف إصابة بفيروس كورونا حول العالم.. والوفيات تتجاوز حصيلة 556 ألف حالةفاران: ضوضاء تقنية الفيديو لا تؤثر على ريال مدريدوجيه أحمد يرد على "اقتراح مورينيو" بخصوص الحكاممشادة في الدرجة الثانية الإيطالية تنتهي بنقل لاعب للمستشفىمؤتمر زيدان: هل سيلعب جيمس مجددا؟ لا أعرفترامب يوجه وزارة الخزانة بمراجعة حالة الإعفاء الضريبي للجامعاتالحزب الحاكم في سنغافورة يحتفظ بالسلطة بعد نتائج الانتخابات البرلمانية.. والمعارضة تحقق مكاسب تاريخيةالصين تكتشف وجود فيروس كورونا في عينات مستوردة من الجمبريأكثر من 70 ألف وفاة في البرازيل جراء فيروس كورونا المستجد8 فرق تتصارع من أجل 4 مراكز ذهبية.. المباريات المتبقية في إنجلترا من أجل الحلم الأوروبيمؤتمر الدربي - مورينيو: أرتيتا كان طفلا ولم يعد كذلك.. لن أقدر على تمني النجاح لهتشكيل ريال مدريد – لوكاس فاسكيز ظهير أيمن.. وهازارد احتياطي أمام ألافيسمباشر في إسبانيا - ريال مدريد (2) (0) ديبورتيفو ألافيس.. جووووووووووول أسينسيومنظمة الصحة العالمية: انتشار كورونا عبر الهواء مبعث قلق .. والعدوى عبر الرذاذ الأكثر شيوعاتسجيل أعلى زيادة يومية في إصابات كورونا على مستوى العالمترامب يرجئ تجمعا انتخابيا مطلع الأسبوع بسبب عاصفة استوائيةوفيات كورونا في فرنسا تتخطى 30 ألفاتعرف على المترشحين لمناصب مكتب رئاسة المجلس الأعلى للدولة

ردود الفعل على رحيل غسان سلامه: غياب التّرفُّع والعقلانية يؤكد الحاجة إلى أخْلَقَة الممارسة السياسية..

- كتب   -  
ردود الفعل على رحيل غسان سلامه: غياب التّرفُّع والعقلانية يؤكد الحاجة إلى أخْلَقَة الممارسة السياسية..
ردود الفعل على رحيل غسان سلامه: غياب التّرفُّع والعقلانية يؤكد الحاجة إلى أخْلَقَة الممارسة السياسية..

محمد الامين يكتب :

ردود الفعل على رحيل غسان سلامه: غياب التّرفُّع والعقلانية يؤكد الحاجة إلى أخْلَقَة الممارسة السياسية..


كل من يطّلع على ردود الفعل الصادرة عن الاطراف السياسية بشأن استقالة غسان سلامه، في الشرق أو الغرب، يلاحظ أن الجانبين قد اتّفقا على أمرٍ واحد على ما يبدو، وهو الاستمرار في مهاجمة الرجل وسحله إعلاميا رغم أنه قد رمى المنديل كما يُقال، والتزم بآداب المغادرة..

أمامنا مشهد سريالي وغير مقبول بالمرّة، فنحن إزاء مبعوث أممي أيقن بفشله في مهمّته، وأدرك بعدم مقبوليته من قبل الأطراف، وفهم أنه لن ينجح في مهمته أبداً في ظل تمزق المجتمع الدولي وما أسماه بـ"خذلان" مجلس الأمن، وافتقار البعثة إلى آليات فرض مخرجات أساسية تتعلق بوقف إطلاق النار و"إسكات المدافع".. لكن الاطراف السياسية الليبية، وبدلا من أن تتلقّف الحدث، وتثبت مسئوليتها، وحرصها على المضي قُدُماً بمنطق جديد ونفس أكثر جدّية، فعلت بالضبط عكس ما يحتاجه الوضع..

فما الذي جرى؟

حوّل الجماعة الاستقالة إلى حكاية.. وموضوع جدل.. ومبرّر لكيل الشتائم والتهجّم التي تثبت ضحالة المستوى وضعف الحجّة والخواء التكويني والشخصي لدى الكثيرين.. يجري هذا في وقت يفترض فيه أن انسحاب الرجل يُنهي الخصومة معه.. ورحيله يعصِمُ عِرضه.. الليبيون وجدوا للأسف وقتاً وفراغا لصياغة البيانات، والشكاوى والتتبعات غير المجدية وغير الأخلاقية وغير البنّاءة..

ما الذي فعلته الأطراف التي يفترض أن سلامه قد فشل في التقريب بينها؟ واصلت الاحتراب، بكل بساطة.. استمرت في قصف المنشآت وتخريب المرافق.. منعت المرتبات عن الليبيين.. أدخلتهم في أزمات وقود.. وتجاهلت مشاكل الخدمات والاحتياجات.. إلى آخر قائمة الأضرار والمصائب التي خيٍّر المتحاربون تصعيدها ورفع وتيرتها!!

يبدو أن أقصى ما نستطيعه ونقدر عليه هو الاقتتال، ومزيد التنكيل بهذا الشعب الذي تحاصره المصائب من كل حدب وصوب.. ونخشى حقيقة أن نكتشف بعد مضي أيام من "الحالة" التي انساق فيها الساسة الفاشلون الإعلاميون المحرضون الذين امتهنوا تعمية الشعب وإشغاله بالمعارك الوهمية أن رصيد هؤلاء كيس مثقوب، ولا يحملون حلولا، ولا يؤمنون بحلول، لأنهم بكل بساطة يتكسبون ويرتزقون من الحرب ومن الدمار.. مصلحتهم في مزيد التدمير والهدم والتخريب..

عليكم أن تثبتوا أنكم تستطيعون عمل شيء من أجل السلام، وأنكم ظُلمِتُم بالفعل من قبل المجتمع الدولي.. وأن تقيموا الدليل على النضج والوطنية والترفُّع من أجل الوطن..
اصنعوا السلام الذي يريده الشعب الليبي وفشل غسان سلامه في تحقيقه إن كنتم وطنيين حقّا..

اصنعوا الحلّ إن كنتم أبناء حقيقيين لهذا الشعب..

انصرفوا إلى الجوهر وابتعدوا عن القشور..

فقد سحب سلامه البساط من تحت المتذرّعين والمعرقلين والمتاجرين.

رُفعت الأقلام وجفّت الصحف....

التعليقات