ايوان ليبيا

الثلاثاء , 27 سبتمبر 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

ردود الفعل على رحيل غسان سلامه: غياب التّرفُّع والعقلانية يؤكد الحاجة إلى أخْلَقَة الممارسة السياسية..

- كتب   -  
ردود الفعل على رحيل غسان سلامه: غياب التّرفُّع والعقلانية يؤكد الحاجة إلى أخْلَقَة الممارسة السياسية..
ردود الفعل على رحيل غسان سلامه: غياب التّرفُّع والعقلانية يؤكد الحاجة إلى أخْلَقَة الممارسة السياسية..

محمد الامين يكتب :

ردود الفعل على رحيل غسان سلامه: غياب التّرفُّع والعقلانية يؤكد الحاجة إلى أخْلَقَة الممارسة السياسية..


كل من يطّلع على ردود الفعل الصادرة عن الاطراف السياسية بشأن استقالة غسان سلامه، في الشرق أو الغرب، يلاحظ أن الجانبين قد اتّفقا على أمرٍ واحد على ما يبدو، وهو الاستمرار في مهاجمة الرجل وسحله إعلاميا رغم أنه قد رمى المنديل كما يُقال، والتزم بآداب المغادرة..

أمامنا مشهد سريالي وغير مقبول بالمرّة، فنحن إزاء مبعوث أممي أيقن بفشله في مهمّته، وأدرك بعدم مقبوليته من قبل الأطراف، وفهم أنه لن ينجح في مهمته أبداً في ظل تمزق المجتمع الدولي وما أسماه بـ"خذلان" مجلس الأمن، وافتقار البعثة إلى آليات فرض مخرجات أساسية تتعلق بوقف إطلاق النار و"إسكات المدافع".. لكن الاطراف السياسية الليبية، وبدلا من أن تتلقّف الحدث، وتثبت مسئوليتها، وحرصها على المضي قُدُماً بمنطق جديد ونفس أكثر جدّية، فعلت بالضبط عكس ما يحتاجه الوضع..

فما الذي جرى؟

حوّل الجماعة الاستقالة إلى حكاية.. وموضوع جدل.. ومبرّر لكيل الشتائم والتهجّم التي تثبت ضحالة المستوى وضعف الحجّة والخواء التكويني والشخصي لدى الكثيرين.. يجري هذا في وقت يفترض فيه أن انسحاب الرجل يُنهي الخصومة معه.. ورحيله يعصِمُ عِرضه.. الليبيون وجدوا للأسف وقتاً وفراغا لصياغة البيانات، والشكاوى والتتبعات غير المجدية وغير الأخلاقية وغير البنّاءة..

ما الذي فعلته الأطراف التي يفترض أن سلامه قد فشل في التقريب بينها؟ واصلت الاحتراب، بكل بساطة.. استمرت في قصف المنشآت وتخريب المرافق.. منعت المرتبات عن الليبيين.. أدخلتهم في أزمات وقود.. وتجاهلت مشاكل الخدمات والاحتياجات.. إلى آخر قائمة الأضرار والمصائب التي خيٍّر المتحاربون تصعيدها ورفع وتيرتها!!

يبدو أن أقصى ما نستطيعه ونقدر عليه هو الاقتتال، ومزيد التنكيل بهذا الشعب الذي تحاصره المصائب من كل حدب وصوب.. ونخشى حقيقة أن نكتشف بعد مضي أيام من "الحالة" التي انساق فيها الساسة الفاشلون الإعلاميون المحرضون الذين امتهنوا تعمية الشعب وإشغاله بالمعارك الوهمية أن رصيد هؤلاء كيس مثقوب، ولا يحملون حلولا، ولا يؤمنون بحلول، لأنهم بكل بساطة يتكسبون ويرتزقون من الحرب ومن الدمار.. مصلحتهم في مزيد التدمير والهدم والتخريب..

عليكم أن تثبتوا أنكم تستطيعون عمل شيء من أجل السلام، وأنكم ظُلمِتُم بالفعل من قبل المجتمع الدولي.. وأن تقيموا الدليل على النضج والوطنية والترفُّع من أجل الوطن..
اصنعوا السلام الذي يريده الشعب الليبي وفشل غسان سلامه في تحقيقه إن كنتم وطنيين حقّا..

اصنعوا الحلّ إن كنتم أبناء حقيقيين لهذا الشعب..

انصرفوا إلى الجوهر وابتعدوا عن القشور..

فقد سحب سلامه البساط من تحت المتذرّعين والمعرقلين والمتاجرين.

رُفعت الأقلام وجفّت الصحف....

التعليقات