ايوان ليبيا

الثلاثاء , 27 سبتمبر 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

الازمة الليبية ..ومعادلة المصالح الدولية ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
الازمة الليبية ..ومعادلة المصالح الدولية ... بقلم / محمد الامين
الازمة الليبية ..ومعادلة المصالح الدولية ... بقلم / محمد الامين

الازمة الليبية ..ومعادلة المصالح الدولية ... بقلم / محمد الامين

لا يمكن حل قضية شعب بفرضه من الخارح او وبالإنابة عنه. فالمجتمع الدولي قد يساعد في الحل ولكنه أيضا قد يعيق هذا الحل. وأعتقد أن معظم الحلول التي ظل يقدمها المجتمع الدولي حتى الآن تركز على قضية إقتسام السلطة فقط، بعيدا عن المطالب الأصيلة والأساسية للكثير من أصحاب المصلحة الحقيقية من الليبيين  والذين في الغالب لا يجدون سبيلا للمشاركة في الورش والمؤتمرات التي تنظمها بعثة الامم المتحدة لصياغة سيناريوهات التغيير والحل للازمة الليبية لذلك، فإن الحلول التي يطرحها المجتمع الدولي دائما ما تكون جزئية وليس شاملة، مسكنة ومؤقتة وليس مستدامة، وهشة سريعة الإنهيار.

لكن وفي ذات الوقت، فإن حديثي هذا لا يحمل مثقال ذرة من الإستخفاف أو الإستنكار لأنشطة المجتمع الدولي هذه

ولسنا بصدد إكتشاف مذهل إذا قلنا أن المجتمع الدولي يضع نصب عينيه أهدافه العامة ومصالحه الخاصة وهو يرعى العملية السياسية بين الأطراف المصطرعة في ليبيا فهذا أمر طبيعي ومفهوم تماما في سياق لعبة المصالح الدولية، وفي سياق أن تلعب بعض اطراف المجتمع الدولي لصالح مصالحها العليا أو الدنيا. أما من جانبنا، فأعتقد من الطبيعي أيضا تفهم أن الدافع الرئيسي لحراك المجتمع الدولي يمكن أن يكون مصالحه الخاصة. لذلك، وبكل وضوح نقول: لا إعتراض لدينا على ذلك ما دامت هذه المصالح لا تتم على حساب مصالحنا الوطنية العليا ومقدراتنا . لكن، مساءلة مصالحهم ومصالحنا هذه، ليست بالمعادلة البسيطة والسهلة. وإنما هي معادلة صعبة يحتاج التعامل معها إلى قيادات وارادات وطنية صادقة تعرف كيف تضع حدا بين مصالحهم والتغول على مصالحنا، وكيف تتمترس في الدفاع عن مصالح الوطن، دون أي إنحناءة او تفريط....

وللحديث بقية

التعليقات