ايوان ليبيا

الأحد , 25 أكتوبر 2020
الجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبياالجيش الليبي يعلن عن مناطقَ عسكرية جديدةمن أجل السباق للعب في أوروبا.. ولفرهامبتون يسحق إيفرتون بثلاثيةمؤتمر زيدان: من حق كل شخص التحدث عن ريال مدريد لأنه أهم ناد في التاريخفابينيو: سنبذل قصارى جهدنا للوصول للـ100 نقطةقائمة ريال مدريد – عودة راموس وكارباخال.. وتواصل غياب جيمس أمام غرناطةباشاغا يناقش مع ويليامز خطط دمج الميليشيات و إصلاح القطاع الأمنيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 12 يوليو 2020

الازمة الليبية ..ومعادلة المصالح الدولية ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
الازمة الليبية ..ومعادلة المصالح الدولية ... بقلم / محمد الامين
الازمة الليبية ..ومعادلة المصالح الدولية ... بقلم / محمد الامين

الازمة الليبية ..ومعادلة المصالح الدولية ... بقلم / محمد الامين

لا يمكن حل قضية شعب بفرضه من الخارح او وبالإنابة عنه. فالمجتمع الدولي قد يساعد في الحل ولكنه أيضا قد يعيق هذا الحل. وأعتقد أن معظم الحلول التي ظل يقدمها المجتمع الدولي حتى الآن تركز على قضية إقتسام السلطة فقط، بعيدا عن المطالب الأصيلة والأساسية للكثير من أصحاب المصلحة الحقيقية من الليبيين  والذين في الغالب لا يجدون سبيلا للمشاركة في الورش والمؤتمرات التي تنظمها بعثة الامم المتحدة لصياغة سيناريوهات التغيير والحل للازمة الليبية لذلك، فإن الحلول التي يطرحها المجتمع الدولي دائما ما تكون جزئية وليس شاملة، مسكنة ومؤقتة وليس مستدامة، وهشة سريعة الإنهيار.

لكن وفي ذات الوقت، فإن حديثي هذا لا يحمل مثقال ذرة من الإستخفاف أو الإستنكار لأنشطة المجتمع الدولي هذه

ولسنا بصدد إكتشاف مذهل إذا قلنا أن المجتمع الدولي يضع نصب عينيه أهدافه العامة ومصالحه الخاصة وهو يرعى العملية السياسية بين الأطراف المصطرعة في ليبيا فهذا أمر طبيعي ومفهوم تماما في سياق لعبة المصالح الدولية، وفي سياق أن تلعب بعض اطراف المجتمع الدولي لصالح مصالحها العليا أو الدنيا. أما من جانبنا، فأعتقد من الطبيعي أيضا تفهم أن الدافع الرئيسي لحراك المجتمع الدولي يمكن أن يكون مصالحه الخاصة. لذلك، وبكل وضوح نقول: لا إعتراض لدينا على ذلك ما دامت هذه المصالح لا تتم على حساب مصالحنا الوطنية العليا ومقدراتنا . لكن، مساءلة مصالحهم ومصالحنا هذه، ليست بالمعادلة البسيطة والسهلة. وإنما هي معادلة صعبة يحتاج التعامل معها إلى قيادات وارادات وطنية صادقة تعرف كيف تضع حدا بين مصالحهم والتغول على مصالحنا، وكيف تتمترس في الدفاع عن مصالح الوطن، دون أي إنحناءة او تفريط....

وللحديث بقية

التعليقات