ايوان ليبيا

الأربعاء , 8 ديسمبر 2021
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

كيف دمر باراك أوباما ليبيا بـ”نواياه الحسنة”

- كتب   -  
كيف دمر باراك أوباما ليبيا بـ”نواياه الحسنة”
كيف دمر باراك أوباما ليبيا بـ”نواياه الحسنة”

ايوان ليبيا - وكالات:

نشرت مجلة National Interest الأمريكية مقالاً لخبير الشؤون الدولية بمعهد “كاتو”، تيد جالين كاربنتر، تحت عنوان (باراك أوباما دمر ليبيا بفضل نواياه الحسنة).

ويُشير المقال إلى التدخلات الكارثية التي تورطت فيها الولايات المتحدة الأمريكية في عهد الرئيس الأسبق، باراك أوباما، وبينها قرار التدخل في ليبيا عام 2011.

وسلّط الكاتب الضوء على ما وصفه بـ”لجوء دعاة التدخلات العسكرية الإنسانية إلى أعذار مُتنوّعة للتهرب من المسؤولية بمجرد أن ينحرف مسار حملاتهم العسكرية”، في إشارة إلى تدخّل الناتو في ليبيا قبل نحو 9 أعوام وغيابه شبه التام عن المشهد الحالي في ظل القتال الذي تعيشه ليبيا الغارقة في الصراع منذ ذلك الحين.

ويقول كاربنتر في مقاله إن الأوضاع الحالية في كل من ليبيا وسوريا أسوأ بكثير مما كانت عليه قبل أن تتدخل بها الولايات المتحدة وحلفاؤها في حلف شمال الأطلسي، مُستدلاً بتقرير جديد للأمم المتحدة يؤكد أن حجم التأثير السلبي للاضطرابات الداخلية التي تشهدها ليبيا منذ 9 سنوات على المدنيين لا يمكن تقديره، في حين يرى الكاتب أن جهود واشنطن للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد لم تفشل فحسب، بل ساعدت أيضا على صعود داعش.

ولفت خبير الشؤون الدولية بمعهد “كاتو” إلى احتمالية نشوب صدام خطير بين موسكو وأنقرة في ليبيا وسوريا في الوقت الذي أصبحت فيه الأخيرتان ساحة للصراع على النفوذ.

وبشأن المسؤولين عن اتخاذ قرارات التدخلات العسكرية الإنسانية في أميركا، رأى الكاتب أن اعتراف مُهندسي “هذه الفظائع” بأن أحد تدخلاتهم قد فشل وجعل الأمور أسوأ سيكون تشويهاً للسمعة وهي نتيجة لن يخاطروا بها أبدا، مُشيراً إلى أنه يجب الحكم على مثل هذه السياسات المؤثرة من خلال عواقبها، وليس نواياها لأن عذر “النوايا الحسنة” لا يبرئهم.

التعليقات