ايوان ليبيا

الأثنين , 10 أغسطس 2020
الجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبياالجيش الليبي يعلن عن مناطقَ عسكرية جديدةمن أجل السباق للعب في أوروبا.. ولفرهامبتون يسحق إيفرتون بثلاثيةمؤتمر زيدان: من حق كل شخص التحدث عن ريال مدريد لأنه أهم ناد في التاريخفابينيو: سنبذل قصارى جهدنا للوصول للـ100 نقطةقائمة ريال مدريد – عودة راموس وكارباخال.. وتواصل غياب جيمس أمام غرناطةباشاغا يناقش مع ويليامز خطط دمج الميليشيات و إصلاح القطاع الأمنيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 12 يوليو 2020

مقاربة للتعاطي البيّني الليبي الأممي داخل فضاء الازمة الليبية ... بقلم / البانوسى بن عثمان

- كتب   -  
مقاربة  للتعاطي البيّني الليبي الأممي داخل فضاء الازمة الليبية ... بقلم / البانوسى بن عثمان
مقاربة للتعاطي البيّني الليبي الأممي داخل فضاء الازمة الليبية ... بقلم / البانوسى بن عثمان

مقاربة  للتعاطي البيّني الليبي الأممي داخل فضاء الازمة الليبية ... بقلم / البانوسى بن عثمان

        اعتقد بان السيد امين عام الهيئة الاممية من خلال مندوب الهيئة بليبيا والكادر التابع له  . عندما يعملوا ويجتهدوا على ابعاد الدول المتصارعة عن رقعة الجغرافية الليبية الى خارجها . كما يظهر امامنا   في هذا الاحتراب والتدافع بالوكالة . من خلال بيادق محلية  واقليمية . تحركها تلك الدول . كيفما شاءت على هذه الرقعة المنكوبة . فان الهيئة وكادرها بليبيا  يقومون بهذا العمل . ليس تحيزا منهم الى ليبيا والليبيين وحسب .  بل لان في سعّيهم هذا  . انفاذ للمهمة  التى جاءت المنظّمة الاممية لتعميمها على رقعة هذا العالم الواسع . ومن بينها التقليص والقضم من رقعة  الاحتراب والقلاقل . التى بها سيُضاف الى مساحة الاستقرار والسلم العالميين . وهو ما يحتاجه كل بناء ونهوض في هذه الحياة على رقعة هذا العالم البائس .

      وفى المقابل ايضا . عندما يذهب الليبي نحو الضغط على الهيئة الاممية في بعثتها بليبيا . ودفعها في اتجاه عدم منح غطائها الاممى . لكل خطوة لا تصب في صالح انفاد وخدمة ما جاء بهذه الهيئة الى دنيا هذا العالم . لتُحاوله وتكّريسه كثقافة . ولتقّعيده وتجّديره كواقع معاش . فالليبي هنا وبفعله هذا . لا ينحاز الى الهيئة ومنظومتها الانسانية واعرافها الدولية وحسب . بل يسعى نحو ابعاد جغرافية بلاده . عن ان تكون ساحة صراع . تُسّتنزف عليها طاقته البشرية والطبيعة بعيدا عن مصلحته . ويُوظف فيه موّقع بلاده الجغرافى . في خدمة اهداف الاحتراب والقلاقل . واشاعة التوتر في الاقليم وحوض المتوسط الحيوى  .

     كنت احاول واتكاء على ما سلف .  ان اصل الى القول . بان هذا التقارب والتقاطع في المصالح ما بين الليبي في ذرأ الاحتراب بعيدا عن جغرافية بلاده . وبين  الاممي في انتهاز الفرص المتاحة . لإنفاذ ميثاقه واعرافها الدولية على جغرافية هذا العالم . لا يقف بهما هذا التقاطع عند هذا النقطة وفقط . بل يذهب بهما الى ابعد من هذا . في ان كِلا الطرفيين الليبيى والاممى . يستمد من فعاليّة حراك الطرف الاخر . كل الطاقة التى تُغدى جهده في اندفاعه .نحو تحقيق غايته وهدفه .

     وبقول اخر . ان تعاطى الليبي مع شأنه المأزم . بصيغ مُغلّفة بما جاء فى مواثيق الهيئة واعرافها  . واجتهاده في جعل مفردات هذه المواثيق حاضرة وعلى نحو دائم . في جميع اوجه وصيغ تفاعله مع الهيئة . ومع التأزم العابث ببلاده في بُعّديه الداخلى والخارجي . سيوفر به وبلا شك  . ضغط معنوى على الهيئة . وسيدفعها نحوى التفاعل مع التأزم في بُعده المحلى الاقليمى الدولى . من خلال هذا المنظور وعبر هذا النهج . وفى كل هذا يظهر تذكير واضح للهيئة . ويُحمّلها الزام ضمني  بعدم مجانبة هذا السبيل . الذى ينتهى ويتقاطع مع احلام ومطالب الليبي . التى جاء بها مع انتفاضته   . وهو وفي ذات الوقت . جهد إيجابي يسعى لخلق متكئ متين للهيئة . يساعدها ويسّندها فى تقّعيد وتجّسيد مبادئها  التى جاءت لتعميمها كثقافة انسانية . قد تساعد هذا العالم  في تخطى بعض من ازماته الكثيرة .

     واقول ايضا  . ليس من  صالح الهيئة . ولا من مصلحة الليبي . ان تتعاطى معه في تنوّعه وتعدّده في هذه المرحلة التأسيسية .   بل عليها ان تذهب في اتجاه السبيل الذى تستطيع به التعاطى مع الليبيى والتفاعل معه ككيان واحد . والابتعاد عن ما سواه  . ففى دلك خدمة لتوجهات انتفاضته . في سعيه نحو التأسيس المأمول لدولة المواطنة . وفي هذا الفعل ايضا . انحياز من الهيئة لذاتها بانسجامها مع ما جاء في ميثاقها . التى تسعى ومن خلال مشاغلاتها للازمات بهدف تفّكيكها . ان تجعل من بنوده مرتكز لثقافة انسانية . قد تسود العالم  . وهو في وجه من وجوهه . يتمثل في مساعدة الشعوب للخروج من ضيق وتضيق العسف والجور الى براح الحرية .  من خلال دعمها ومشاركتها في التأسيس لدولة المواطنة ..

     وبقول اخر وفى المجمل . واستناد على ما جاء آنفا  . يجب على الليبي مساندة الهيئة . والدفع في اتجاه الرفع والزياد في منسوب فعالية حراكها . داخل التأزم الذى يعصف ببلاده  . من خلال استدعاء ما جاء به ميثاقها . وجعله حاضر وعلى الدوام . اثناء التعاطى والتفاعل معها . وعلى الهيئة الاممية ايضا . التحرك في اتجاه كل ما يدعم ويرفع من فعالية الليبي . في تعاطيه مع التأزم الذى يعصف به وببلاده . من خلال الاتجاه نحو التعاطى معه ليس في تعدده وتنوعه . بل في التفاعل معه ككيان واحد  . الذى يؤمنه  وبيسر البُعد الجغرافى الحاضن لكل تنوعه وتعدده  . وهو ما تحتاجه المرحلة التأسيسية التى يمر بها كيانه الواحد . وبمختصر القول . ان يجعل منها شريك لا وسيط في حلحلة تأزمه . وان تجعل منه ظهير في انفاد وتفعيل ما جاء به ميثاقها على ارض جغرافية بلاده .

   في النهاية . استطيع القول . بان التعاطى مع الهيئة الاممية بعيدا عن هذا التناول . لا يصب بالقطع في مصلحة ليبيا والليبيين . وما هو الا جهد ضائع لا يخدم الا الاخر . وايضا اقول . ان كل تعاطى مع ليبيا والليبيين من طرف الهيئة الاممية . خارج هذا التوجّه . ما هو الا اعادة انتاج لمخرّجات مؤتمر الصخيرات . وما انتهى بنا اليه عرّابه . فى تقاتل واحتراب ودمار .               
                

التعليقات