ايوان ليبيا

الأربعاء , 8 أبريل 2020
كوريا الجنوبية تسجل 53 إصابة و8 وفيات جديدة بكوروناهونج كونج تمدد حظر التجمعات حتى 23 إبريل بسبب كوروناارتفاع عدد إصابات كورونا في المكسيك إلى 2785 والوفيات 141ولادة طفلين سليمين لمصابتين بفيروس كورونا في بيروترامب يتوعد منظمة الصحة العالمية.. بـ"إجراء عقابي"روسيا تعلن عن لقاح مضاد لفيروس كورونا وتحدد موعد التجربةألمانيا تعتزم استقبال 50 قاصرا من مخيمات المهاجرين في اليونانالمتحدثة باسم البيت الأبيض تنتقل لفريق ميلانيا ترامبالنني يضع شرطا من أجل الموافقة على تخفيض راتبه مع بيشكتاشثنائي إيطاليا ونادي بيكام يتنافسون لضم دافيد سيلفابعد رغبة البرلمان في معاملتهم بشكل مختلف.. المدير التنفيذي لـ بريميرليج يدافع عن الأنديةالعراق: ارتفاع الوفيات بسبب كورونا إلى 65تشيلي تسجل 5116 إصابة بكورونا و43 حالة وفاةاستقالة وزير البحرية الأمريكيمؤسس "تويتر" جاك دورسي يتبرع بمليار دولار لمكافحة وباء كورونارسميا – مد عقود اللاعبين وتأجيل بداية الانتقالات.. تعرف على قرارات فيفا لمواجهة آثار كورونابرباتوف: ليفربول يجب أن يتوج بالدوري الإنجليزيصلاح وكلوب وأليو سيسيه يشيدون بـ ماني في فيلم وثائقيتقرير: سانشيز لا يريد تخفيض راتبه للرحيل عن يونايتدتطورات الاوضاع العسكرية في طرابلس

المشري يلتقي السفير الايطالي

- كتب   -  
المشري يلتقي السفير الايطالي
المشري يلتقي السفير الايطالي

ايوان ليبيا - وكالات:

بحث رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، اليوم الأحد، مع السفير الإيطالي لدى ليبيا جوزيبي بوتشينو الوضع السياسي الراهن في البلاد.

وخلال لقاء بمقر المجلس في العاصمة طرابلس، بحث الجانبان «تعليق مشاركة المجلس في حوار جنيف، خاصة مع استمرار خرق وقف اطلاق النار وعدم التقدم في المسار الأمني»، حسب المكتب الإعلامي للمجلس.

ومن المقرر أن ينطلق المسار السياسي أو «حوار جنيف» في 26 فبراير الجاري، وحددت الأمم المتحدة 40 شخصية للمشارَكة، 13 يرشحها مجلس النواب، ومثلهم من المجلس الأعلى للدولة، فيما تختار البعثة الأممية 14 شخصية أخرى لسد النقص والثغرات وتحقيق التوازن في مسار الحوار، الذي تأخر بسبب صعوبات في اختيار ممثلي مجلس النواب، حسب سلامة.

لكن المشري طالب في رسالة موجهة إلى المبعوث الأممى غسان سلامة في 18 فبراير، بضرورة الاستجابة لثلاثة مطالب، قبل المشاركة، وأهم هذه المطالب: تحديد أجندة وجدول أعمال للاجتماعات المقررة في الحوار.

التعليقات