ايوان ليبيا

الثلاثاء , 7 أبريل 2020
رسميا – مد عقود اللاعبين وتأجيل بداية الانتقالات.. تعرف على قرارات فيفا لمواجهة آثار كورونابرباتوف: ليفربول يجب أن يتوج بالدوري الإنجليزيصلاح وكلوب وأليو سيسيه يشيدون بـ ماني في فيلم وثائقيتقرير: سانشيز لا يريد تخفيض راتبه للرحيل عن يونايتدتطورات الاوضاع العسكرية في طرابلسبلدية درج تتسلم شحنة معدات طبية من مؤسسة النفطنصائح للحفاظ على الصحة النفسية في مواجهة فيروس كوروناصرف مكافأة مالية هامة للعناصر الطبية بمراكز العزلتدشين فرع ديوان مجلس الوزراء بالمنطقة الجنوبية بسبهاالشروع في اعادة تجهيز أكبر حقول النفط في ليبياإرسال 30 طبيبا ليبيا إلى إيطاليا لمواجهة «كورونا»حقيقة تجميد الوساطات الدبلوماسية الافريقية لحل أزمة ليبيابريطانيا تسجل 854 حالة وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعةعدد وفيات كورونا يتجاوز 11000 حالة فى الولايات المتحدة"نيويورك" تسجل أعلى معدل وفيات بفيروس كورونا في يوم واحد بـ731 وفاةوزير الخارجية البريطاني: رئيس الوزراء بوريس جونسون سيعود إلى القيادة في وقت قريببوتين: "التفاؤل وحس الفكاهة" سيساعدان جونسون على التعافي من كوروناوزير بريطاني يكشف آخر تطورات الحالة الصحية لجونسونماكرون يوجه خطابا للشعب الفرنسي يوم الخميس حول أزمة كوروناارتفاع أعداد المصابين بكورونا في هولندا إلى 19580

ترتيب ليبيا في مؤشر رفاهية الأطفال

- كتب   -  
ترتيب ليبيا في مؤشر رفاهية الأطفال
ترتيب ليبيا في مؤشر رفاهية الأطفال

ايوان ليبيا - وكالات :

على الرغم من التحسينات الهائلة في العديد من مناحي الحياة مثل التعليم والتغذية، على مدار العقود الأخيرة، إلا أن أطفال اليوم يواجهون مستقبلًا غامضًا، لاسيما بسبب التدهور البيئي والهجرة السكانية والصراعات السياسية وعدم المساواة.

وأجرت لجنة من منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة ومجلة لانسيت الطبية الشهيرة، تصنيفًا لـ 180 دولة على مؤشر ازدهار الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0-18 عاما.

وأوصت اللجنة بتسخير حكومات الدول كل المقومات في مختلف القطاعات للتغلب على الضغوط البيئية والتجارية لضمان حصول الأطفال على حقوقهم للعيش في السنوات القادمة.

واحتلت ليبيا المركز 74 من أصل 180 دولة أجريت عليها الدراسة، فيما احتلت المركز العاشر على مستوى الوطن العربي، من أصل 17 دولة شملتها الدراسة.

ووفقًا لتقرير اللجنة فإن الدول الأكثر فقرًا بحاجة لبذل المزيد من الجهد لدعم أطفالها على عيش حياة صحية، بينما الدول الأكثر ثراءً تهدد حياة ورفاهية أطفالها بسبب انبعاثات الكربون المفرطة.

واحتلت النرويج المركز الأول في التصنيف، وجاءت كوريا الجنوبية وهولندا وفرنسا وإيرلندا في المراكز من الثاني إلى الخامس. وعلى المستوى العربي، احتلت المملكة العربية السعودية المركز الأول (36 عالميًا) وجاءت الكويت ثانيًا (42 عالميًا).

وجاءت البحرين في المركز الثالث عربيًا و49 عالميًا، تلتها الإمارات في المركز 49 عالميًا والرابع عربيًا، واحتلت قطر المركز الخامس.

وجرى تصنيف البلدان أيضًا وفقًا لمستويات انبعاثات الكربون الزائدة ، وعلى وجه التحديد ألقى الباحثون نظرة فاحصة على المستويات المقدرة لعام 2030. وبناءً على تلك البيانات ، احتلت الولايات المتحدة المرتبة رقم 173 من حيث الاستدامة، وفقًا للتقرير.

وتم اختيار عام 2030 باعتباره العتبة لأنه في عام 2015 تبنت الحكومات في جميع أنحاء العالم “أهداف التنمية المستدامة” التي أنشأتها الأمم المتحدة لإدخال تحسينات على الناس والكوكب بحلول عام 2030.

التعليقات