ايوان ليبيا

السبت , 25 سبتمبر 2021
«الهوني»: صرنا نرى المطالبة بالحقوق الحيوانية بعد 10 سنوات من الربيع العربيشرطة أستراليا تعتقل 94 متظاهرًا بتهمة خرق القيود الصحية في ولاية فيكتورياطرابلس | ضبط كميات كبيرة من بضائع تحتوي على مواد محظورة ومنتهية الصلاحية بسوق الكريمية«دي مايو»: الوضع في ليبيا «ليس ممتازاً»اللجنة المكلفة من الرئاسي تختتم عملها في الجنوبالصور يطلع على أوضاع نزلاء مراكز الإيواء من حملة الجنسية المصريةمفوضية اللاجئين: خفر السواحل الليبي أنقذ 24.5 ألف مهاجر خلال العام الحاليالقبض على شبكة تهريب تسببت في وفاة 6 مهاجرين بالقرب من الحدود السودانيةتقرير: أرسنال ضد توتنام.. دربي لندن لأجل كوتينيو في الشتاءالعثور على الصندوق الأسود لطائرة «آن-26» بإقليم خباروفسك الروسيالجزائر: انطلاق اجتماع الحكومة والمحافظين لبحث سبل الإنعاش الاقتصادي بحضور الرئيس تبون«ميقاتي» يبحث مع وزير شئون الشرق الأوسط البريطاني العلاقات الثنائيةالسعودية وكولومبيا تبحثان سبل تعزيز العلاقات الثنائيةالزناتي: من المهم وضع سياسة وطنية دوائية خاصة بمكافحة السرطان«لافروف» لـ«المنفي»: المصالحة الليبية مهمة لضمان إجراء الانتخابات في موعدهاافتتاح المعرض الزراعي ببلدية وادي البوانيسأدوية جديدة لعلاج كورونا تمنح مزيدًا من الأملالجيش اليمني: كبدنا جماعة الحوثي خسائر كبيرة في العتاد والأرواحمستشارة ألمانيا تواصل دعم خليفتها المحتمل لاشيت قبل يوم من الانتخاباتفلسطين تسجل 1492 إصابة جديدة و21 حالة وفاة بفيروس كورونا

فيلم ليبي في مهرجان بانوراما الفيلم القصير بتونس

- كتب   -  
فيلم ليبي في مهرجان بانوراما الفيلم القصير بتونس
فيلم ليبي في مهرجان بانوراما الفيلم القصير بتونس

اختتم مهرجان بانوراما الفيلم القصير العالمي سينما تاك بقاعة الطاهر شريعة بالتعاون مع جمعية الأصدقاء المعوقين والذي انتظم في سينماتاك مدينة الثقافة وقد افتتحت التظاهرة بكلمة للسيد هشام بن عمّار مدير السينما تاك قائلا " هذه التظاهرة التي راهنا عليها تعدّ مبادرة جديدة حاملة لمشروع منفتح على المجتمع المدني خاصة وأن البرنامج من تصميم كمال عويج الذي سهر على اختيار الأفلام، كما أنها مرحلة تجريبية أساسها الدعم المعنوي لهذه المبادرة إذ نطمح في الدورات اللاحقة أن نقدّم مساندة ودعما أكبر للتظاهرة "على هامش الدورة التقينا بالسيد كمال عويج مدير التّظاهرة الذي قال قال "يشارك في هذه التظاهرة الأولى من نوعها 21 فيلما قصيرا من تونس ومصر وليبيا والمغرب من بينها أفلام للمحترفين وافلام للهواة تجمع بين الفيلم الوثائقي القصير والخيال وتعد هذه الدورة هذه الدورة للفيلم المغاربي مع مشاركة من مصر لطالب تحصل فيلمه على الترتيب الثالث هو طالب مصري يدرس في تونس واختارت الافلام الفائزة لجنة تحكيم متكونة من الصحفية والمنتجة مبروكة خذير والممثلة القديرة فاطمة بن سعيدان والمخرج السينمائي أنيس لسود" وهي المرة الأولى التي يتم فيها تنظيم هذه التظاهرة في تونس العاصمة " وللتظاهرة جمهور متنوع من تونس والجزائر والمغرب وليبيا وهناك تفاعل مع الفيلم الليبي وكثير من الاصداء الجيدة سمعت كثيرا من التصفيق ،
أما مخرج العمل الليبي اعطيني فرصة المخرج سعد العجيلي فقد حدثنا عن الفيلم قائلا تعد هذه المشاركة الثالثة لفيلم اعطيني فرصة والذي سبق أن تحصل علي جائزة لجنة التحكيم تنويه خاص بمهرجان الدولي العربي الإفريقي للفيلم الوثائقي بزاكورة بالمملكة المغربية وقد كانت تلك الجائزة بعد حصوله على جائزة مهرجان صنع في ليبيا أيضا والفيلم وثائقي مدته 18 دقيقة انتج عام 2018 وهو عبارة عن قصة نجاح أحد أطفال مرضى التوحد بعدما واجه مشاكل دراسية حالت دون تواصل دراسته مع اقرانه في المدرسة العادية حيث أنه عمل وثائقي تم إنتاجه عن طريق شركة "مركز صورة بنغازي" (بنغازي بكتشرز) وبرعاية شركة ألفا الطبية .وقد سلط الضوء على فئة الأطفال المصابين باضطرابات التوحد والتفاعل والحفاوة التي قوبل بها الفيلم في تونس اكبر حافز على الاستمرار وعلى تقديم حكاياتنا وقصصنا في المجتمع وخاصة قصص النجاحات المميزة به وقد ضم الفيلم باقة من الشباب وهم ( في التصوير: ايوب مرعي سعد ومحمد مسعود الترهوني وفريق العمل هم المصمم والفنان التشكيلي: مصطفي عبدالرحمن فريق الابحاث: نوارة إدريس المجبري وسهي الراجحي بالإضافة إلى المصورين: نور الدين الورفلي وجمال الفارسي) وقد نوهت الفنانة التونسية فاطمة بن سعيدان عضو لجنة التحكيم عن الأفلام التي تتحدث عن الموضوعات الإنسانية للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة مثل فيلم أعطيني فرصة وفيلم يمين يسار وقالت من الجيد أن نبرز ونسلط الضوء على المعاناة التي تواجههم حيث ان الصورة لها قيمتها وكيف تعبر و تنقل درجة الإحساس بالمعاناة الطفل والاسرة ومدى احتواء المحيطين به له حيث من الجميل ابراز الإحاطة الاجتماعية بحيث يقول المتفرج الحمدلله على ان المجتمع لازال يحيطهم بالرعاية .

التعليقات