ايوان ليبيا

الجمعة , 10 أبريل 2020
اعلان المنطقتين العسكريتين الغربية والوسطى مناطق عمليات عسكرية مغلقةنداء لليبيين العالقين بمصرتنظيم ندوة عن تداعيات جائحة كورونا عبر الإنترنتوصول سيولة مالية الى مصارف الكفرةدخول المنطقتين الغربية والجنوبية في «إظلام تام»حالة الطقس اليوم الجمعةإيقاف التطعيمات بسبب «كورونا» في يفرن"فلسطين" تسجل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد المصابين إلى 266 حالةمسئول صيني: تجارتنا الخارجية تواجه تحديا غير مسبوق بسبب كوروناالمغرب" تسجل 8 حالات وفاة جديدة بفيروس كوروناوزارة الصحة الإسبانية: أعداد الوفيات بفيروس كورونا تصل إلى 15843 شخصاكلمة السراج : عجز ..وانقسام.. وصراع يحتد...ويزيد من معاناة الليبيين ... بقلم / محمد الامينارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في كوريا الجنوبية إلى 10 آلاف و450 شخصازعيم كوريا الشمالية يشهد تدريبا عسكريا قبل اجتماع للمجلس الوطنيوزير الطاقة السعودي يتوقع تعاون أمريكا وكندا والبرازيل لإرساء الاستقرار في سوق النفطاليمن يعلن رصد أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونامجموعة أوبك تعفي ليبيا من قرار خفظ الانتاجوصول سفن محمّلة بالمواشي إلى ميناء طرابلسمستشفى الهواري : تجهيز مقر سكني للأطباء والممرضين بالحجر الصحياطلاق تطبيق «لأجلك» لمواجهة كورونا في ليبيا

جيهان جادو: محاربة المتشددين بالفكر.. ولابد أن يكون من خلال جميع الأديان

- كتب   -  
جيهان جادو عضو مجلس الحي عن محافظة فرساي بفرنسا

عقبت جيهان جادو عضو مجلس الحي عن محافظة فرساي بفرنسا، على توجه الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون غدا إلي مدينه ملهاوس بمقاطعة الإلزاس، ليلقي خطابا عن انفصالية الدين عن الدوله أو المعروفة هنا بفرنسا laïcité.
ووصفت جادو، فى بيان مساء اليوم، هذه الخطوة أنها هامة وبات من الضروري محاربة هؤلاء المتشددين بالفكر ليس فقط من الدين الإسلامي لكن من جميع الأديان، لأن خطر التشدد ينتشر سريعا، مما يؤثر ليس فقط علي مدنية الدولة الفرنسية بل والعالم أجمع.
وأشارت إلى أن الاعتراف بأن جماعة الإخوان المسلمين جماعة خطر خطوة هامة، ولابد من وقف التمويل القطري الذي هو المحرك الأساسي لمعظم العمليات الإرهابية، التي انتشرت في جميع أنحاء العالم مؤخرا.
واعتبرت "جادو" قرار ماكرون بأنه خطوة غير مسبوقة، لافتة إلى أن اختيار "ماكرون" هذه المنطقة لوجود الجامع الكبير بها، والذى يعد من أكبر المساجد في فرنسا وإنه ليس فقط دورا للعبادة والصلاة، بل أيضا به مركز ثقافي كبير.
وأوضحت أنه في الفترة الأخيرة قامت فرنسا بالتحري عن العديد من المساجد، والتي يعد هذا المسجد منها، والذي ثبت أنه له علاقة بجماعة الإخوان المسلمين، وأن معظم التمويلات به من أموال قطر، لذلك وفي هذه الفترة الحاسمة، خاصة وأن فرنسا تستعد لانتخابات البلديات، قرر ماكرون مواجهة خطط الإخوان التي تتمثل في بث مشاعر الكراهية والغضب لدي الشباب الموجود بفرنسا، وأن مثل هذه المساجد تلعب دورا خطيرا في انتشار الخطاب الديني المتشدد.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات