ايوان ليبيا

الأحد , 27 سبتمبر 2020
الجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبياالجيش الليبي يعلن عن مناطقَ عسكرية جديدةمن أجل السباق للعب في أوروبا.. ولفرهامبتون يسحق إيفرتون بثلاثيةمؤتمر زيدان: من حق كل شخص التحدث عن ريال مدريد لأنه أهم ناد في التاريخفابينيو: سنبذل قصارى جهدنا للوصول للـ100 نقطةقائمة ريال مدريد – عودة راموس وكارباخال.. وتواصل غياب جيمس أمام غرناطةباشاغا يناقش مع ويليامز خطط دمج الميليشيات و إصلاح القطاع الأمنيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 12 يوليو 2020

صالح يلتقي نشطاء سياسيين واجتماعيين لبحث المشاركة في «حوار جنيف»

- كتب   -  
صالح يلتقي نشطاء سياسيين واجتماعيين لبحث المشاركة في «حوار جنيف»
صالح يلتقي نشطاء سياسيين واجتماعيين لبحث المشاركة في «حوار جنيف»

ايوان ليبيا - وكالات :

ناقش رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، بمكتبه بمدينة القبة، الخميس، مع وفد من النشطاء السياسيين والاجتماعيين والمثقفين بمدينة بنغازي، جملة من القضايا على رأسها  مشاركة مجلس النواب في «حوار جنيف»، وغلق موانئ وحقول النفط.

وقال المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب، فتحي عبدالكريم المريمي إن الاجتماع أكد على «الثوابت الوطنية» لمجلس النواب للمشاركة في «حوار جنيف» بما «يضمن عدم الالتفاف على الشرعية المتمثلة في مجلس النواب والقيادة العامة للقوات المسلحة».

وأوضح المريمي أن الاجتماع تطرق كذلك إلى «إقفال الموانئ والحقول النفطية من قبل القبائل الليبية، ومطالب الشعب بالتوزيع العادل للثروات بين أبنائه»، إلى جانب وضعية الإعلام وضرورة العمل على «رفع مستوى أدائه لتغطية الاجتماعات واللقاءات الدولية والمحلية بحرفية ومهنية».

وينطلق «حوار جنيف» في 26 فبراير الجاري، برعاية الأمم المتحدة، ويأتي ضمن المسار السياسي لمخرجات مؤتمر برلين، ويشارك فيه 13 شخصية يرشحها مجلس النواب، والعدد نفسه من المجلس الأعلى للدولة، وتختار البعثة الأممية من جانبها 14 شخصية أخرى.

وانتهى مجلس الدولة في 21 يناير الماضي من اختيار ممثليه في الحوار، فيما طالب مجلس النواب بإعطاءه «الوقت الكافي» لاختيار قائمته، ووضع شروطًا خمسة لمشاركته من بينها، «اختيار ممثلي مجلس النواب من قبل المجلس وداخل قبة مجلس النواب وتُحال من رئيس مجلس النواب»، إلى جانب «إحالة قائمة الـ 14 إلى مجلس النواب».

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط، قد أعلنت في 18 يناير الماضي، حالة «القوة القاهرة»، متهمة «القيادة العامة وجهاز حرس المنشآت النفطية في المناطق الوسطى والشرقية» بإيقاف صادرات النفط من عدة موانئ. وتخطت الخسائر المترتبة على هذه الإقفالات حاجز المليار دولار أميركي مسجلة 1.437.616.232 دولارًا أميركيا، أمس الخميس، حسب مؤسسة النفط.

التعليقات