ايوان ليبيا

الثلاثاء , 18 فبراير 2020
توقف حركة المرور والنقل في أثينا بسبب الإضراباليابان تسجل 3 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونامملكة العبودية الحديثة.. قطر مطلوبة في جنيف لمناقشتها حول استعباد العمال في منشآت كأس العالمفضيحة بنك باركليز ليست الأولى.. "قطر" تاريخ من الرشوة وشراء الذمم وتأليب الشعوبأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 18 فبراير 2020سيالة يستقبل بوقادوم في مطار معيتيقةرفض دعوى شركة تركية تطالب بتعويض 95 مليون دولارتقديم دراستين جديدتين حول الليبيين المقيمين في الخارج والدليل القانوني للأجانب بليبياحالة الطقس اليوم الثلاثاءاكتشاف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في كوريا الجنوبيةالخارجية البريطانية تنظم رحلة لإعادة رعاياها على متن سفينة "دايموند برنسيس"كوبا تلجأ لحرق الإطارات المستعملة لتوليد الطاقةكوريا الجنوبية تجلي مواطنيها من سفينة سياحية مصابة بـ "كورونا" في اليابانإجلاء الليبيين الموفدين للعلاج في الصيندعوة اجتماعي ورفلة للمشاركة بملتقى القبائل بترهونةدي مايو يكشف طبيعة المهمة الأوروبية الجديدةاليوم استئناف اجتماعات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة بجنيفالجامعة العربية تدعو الى وقف تدفق المقاتلين الأجانب إلى ليبياالنشرة الوبائية الليبية ليوم الاثنين 17 فبرايرشركة مواني دبي العالمية تعود إلى ملكية الإمارة بالكامل

دي مايو يكشف كواليس اجتماعاته في بنغازي

- كتب   -  
دي مايو يكشف كواليس اجتماعاته في بنغازي
دي مايو يكشف كواليس اجتماعاته في بنغازي

ايوان ليبيا - وكالات :

قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويغي دي مايو، إنه لمس «انفتاحًا صادقًا في بنغازي، على فكرة أن اللجنة العسكرية المشتركة يمكن أن تكون محفلًا للسعي إلى حل لوقف إطلاق النار» في ليبيا.

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية «آكي»، عن دي مايو قوله خلال حدث مكرس للإيطاليين الذين تم ترحيلهم من ليبيا العام 1970، أمس الخميس بروما، إن «المحفل المقترح الآخر، هو عقد مؤتمر للداخل الليبي»، والذي ما يزال يواجه مقاومة «تعيق انطلاقه».

وأشار دي مايو إلى أن أطراف النزاع «بدأت بإضفاء شرعية على أنفسها في المحافل الدبلوماسية»، وأضاف «من يعتقد إمكانية حل النزاع عن طريق دولة واحدة فقط، واهم، فهذا يحدث في الأفلام فقط».

وأكد رئيس الدبلوماسية الإيطالية أن بلاده تعمل مع المجتمع الدولي على «تحقيق السيادة والوحدة الكاملة لليبيا»، لافتًا إلى أنه ينبغي على الليبيين «استثمار مواردهم الكبيرة في المستقبل، وعدم هدرها في الحاضر».

يشار إلى أن دي مايو بدأ الأربعاء الماضي زيارة لليبيا استمرت ليومين، والتقى خلالها القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، ووزير الداخلية فتحي باشاغا. وركزت لقاءات دي مايو مع الأطراف الليبية على احترام القرار الأممي القاضي بحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، إلى جانب العمل على تحقيق وقف إطلاق نار دائم.

واختتمت اللجنة العسكرية المشتركة «5+5»، المسار العسكري لمخرجات مؤتمر برلين والمشكلة من طرفي النزاع في ليبيا، جولة من المفاوضات السبت الماضي، دون التوصل إلى تفاهم كامل حول الطرق المثلى لإعادة الحياة الطبيعية إلى مناطق الاشتباكات، لتقترح بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا، 18 فبراير الجاري، موعدًا لجولة جديدة من التفاوض.

واعتمد مجلس الأمن الدولي الأربعاء الماضي، مخرجات برلين ومن بينها وقف إطلاق النار في ليبيا وذلك بعد ثلاثة أسابيع من انعقاد المؤتمر الدولي بمشاركة 12 دولة وأربع منظمات دولية وإقليمية.

وخلص البيان الختامي لمؤتمر برلين إلى التأكيد على 55 نقطة من بينها الالتزام بحظر توريد الأسلحة، وعدم التدخل في الشؤون الليبية، والالتزام بهدنة وقف إطلاق النار التي أعلن عنها بمبادرة روسية-تركية ودخلت حيز التنفيذ في 12 يناير الماضي

التعليقات