ايوان ليبيا

السبت , 22 فبراير 2020
السعودية تعلق سفر المقيمين فيها إلى إيران بسبب «كورونا»ماكرون يطالب بعقد قمة «في أقرب وقت» حول سورياكونتي: إيطاليا تعد مسودة موازنة أوروبية جديدة بالتعاون مع البرتغال ورومانياالجيش الوطني الليبي: تصريحات أردوغان تدل على تراخي المجتمع الدولي في اتخاذ أي إجراءميرابيلي لـ مالديني: اللاعبون العظماء لا يصبحون مديرين كبارتقرير تركي: وضع لاعب بيشكتاش في الحجر الصحيفي مباراة أخطاء نوير.. ثنائية ليفا تقود بايرن للفوز أمام بادربورن العنيدصحوة الـ 4 دقائق تقود نابولي للانتصار على "ديجا فو" بريشياوزارة الصحة الإماراتية: اكتشاف حالتين جديدتين مصابتين بفيروس كورونابومبيو: من المتوقع إبرام اتفاق بين واشنطن و«طالبان» 29 فبراير الجاري«الصحة العالمية»: «كورونا» يتجاوز حدود الصين.. ويجب تكثيف الجهود للقضاء عليهإيطاليا تسجل 16 إصابة بفيروس كورونا في يوم واحدموقف القيادة العامة من مخرجات اجتماع ترهونةالسراج يلتقي السفير الأميركي لدى تركياإردوغان يؤكد وجود مقاتلين سوريين في ليبياكواليس إغلاق السفارة الليبية بالمغرببرامج مساعدة أمريكية لدعم النمو الاقتصادي في ليبياالجزائر تطرح استضافة مصالحة ليبية جديدةقائمة برشلونة – ظهور سريع لـ برايثوايت أمام إيبارمؤتمر زيدان: أدعم راموس لو شارك في الأولمبياد

تأثير ارتفاع سعر الدولار على أسعار سوق السيارات

- كتب   -  
تأثير ارتفاع سعر الدولار على أسعار سوق السيارات
تأثير ارتفاع سعر الدولار على أسعار سوق السيارات

ايوان ليبيا - وكالات :

يشهد سوق الخضراء للسيارات بترهونة انخفاض أسعار المركبات التي تتراوح أسعارها بين 5 و8 آلاف دينار ليبي، بينما تحافظ السيارات الموردة حديثا على أسعارها المرتفعة.

ورغم ما تم تداوله بخصوص تغيرات الأسعار بعد زيادة أعداد السيارات المستوردة في البلاد إلا أن التجار داخل السوق أوضحوا ألا وجود لتغير يذكر خلال هذه الفترة حتى بعد دخول شحنات كثيرة من السيارات إلى البلاد، وإنما ما زالوا يشهدون ارتفاعا في بعض أنواع السيارات حيث يرتبط سعر كل السيارات بسعر الدولار والحالة الاقتصادية التي تعيشها البلاد.

ويسقبل السوق الكثير من السيارات المستوردة، لكن ارتفاع أسعار الدولار أمام الدينار حال دون انخفاض أي نوع من أنواع السيارات خاصة المستوردة حديثا على الرغم من فئتها وسنة الصنع.

وتعتمد السوق الليبية في الاستيراد بشكل كبير على السيارات الأميركية والكورية والتي يقول التجار إنها عادة ما تكون من السيارات التي أعيد إصلاحها بعد تعرضها للحوادث أو الغرق في الفيضانات، وأرجع بعض المستخدمين أسباب الحوادث إلى انعدام تطبيق معايير السلامة والفحص الدقيق للسيارات التي تكون في الغالب متهالكة وغير مطابقة لبعض معايير السلامة إضافة إلى بعض الإصابات الجسيمة في هياكلها والتي يتم ترميمها بطريقة تخفي حقيقة ما تعرضت له المركبة، ويبقى السؤال مطروحا حول مدى فاعلية الأجهزة الضبطية في تقييم السيارات المستوردة ومطابقتها للمواصفات الأمن والسلامة الدولية، حيث تشهد أعداد الوفيات بسبب حوادث المرور ازديادا مطردا يعزى في غالبيته لسوء الطرق وانعدام البنية التحتية ومعايير السلامة على الطرق العامة فيما يذهب البعض إلى أن السيارات المعاد تأهيلها والتي يتم استيرادها من الخارج تنال نصيبا من هذه الحوادث المرورية.

التعليقات