ايوان ليبيا

السبت , 22 فبراير 2020
السعودية تعلق سفر المقيمين فيها إلى إيران بسبب «كورونا»ماكرون يطالب بعقد قمة «في أقرب وقت» حول سورياكونتي: إيطاليا تعد مسودة موازنة أوروبية جديدة بالتعاون مع البرتغال ورومانياالجيش الوطني الليبي: تصريحات أردوغان تدل على تراخي المجتمع الدولي في اتخاذ أي إجراءميرابيلي لـ مالديني: اللاعبون العظماء لا يصبحون مديرين كبارتقرير تركي: وضع لاعب بيشكتاش في الحجر الصحيفي مباراة أخطاء نوير.. ثنائية ليفا تقود بايرن للفوز أمام بادربورن العنيدصحوة الـ 4 دقائق تقود نابولي للانتصار على "ديجا فو" بريشياوزارة الصحة الإماراتية: اكتشاف حالتين جديدتين مصابتين بفيروس كورونابومبيو: من المتوقع إبرام اتفاق بين واشنطن و«طالبان» 29 فبراير الجاري«الصحة العالمية»: «كورونا» يتجاوز حدود الصين.. ويجب تكثيف الجهود للقضاء عليهإيطاليا تسجل 16 إصابة بفيروس كورونا في يوم واحدموقف القيادة العامة من مخرجات اجتماع ترهونةالسراج يلتقي السفير الأميركي لدى تركياإردوغان يؤكد وجود مقاتلين سوريين في ليبياكواليس إغلاق السفارة الليبية بالمغرببرامج مساعدة أمريكية لدعم النمو الاقتصادي في ليبياالجزائر تطرح استضافة مصالحة ليبية جديدةقائمة برشلونة – ظهور سريع لـ برايثوايت أمام إيبارمؤتمر زيدان: أدعم راموس لو شارك في الأولمبياد

إعفاء مديري شركات تابعة لصندوق الانماء الاقتصادي

- كتب   -  
إعفاء مديري شركات تابعة لصندوق الانماء الاقتصادي
إعفاء مديري شركات تابعة لصندوق الانماء الاقتصادي

ايوان ليبيا - وكالات :

قال صندوق الإنماء الاقتصادي والاجتماعي إن قرارات رئيس مجلس الإدارة طارق السنوسي بخصوص إعفاء بعض مديري الشركات التابعة للصندوق «تمت وفقا للقانون».

وتهدف القرارات إلى «إنهاء حالة الجمع بين عضوية مجلس إدارة الصندوق والإدارة التنفيذية في تلك الشركات»، حسب بيان الصندوق الصادر اليوم الخميس.

ونوه البيان بأن القرارات «جاءت التزاما بقرار حكومة الوفاق رقم 15 لسنة 2018 بشأن تقرير أحكام إصلاحية، ومنشور رئيس ديوان المحاسبة رقم 7 لسنة 2018 بشأن تعارض المصالح بمجالس إدارات الشركات العامة وما في حكمها، وخطاب مدير مكتب حوكمة الشركات ومتابعة قوائمها المالية».

وجدد البيان تأكيد الصندوق «التزام بأنه لا يسمح لعضو مجلس الإدارة بأن يشغل منصب المدير العام التنفيذي»، متابعا: «وكل من يصر على الزعم بأنه يحق له الجمع بين الصفتين فهو يعارض مبادئ الحوكمة وجهود إصلاح المؤسسات العامة في ليبيا».

وشدد الصندوق على أنه «لن يتراجع عن حماية مقدرات الليبيين، وأن الحملات الإعلامية الموجهة من قبل بعض الرافضين لإنهاء التسيب الإداري والفوضى داخل المؤساست العامة، لن تزيده إلا إصرارا على كشفهم وإظهار استغلالهم مؤسسات الدولة من أجل مصالحهم الخاصة».

التعليقات