ايوان ليبيا

الخميس , 29 يوليو 2021
الأوقاف الليبية وسوء التقدير ... بقلم / دكتور عيسى مسعود بغنيمن هو الفار الذى يقف خلف هجوم العجيلاتمحمد الامين يكتب : دماء في العجيلات.. وماذا بعد؟محمد الامين يكتب : خطورة رهن الاستحقاق الانتخابي بمسارات معرقلة: مربّع الإجرام في حقّ الوطن.هل يكون سيف الإسلام القذافي رئيس ليبيا القادم ؟شركة الكهرباء تعلن ساعات طرح الاحمال اليوم الجمعة 11 يونيو 2021الجيش الوطنى الليبى يتهم الجزائر بدعم جماعة الاخوان الارهابية على حساب الشعب الليبىالجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبيا

صفقة القرن على طاولة مجلس الأمن وفضيحة النظام الرسمي العربي ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
صفقة القرن على طاولة مجلس الأمن وفضيحة النظام الرسمي العربي ... بقلم / محمد الامين
صفقة القرن على طاولة مجلس الأمن وفضيحة النظام الرسمي العربي ... بقلم / محمد الامين

صفقة القرن على طاولة مجلس الأمن وفضيحة النظام الرسمي العربي ... بقلم / محمد الامين

مداخلات العرب في جلسة الأمن اليوم تعبير واضح عن حالة فصام ونفاق غير طبيعية، وتمثيل يكاد يجعلك تصدّق ما تسمع لولا ما تعلمه من حقيقة هؤلاء..

صفقة القرن في الحقيقة ليست من صنع ترامب أو إدارته ولا حتى من صُنع الأمريكيين من الأصل..

صفقة القرن نتيجة طبيعية لتراكمات و"تمهيد" عربي أصيل..

مهّد العرب لصفقة القرن بكل ما سأذكر لك من أحداث على سبيل التذكير ليس إلا..

مهّدوا لها بالهزائم المتتالية..

وافتعال الخصومات فيما بينهم،،، حرب إيران.. حرب الكويت.. حرب الخليج..

مهّدوا لها بمؤتمر مدريد..

واتفاقيات أوسلو التي حوّلت فلسطين من ثورة إلى مجرد سلطة "تنسّق" أمنيّا مع صهيون..

التنسيق الأمني -للتوضيح- يعني بيع الفدائيين ومخالفي السلطة وأعداء المستوطنين..

مهّدوا لصفقة القرن حين تحوّلت الرقعة التي جادَت بها أوسلو إلى دولتين في غزة والضفة..

وحين اقتضى مشروع إخلاء الساحة لـ"جيل" فلسطيني متصهين جديد تصفية ياسر عرفات و"ضياع" دمه بين أجهزة الأمن الداخلي والاستخبارات الصديقة والمعادية!!

..مهّدوا لصفقة العار والاستسلام بحالة الفوضى المنتشرة وبالانهيار الشامل وبدمار الأوطان..

العرب الذين بالكاد توصلوا إلى صياغة بيان "طار فيه رأس مندوب تونس بسبب مبالغته في الإخلاص لنهج رئيسه الثوري"، عربٌ منفصمون.. لماذا؟ لأن كلاّ منهم قد شارك من موقعه في إنضاج صفقة القرن.. فكان نزع "دسم" مشروع القرار -المغشوش أصلا- سهلاً ويسيرا..

..هنالك من شارك بتواطؤه، وهنالك من ساهم بضعفه، وهنالك من اجتهد في تمويل الصفقة وتحويلها من أملٍ عزيز المنال يحلم به الكيان الصهيوني إلى واقع فعلي وحقيقة دبلوماسية وجيوسياسية حاول "أبطال" العرب فرضها منذ أعوام والتبشير بها وسحق معارضيها اقتصاديا وسياسيا وعزلهم دبلوماسيا وإعلاميا فطبخوا صفعة الاستسلام على نار خيانة هادئة وئيدة..

.. أما خطاب محمود عباس "القوي" الانفصامي فهو خالٍ من أي محتوى وقناعات.. إذ لا معنى أن ينتفض رئيس السلطة على صفقة كان هو أبرز من مهّدوا لها الطريق بتنسيقه ومصافحاته ودموعه الغزيرة على "موتى" الهاجاناه وشتيرن وأرغون وشيطنته للمقاومة المسلحة وابتزازها والوشاية بها على مرّ السنين!!

..اليوم نجد عرباً خدموا أجندة صهيون يتلوّنون ويحاولون الظهور بمظهر الرفض الكاذب والتحدي "السينمائي".. ولا نملك إلا أن نعترف بحقيقة أولى هي انهيار النظام الرسمي العربي شاء من شاء،، وأبى من أبى،، وأنكر من أنكر.. وبردّ فعل فعّال وحيد هو ردّ فعل الشعب الفلسطيني الذي يمتلك الأجندة والبوصلة والأدوات كي يحافظ على بقائه ويفرض حقه ويدافع عنه..

وللحديث بقية..

التعليقات