ايوان ليبيا

الأربعاء , 8 أبريل 2020
ترامب يتوعد منظمة الصحة العالمية.. بـ"إجراء عقابي"روسيا تعلن عن لقاح مضاد لفيروس كورونا وتحدد موعد التجربةألمانيا تعتزم استقبال 50 قاصرا من مخيمات المهاجرين في اليونانالمتحدثة باسم البيت الأبيض تنتقل لفريق ميلانيا ترامبالنني يضع شرطا من أجل الموافقة على تخفيض راتبه مع بيشكتاشثنائي إيطاليا ونادي بيكام يتنافسون لضم دافيد سيلفابعد رغبة البرلمان في معاملتهم بشكل مختلف.. المدير التنفيذي لـ بريميرليج يدافع عن الأنديةالعراق: ارتفاع الوفيات بسبب كورونا إلى 65تشيلي تسجل 5116 إصابة بكورونا و43 حالة وفاةاستقالة وزير البحرية الأمريكيمؤسس "تويتر" جاك دورسي يتبرع بمليار دولار لمكافحة وباء كورونارسميا – مد عقود اللاعبين وتأجيل بداية الانتقالات.. تعرف على قرارات فيفا لمواجهة آثار كورونابرباتوف: ليفربول يجب أن يتوج بالدوري الإنجليزيصلاح وكلوب وأليو سيسيه يشيدون بـ ماني في فيلم وثائقيتقرير: سانشيز لا يريد تخفيض راتبه للرحيل عن يونايتدتطورات الاوضاع العسكرية في طرابلسبلدية درج تتسلم شحنة معدات طبية من مؤسسة النفطنصائح للحفاظ على الصحة النفسية في مواجهة فيروس كوروناصرف مكافأة مالية هامة للعناصر الطبية بمراكز العزلتدشين فرع ديوان مجلس الوزراء بالمنطقة الجنوبية بسبها

سيالة يطالب بحق إدارة الأموال والأصول الليبية المجمدة في الخارج

- كتب   -  
سيالة يطالب بحق إدارة الأموال والأصول الليبية المجمدة في الخارج
سيالة يطالب بحق إدارة الأموال والأصول الليبية المجمدة في الخارج

ايوان ليبيا - وكالات :

دعا وزير الخارجية بحكومة الوفاق، محمد الطاهر سيالة، إلى ضرورة أن  يكون لليبيا دورًا محوريًا في إدارة ومتابعة ما تحققه الأموال والأصول الليبية في الخارج من عوائد لا يشملها القرارات الدولية الصادرة بشأن تجميدها، وطالب بضرورة أن يلعب الاتحاد الأفريقي دورًا في المحافظة على هذه الأموال.

وقال سيالة خلال كلمته في اجتماعات الدورة العادية السادسة والثلاثين للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي المنعقدة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، اليوم الجمعة، إن «هذه القرارات أبعدت الدولة الليبية عن مراقبة هذه الأموال والإشراف عليها، موضحًا أن هذه الأموال «تم إيداعها من قبل القنوات الرسمية في إطار تنفيذ سياسة ليبيا للاستثمار في الخارج»، وذلك حسب بيان منشور على صفحة وزارة الخارجية بموقع «فيسبوك».

وأضاف سيالة أن هذه الأموال «كان من المفترض أن تكون محصنة من أي تهديد بموجب القرارات الدولية»، وطالب بـ« الاستفادة من عوائد هذه الأموال داخليًا في دعم الاقتصاد الوطني والعملة»، وجدد دعوته لأن يلعب الاتحاد الأفريقي دورًا في المحافظة على هذه الأموال وما تدره من عوائد خاصة تلك الموجود في بريطانيا.

وأوضح وزير الخارجية أن بريطانيا تسعي -متجاهلة كل القرارات الدولية- «لاستصدار تشريع من مجلس العموم لاقتطاع جزء من هذه الأموال لسداد تعويضات عن أحداث لم يكن الشعب الليبي مسؤولًا عنها، وتم تسويتها سابقًا». 

وأشار إلى أن ليبيا تقدمت بطلب لمجلس الأمن الدولي لتعديل قراره الذي جمد بموجبه الأموال والأصول الليبية في الخارج، بحيث «يعطي ليبيا ومؤسساتها الاستثمارية حق إدارة الأموال والأصول دون فك التجميد عليها، وذلك لتحقيق الغرض الأساسي وهو مصلحة الشعب الليبي صاحب هذه الأموال».

وشدد سيالة على أن «سلب (ليبيا) حق الإدارة ساهم بشكل كبير في انخفاض العوائد»، وطالب الدول الأفريقية الأعضاء في مجلس الأمن الدولي بدعم هذا الطلب.

وكان مجلس الأمن قرر في فبراير 2011 تجميد أصول النظام الليبي الراحل، مستندًا إلى الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، وتضمن القرار منع عائلة معمر القذافي والمقربين من نظامه من السفر، وحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا.

التعليقات