ايوان ليبيا

الأحد , 23 فبراير 2020
أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 23 فبراير 2020المشري يلتقي السفير الايطاليتحالف دعم الشرعية: إحباط هجوم من الحوثيين في البحر الأحمرباكستان تعلن حالة الطوارئ في المناطق الحدودية مع إيران وسط مخاوف من فيروس كوروناإيران تؤكد حالة وفاة جديدة بفيروس كوروناالصحة الإيرانية: 8 وفيات و43 حالة إصابة بكوروناحالة الطقس اليوم الاحدكورونا يهدد مباراة إنتر في الدوري الأوروبي.. اللعب بدون جماهير ضمن الحلولرحلة رونالدو للمباراة الـ1000.. "ناشئ بعقلية محترف لم يحترم أي شخص"مالديني: تجديد عقد إبراهيموفيتش تلقائيا إذا تأهل ميلان لدوري الأبطالتقرير: لاتسيو مهتم بضم لاعب ليفربولالجروشي يعلن عن النواب المطلوبون للعدالةأنباء عن مقتل قائد القوات التركية في ليبياباشاغا: اقترحنا على أميركا إقامة قاعدة عسكرية لدينااعلان حالة النفير في زوارةالنشرة الوبائية الليبية ليوم السبت 22 فبرايرحملات أمنية على أوكار صناعة وترويج المخدرات في بنغازيشركة البريقة تكشف طبيعة إمدادات الديزل والغازوزير الخارجية يستقبل وفد اللجنة الأمريكية اليهودية ومبعوثة الاتحاد الأوروبي للسلام.. اليوموفاة شخصين وإصابة جديدة بفيروس كورونا في كوريا الجنوبية

شركة إماراتية تستدرج سودانيين للقتال في ليبيا

- كتب   -  
شركة إماراتية تستدرج سودانيين للقتال في ليبيا
شركة إماراتية تستدرج سودانيين للقتال في ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

تظاهر عشرات السودانيين، أمس الثلاثاء، أمام وزارة الخارجية في وسط العاصمة الخرطوم، احتجاجا على «استدراج» أفراد من عائلاتهم بواسطة شركة من الإمارات العربية للعمل كحراس وإرسالهم بدلا من ذلك للقتال في ليبيا واليمن، حسب قولهم.

وتجمع حشد من النساء والرجال أمام المدخل الرئيسي لوزارة الخارجية وهم يحملون لافتات كتب عليها «أولادنا ليسوا للبيع» و«أعيدوا لنا أولادنا»، حسب وكالة «فرانس برس».

وأكد عدد من المحتجين أن أفراد أسرهم منحوا تأشيرة دخول إلى الإمارات عبر وكالة سفر، عقب نشر إعلان في إحدى الصحف المحلية يطلب رجالا سودانيين للعمل كعناصر حراسة في شركة «بلاك شيلد» الإماراتية.

وقالت سلمى محمد، إحدى المشاركات في الاحتجاج: «سافر شقيقي إلى الإمارات يوم 20 أغسطس الماضي، ومنذ ستة أيام فقدنا الاتصال به».

وأضافت: «شاهدنا على مواقع التواصل الاجتماعي أنه أرسل مع آخرين إلى ليبيا أو اليمن، وليس لدينا معلومات عنه ونريده أن يعود».

وأشار المتظاهر عماد الدين عثمان، وهو يوزع حلوى على المتظاهرين، إلى أن ابنه أعيد اليوم من ليبيا إلى الإمارات، مضيفا: «ابني سافر إلى الإمارات في سبتمبر الماضي ومنذ عشرة أيام فقدنا الاتصال به»، مضيفا: «أخبرني أنه وآخرين أعيدوا من رأس لانوف في ليبيا إلى أبو ظبي عقب هذه الحملة التي أطلقت لإعادتهم».
وقالت الأمم المتحدة في تقرير في ديسمبر، إن خمس مجموعات سودانية مسلحة وأربع مجموعات تشادية، تشارك بآلاف المسلحين في القتال الدائر في ليبيا.
وأكد تقرير آخر للمنظمة مطلع هذا الشهر، أن أشخاصا من مجموعات عربية من إقليم دارفور المضطرب يقاتلون «كأفراد من المرتزقة» إلى جانب مختلف الفصائل الليبية.

التعليقات