ايوان ليبيا

السبت , 26 سبتمبر 2020
الجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبياالجيش الليبي يعلن عن مناطقَ عسكرية جديدةمن أجل السباق للعب في أوروبا.. ولفرهامبتون يسحق إيفرتون بثلاثيةمؤتمر زيدان: من حق كل شخص التحدث عن ريال مدريد لأنه أهم ناد في التاريخفابينيو: سنبذل قصارى جهدنا للوصول للـ100 نقطةقائمة ريال مدريد – عودة راموس وكارباخال.. وتواصل غياب جيمس أمام غرناطةباشاغا يناقش مع ويليامز خطط دمج الميليشيات و إصلاح القطاع الأمنيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 12 يوليو 2020

لافروف يدعو إلى تقييم دولي لخطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط

- كتب   -  
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

دعا وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، إلى إجراء تقييم دولي للخطة التي سيطرحها في وقت لاحق اليوم الثلاثاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط، والمعروفة إعلاميًا باسم "صفقة القرن".
ووفقا لموقع "روسيا اليوم"، اقترح لافروف "أن تنضم اللجنة الرباعية الدولية إلى مناقشة وتحليل صفقة القرن الأمريكية"، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن واشنطن لم تطلع موسكو على تفاصيل الخطة.
وقال لافروف:"تواصلنا مع الولايات المتحدة ولم يعلمونا بتفاصيل هذه الصفقة ...هم دائما يحاولون حل المشكلة بضربة واحدة وبطريقة واحدة ويسعون إلى إيجاد حلول لقضايا عديدة عالمية، لكن هذا لا يأتي بنتائج إيجابية".
وتابع الوزير الروسي: "سمعنا تعليقات وتسريبات بخصوص هذه الصفقة... وإذا كانت هذه التسريبات صحيحة، فنحن نتحدث عن طريقة تسوية مختلفة عن تلك المعترف بها دوليا لحل القضية، وهذا النهج يختلف عما تم الاعتراف به على المستوى الدولي، بما فيها قرارات مجلس الأمن ومبادرات مدريد والمبادرة العربية".
وقال لافروف:"لذلك يجب الانتظار إلى حين نشر النص، وعندما يكون النص واضحًا، يمكن أن ننظر بموقف الأطراف، بالدرجة الأولى الجهة الفلسطينية، بما فيها تشكيل الدولة الفلسطينية ... ويجب معرفة رد فعل الأصدقاء العرب لفلسطين، وجامعة الدول العربية".

التعليقات