ايوان ليبيا

السبت , 21 مايو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

نيل الشعر بين مصر والسودان ببيت الشعر الاماراتي في الأقصر

- كتب   -  
نيل الشعر بين مصر والسودان ببيت الشعر الاماراتي في الأقصر
نيل الشعر بين مصر والسودان ببيت الشعر الاماراتي في الأقصر

استضاف بيت الشعر بالأقصر وهو أحد فروع بيت الشعر الإماراتي في الوطن العربي في ندوته الأسبوعية الشاعر والناقد والصحافي السوداني عماد محمد بابكر، والشاعر والصحافي محمد آدم بركة في ندوة عنوانها "نيل الشعر بين مصر والسودان" حاضر فيها الشاعر والناقد عماد بابكر وثم أقيمت أمسية شعرية للشاعرين وقد أدار الندوة الشاعر محمد المتيم الذي افتتحها بالترحيب بالضيفين الكريمين، ثم تحدث عن حالة التلاقح الثقافي والإبداعي بين البلدين على مدار عشرات العقود في مختلف المجالات الأدبية والمعرفية و قدم محاضرةً موجزةً لجمهور بيت الشعر عن الأثر المصري في الأدب السوداني الشاعر عماد بابكر في مفتتح اللقاء الشعري
ثم تحدّث عن الرواد من شعراء السودان الذين نزلوا القاهرة والإسكندرية ونهلوا من الزخم الثقافي في مصر وعادوا إلى السودان، ومن هؤلاء الرباعي الذي شكل موجة جديدة في الشعر السوداني: محمد مفتاح الفيتوري، والجيلي عبد الرحمن (صاحب الجواد والسيف المكسور)، وتاج السر الحسن (شاعر آسيا وأفريقيا)، ومحيي الدين فارس (صاحب ديوان الطين والأظافر). وصار هؤلاء رواد قصيدة التفعيلة بالسودان أيضًا تناول بابكر الإشارات النقدية التي فتحت باب الذيوع والانتشار أمام كتاب السودان العظام مثل كتابة رجاء النقاش عن الطيب صالح، وكتابة الرائد المصري طه حسين عن علّامة السودان عبد الله الطيب.
أثر المحاضرة بدئت الأمسية الشعرية التي استهلّها الشاعر محمد آدم بركة منشدًا من قصائده "للحبِّ أغنيةٌ حالمة" والتي يقول فيها:
"تضِجُّ الحواسُ حنيناً يطوِّقُ فوضى الهيام
ويُبرقُ ثغرُ الوضيئةِ حلوَ اشتهاء
نواظرُ تهتك مسعى المحبيبن،
والقلقُ الكَثُّ لا يشرعُ البابَ نحو الضفافْ

إنّه الحُبُّ يوقدُ شعلته بين كل المساماتِ
يُمطرُ وجداً
ويصلي الفؤادْ

وينتخبُ الأفقُ حلمَ المغنين بالعشقِ جهراً
ويبقى السجالُ على قلقٍ قادمٍ
ستبقى الحدائقُ والشطُّ
هذي المقاهي
وتلك المراسي
وكلُّ المدائنِ جاهزةٌ للنزالِ
هو الحبُّ تُمطرُ ألحانُهُ في تداعٍ غريبْ

على هدأةِ الناي ينبعُ لحنٌ يُموسقُ آمالنا
في ارتخاءٍ طروبْ

يغني المغنونَ ألحانَهم دون عجزٍ
لحصدِ الخلودْ
وللحبِّ أُغنيةٌ حالمةْ
إعزفِ الآن أوتارَها
لاشتعالٍ مَهيبْ"

ثم أنشد عماد بابكر من شعره يقول:

"هو الحب يرفع بعضاً ويخفض بعضاً
وبعض الهوى كاذب يافؤادي
وبعض يحول
وبعض الهوى عابر
مثل سكرة ليل
وشرب شمول
وآخر وصف لنار حبيب
وإن خمدت فالطلول
هوى للحسان .. لتحنانهن
لمشيتهن وهز الحجول
هوى يقعد النفس
يكسبها حب دنيا سراب
ويدمغها بالخمول
ولكن قلبي سما بهواكم
وسار مسيراً يطول يطول
وما ضل قلب بصدق فؤادي
علا إذ تخير نبع الصفاء
ويعلو إذا نال منك القبول
لك الحب يا سيدي يا حبيب الإله
وخير الأنام وخير رسول"

ثم أعقب الأمسية الشعرية مداخلات لجمهور بيت الشعر حول طبيعة المشهد الأدبي والثقافي في السودان، تفاعل معها الضيفان بالإجابة والشرح والتوضيح.
فيما أعلن الشاعر حسين القباحي مدير بيت الشعر بالأقصر عن نية التواصل الجاد والمكثف مع بيت الشعر بالخرطوم في الفترة القادمة.

التعليقات