ايوان ليبيا

الأثنين , 6 يوليو 2020
«المكافآت الروسية» تجدد الانقسامات بين ترامب والجمهوريينعقيلة صالح: هدف القوات المسلحة الليبية تحرير العاصمة من الإرهاب وليس السيطرة على السلطةالجيش الوطني الليبي يقصف آليات تابعة للميليشيات الموالية لتركيا في مدينة براك الشاطئالملك عبدالله: الأردن يمتلك فرصا تؤهله ليكون مركزا إقليميا في صناعات مختلفةوزير خارجية فرنسا: قرار الضم لن يمر دون عواقب على العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيلتركيا تعترف بأن القصف الذي استهدف قاعدة الوطية بليبيا دمر أنظمتها الدفاعيةالضحية 14 في إسبانيا.. ألافيس يقيل مدربه قبل مواجهة ريال مدريدماني: لم نقدم أفضل أداء لنا أمام أستون فيلا.. وتأثرنا بقوة الرياحأبو تريكة: شابي ذكي لأنه لم يدرب برشلونة "الذي يحب الدراما والأزمات"التشكيل - جريزمان يعود لهجوم برشلونة.. وكازورلا يقود فياريالموعد عودة تصدير النفط الليبيسبها تطالب بتواجد مكتب لرئاسة الوزراء بحكومة الوفاقتوزيع 2.5 مليون لتر بنزين على محطات المنطقة الغربيةدفاع الوفاق تعلق على قصف قاعدة الوطيةوصول إمدادات طبية إلى مدينة سبهابيان محتجي سبها حول انقطاع الكهرباء بالمدينةبالأسماء.. الإمارات تعلن التشكيل الحكومي الجديدبوتين: اعتماد التعديلات على الدستور الروسي الحالي خطوة بالاتجاه الصحيح«التعاون الإسلامي» تدعو للحد من العنف وبذل الجهود لإحلال السلام في أفغانستانرئيس حزب الكتائب اللبنانية: الحكومة الحالية واجهة لسيطرة حزب الله على لبنان

الجزائر و تركيا يتفقان على تنفيذ مقررات مؤتمر برلين

- كتب   -  
الجزائر و تركيا يتفقان على  تنفيذ مقررات مؤتمر برلين
الجزائر و تركيا يتفقان على تنفيذ مقررات مؤتمر برلين

ايوان ليبيا - وكالات :

قال الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون إنه اتفق مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان «على استمرار التشاور بين المسؤولين في بلدينا لضمان التفاهم، وضمان تنفيذ ما تقرر في مؤتمر برلين بشأن الأزمة الليبية» مشيرًا بالقول: «سنتابع بدقة كل المستجدات الميدانية في ليبيا».

وأضاف تبون خلال، مؤتمر صحفي مشترك مع إردوغان، اليوم الأحد: «نتوافق مع تركيا على اتباع ما تقرر في مؤتمر برلين من أجل ليبيا، وأن نسعى للسلم معًا»، مؤكدًا أن «العلاقات الجزائرية- التركية تمتد في التاريخ وتدعَم يوميًّا في الحاضر».

وبدأ الرئيس التركي في وقت سابق الأحد، زيارة إلى الجزائر، تستمر يومين؛ لبحث التعاون بين البلدين وملفات المنطقة وفي مقدمتها الملف الليبي، وأجرى مع تبون مباحثات في العاصمة الجزائرية.

وأعلن الرئيس الجزائري أنه «وافق على منح تركيا أرضًا لبناء سفارة جديدة على الطراز التركي، وفتح مركز ثقافي تركي في الجزائر، وآخر جزائري في تركيا» و«رفع مستوى حجم التبادل التجاري بين تركيا والجزائر إلى خمسة مليارات دولار».

بدوره، قال إردوغان، إن أنقرة تجري اتصالات مكثفة مع دول المنطقة واللاعبين الدوليين من أجل تثبيت وقف إطلاق النار بشكل دائم والعودة للعملية السياسية في ليبيا التي ركز مع نظيره الجزائري عبدالمجيد تبون «على النقاط المشتركة» لدعم جهود الأمم المتحدة في هذا الشأن.

وأضاف إردوغان: «أكدنا منذ بداية الأزمة الليبية استحالة وجود حل عسكري، ونجري اتصالات مكثفة لوقف دائم لإطلاق النارفي ليبيا»، معربًا عن امتنانه لالتحاق الجزائر بمسيرة برلين الرامية لإيجاد حل للأزمة الليبية، لافتًا إلى أن تركيا تدرك «ما تعانيه الجزائر من مشكلات بسبب الهجرة والوضع الأمني في المنطقة، لا سيما الوضع في ليبيا الذي يؤثر في الجزائر بشكل مباشر».

واعتبر إردوغان أن «المجتمع الدولي أخفق في التعامل مع أزمتي سورية وليبيا»، إلا أنه تعهد بمواصل الجهود التركية «لوقف نزيف الدم والوقوف إلى جانب الأشقاء في ليبيا بكل الإمكانات»، معربًا عن ارتياحه لانضمام الجزائر إلى «مسار برلين».

وشدد في حديثه إلى الصحفيين على أنه «لا يجب أن تتحول ليبيا إلى ساحة للتنظيمات الإرهابية وبارونات الحرب»، معتبرًا أنه «من المهم الآن متابعة تنفيذ قرارات مؤتمر برلين بشأن الأزمة الليبية» التي جرى التوافق بشأنها يوم 19 يناير الجاري في العاصمة الألمانية.

التعليقات