ايوان ليبيا

الثلاثاء , 18 فبراير 2020
تقارير: برشلونة سيدفع الشرط الجزائي في عقد مهاجم ليجانيسميرور: فان دي بيك يتخذ قراره النهائي خلال الأسابيع القليلة المقبلةلايبزج: رحيل فيرنر؟ أخبار مختلقة يتناقلها الجميعبارتوميو: نعم عينا شركة لمراجعة حسابات مواقع التواصل لكن لم نوكلها بالهجوم ضد أحدتوقف حركة المرور والنقل في أثينا بسبب الإضراباليابان تسجل 3 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونامملكة العبودية الحديثة.. قطر مطلوبة في جنيف لمناقشتها حول استعباد العمال في منشآت كأس العالمفضيحة بنك باركليز ليست الأولى.. "قطر" تاريخ من الرشوة وشراء الذمم وتأليب الشعوبأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 18 فبراير 2020سيالة يستقبل بوقادوم في مطار معيتيقةرفض دعوى شركة تركية تطالب بتعويض 95 مليون دولارتقديم دراستين جديدتين حول الليبيين المقيمين في الخارج والدليل القانوني للأجانب بليبياحالة الطقس اليوم الثلاثاءاكتشاف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في كوريا الجنوبيةالخارجية البريطانية تنظم رحلة لإعادة رعاياها على متن سفينة "دايموند برنسيس"كوبا تلجأ لحرق الإطارات المستعملة لتوليد الطاقةكوريا الجنوبية تجلي مواطنيها من سفينة سياحية مصابة بـ "كورونا" في اليابانإجلاء الليبيين الموفدين للعلاج في الصيندعوة اجتماعي ورفلة للمشاركة بملتقى القبائل بترهونةدي مايو يكشف طبيعة المهمة الأوروبية الجديدة

امكانية نقل مقر الحكومة خارج طرابلس

- كتب   -  
امكانية نقل مقر الحكومة خارج طرابلس
امكانية نقل مقر الحكومة خارج طرابلس

ايوان ليبيا - وكالات :

قالت نائبة المبعوث الأممي الى ليبيا ستيفاني ويليامز إن نقل مقر الحكومة إلى خارج العاصمة طرابلس سيخفف بلا شك من التهديدات التي تواجهها.

وأشارت ويليامز خلال ندوة لمعهد الشرق الأوسط للدراسات الإستراتيجية بواشنطن الأسبوع الماضي إلى أن المسؤولين الحكوميين سيتمكنون من اتخاذ قراراتهم بشكل أفضل بعيدا عن إمكانية التهديد بالسلاح من قبل المجموعات المسلحة، مشددة على أهمية البدء في عملية نزع سلاح تلك المجموعات وتفكيكها أثناء عمل الحكومة خارج العاصمة .

وأضافت ويليامز تعليقا حول الوضع الإقتصادي في ليبيا أنه يجب الاهتمام بالمدن الليبية خاصة المتضررة كمدن الجنوب ودرنة وبنغازي بإضافة بند إلى ميزانية الحكومة لإعادة بناء تلك المدن وتوفير الخدمات لمواطنيها.

ومن جانبه، شدد الملحق التجاري السابق بالسفارة الأميركية في ليبيا نايت مايسون أيضا خلال ندوة معهد الشرق الأوسط للدراسات على أن نقل المؤسسات السيادية سيخفف من انجذاب الأطراف المتصارعة على المدينة وينهي تهديد المسؤولين الحكوميين، فيما استبعد في تقييمه للوضع الاقتصادي في ليبيا أن تكون حكومة الوفاق قادرة على تنفيذ المشاريع التي أعلنت عنها وزارة الاقتصاد بقيمة 100 مليار دولار .

وأشار إلى أهمية إخراج المؤسسات السيادية من العاصمة طرابلس لأن الأموال تتدفق إلى هناك ما يعني أن الصراع بين الجميع سيستمر للحصول على تلك الأموال، مُضيفاً أنه لا يقصد الليبيين فقط.

التعليقات