ايوان ليبيا

الثلاثاء , 29 سبتمبر 2020
الجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبياالجيش الليبي يعلن عن مناطقَ عسكرية جديدةمن أجل السباق للعب في أوروبا.. ولفرهامبتون يسحق إيفرتون بثلاثيةمؤتمر زيدان: من حق كل شخص التحدث عن ريال مدريد لأنه أهم ناد في التاريخفابينيو: سنبذل قصارى جهدنا للوصول للـ100 نقطةقائمة ريال مدريد – عودة راموس وكارباخال.. وتواصل غياب جيمس أمام غرناطةباشاغا يناقش مع ويليامز خطط دمج الميليشيات و إصلاح القطاع الأمنيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 12 يوليو 2020

محاضرة حول تاريخ الدبلوماسية الليبية بطرابلس

- كتب   -  
محاضرة حول تاريخ الدبلوماسية الليبية بطرابلس
محاضرة حول تاريخ الدبلوماسية الليبية بطرابلس

ايوان ليبيا - وكالات :

ألقى الباحث في التاريخ الليبي الدكتور محمود الديك في بيت الثقافة للتراث والفنون الاثنين، محاضرة بعنوان «تاريخ الدبلوماسية الليبية من1551الى1951»، وهي تعريف شارح لكتاب صدر للمحاضر بذات العنوان رصد خلاله مسيرة النشاط الدبلوماسي للأنظمة السياسية الحاكمة خلال هذه الفترة.

وبيّن الديك في حديثه بمقدمة تمهيدية المفارقات الحاصلة في أطوار الدول المتقدمة والمتخلفة، إذ تعجز دولة مثلا ضاربة بجذورها عميقا في تاريخ الحضارة عن أخد المكان اللائق بها في المشهد السياسي الحديث، بينما تتمكن دولة حديثة النشأة بالمقارنة من فرض شخصيتها في حجم يتجاوز كثيرا أصول تلك النشأة، بل نرى شكلا مغايرا حتى في طريقة تعاملها مع الأزمات فتحول الهزائم إلى انتصارات كما في أميركا.

مضيفا بالقول إن «الدول الناشئة حديثا تسعى إلى تأسيس تاريخ لها وهناك في المقابل دول لها تاريخ لكن خطأها يكمن في استحضار ذاك الماضي وإسقاطه على الحاضر بمنطق ينافي شروط الواقع وهنا تكمن النكسة، فلا أحد ينكر أن الحاضر هو جزء من الماضي ولكن يجب معرفة ظروف الأحداث والاعتبارات المرتبطة بها».

وأشار المحاضر إلى أن العلاقات الدولية شغلت وما زالت حيزا كبيرا من اهتمام البحاث، خصوصا إذا ما أدركنا ضرورة فهم الأسس التي يجب أن تبنى عليها تلك العلاقة، والتي تتطلب استجلاء التفاصيل والسياسات المحددة لاتجاه كل دولة مع أخرى، والخريطة الدبلوماسية لكل منها.

ويصل بذكره لهذه الملاحظة إلى طرابلس الغرب كمدينة متوسطية حولها موقعها الجيوسياسي لمركز استقطاب دبلوماسي بقدر ما منحها مزايا توسيع دائرة الشراكة مع أقطار العالم العديدة، ظل مهددا أيضا بالاضطرابات والنوازل ما يعني أن ذلك متوقف في النهاية على مدى استثمار حكامها الجيد للعلاقات بما يخدم المصالح الاقتصادية والسياسية.

وأوضح الديك أن تشابك العلاقات الدبلوماسية لليبيا مع الدول الأجنبية يقودنا إلى لزوم رصد هذا المسارات من رأس الهرم إلى القاعدة، كذلك فهم تفاصيل أدوار دول بعينها وهي إيطاليا وفرنسا وأميركا لما لسياساتها من تماس حقيقي مع طرابلس في مفاصل زمنية مختلفة.

وألمح بالخصوص أن الدراسات التاريخية عنيت بتضخيم الجانب الحربي وإبراز ملاحم المواجهة المسلحة لتلك الدول على حساب تاريخ معاهدات التهدئة، والتي تظهر المقدرة الدبلوماسية للأجداد في مجابهة الخصوم بالطرق السلمية ومحاكاة الطرف الآخر سياسيا.

 

التعليقات