ايوان ليبيا

الخميس , 27 فبراير 2020
موعد صرف المرتبات والمعاشات بالمنطقة الغربيةتخصيص بريد إلكتروني لتلقي شكاوى ضد اعتداءات عناصر داخلية الوفاقاستئناف الرحلات الجوية من مطار معيتيقة«فرانس برس»: سلامة طلب ممارسة ضغوط على حفترالموقف الروسي من إرسال بعثة مراقبين عسكريين من الاتحاد الافريقي إلى ليبياوكيل داخلية الوفاق يلتقي مسؤولة من اليونيسفالحكومة التونسية الجديدة تؤدي اليمين الدستوريةاللجنة الوطنية لليونسكو تختتم فعاليات الاجتماع الإقليمى للجان الوطنية العربيةأردوغان يعلن مقتل ثلاثة جنود أتراك في إدلب السوريةإصابة نائبة الرئيس الإيراني لشئون المرأة بفيروس كوروناصن: اختراق بريد جوارديولا الإلكتروني ومحاولة ابتزازه.. والشرطة تحققماركا: صحفي إسباني يصاب بفيروس كورونا بعد مواجهة فالنسيا وأتالانتاأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 27 فبراير 2020حالة الطقس اليوم الخميستوقف حركة الملاحة الجوية في مطار معيتيقةارتفاع حصيلة أعمال العنف في نيودلهي إلى 33 قتيلامقتل 7 من مسلحي طالبان في انفجار عبوة ناسفة شمال أفغانستانكاليفورنيا تؤكد أول إصابة محلية بـ"كورونا"الكويت تعلق استخدام المواطنين والخليجيين للبطاقة المدنية لدخول البلاد بسبب كوروناأرملة العقيد الراحل معمر القذافي تصف سيف الاسلام بالأسير

اليونيسيف تطالب بتحرك عاجل لمعالجة مشاكل الأطفال في ليبيا

- كتب   -  
اليونيسيف تطالب بتحرك عاجل لمعالجة مشاكل الأطفال في ليبيا
اليونيسيف تطالب بتحرك عاجل لمعالجة مشاكل الأطفال في ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

جدد ممثل منظمة "اليونيسيف" في ليبيا عبد الرحمن غندور، تأكيده على ضرورة تحرك كل أطراف النزاع الليبي ومؤسسات التعليم والتربية والقضاة في البلاد والأسرة الدولية برمتها للمسارعة إلى معالجة مشاكل الأطفال والشباب المتعددة في ليبيا.

وقال غندور، في تصريحات لإذاعة "مونت كارلو الدولية"، "منظمة اليونيسيف وأمين عام الأمم المتحدة ما انفكا يُذكِّران كل هذه الأطراف بأنه كلما تسارعت الخطى لإيجاد مخرج سياسي للأزمة الليبية، فُتحت أمام الليبيين والمقيمين في ليبيا وأبنائهم آفاق اقتصادية واجتماعية وتربوية واعدة. ولاحظ أن 90 ألف طفل اضطرت أسرهم في الفترة الأخيرة من النزاع المسلح في ليبيا إلى النزوح من مواطنها الأصلية إلى أماكن يصعب فيها أحيانا الحصول على الحدود الدنيا من مقومات الحياة الكريمة. بل إن أكثر من مائة ألف طفل وشاب تأثروا سلبا فيما يخص مسارهم الدراسي بسبب النزاع المسلح وانعدام الأمن وبسبب الإضرابات التي يشنها المدرسون الليبيون في بداية السنة الدراسية خلال السنتين الأخيريتين".

التعليقات