ايوان ليبيا

الجمعة , 28 فبراير 2020
سقوط عشرات القذائف على منطقة سوق الجمعةوصول 4000 جواز سفر إلى مدينة البيضاءشراء 6 ملايين كمامة تحسبا لكوروناحالة الطقس اليوم الجمعةبورصة اسطنبول تتهاوى.. والليرة تتراجع بعد مقتل 33 جنديا تركيا في إدلبارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في الكويت إلى 45اجتماع طارئ لحلف شمال الأطلسي بعد مقتل جنود أتراك في سورياحكومة إلياس الفخفاخ تتسلم مهام عملها رسميا في تونستعرف على أنواع الكمامات الطبيةأهم المعلومات عن فيروس الكورونا الجديدألمانيا تهدد بمعاقبة الدول التي تصدر السلاح إلى ليبياموقف قوة حماية طرابلس من وجود قواعد عسكرية أجنبية في ليبياالنشرة الوبائية الليبية ليوم الخميس 27 فبرايرادانة فرنسية إيطالية لاستخدام الميليشيات والمرتزقة في ليبيامجلس النواب يدعو الى عقد جلسة يوم الاثنينالعريبي يكشف سبب تأخر صرف المرتباتمصرع قناصة من ميليشيات الحوثي في الحديدةالسلطات الصينية: تسجيل 44 وفاة بفيروس كورونا في البلاد الخميس و327 إصابة جديدة والعدد الإجمالي يرتفع إلى 2788حكومة إلياس الفخفاخ تؤدي اليمين الدستورية لتبدأ مواجهة تحديات كبيرةدرءا للمفاسد.. رئيس شئون الحرمين يرحب بتعليق دخول المسجد النبوي والمعتمرين مؤقتا

مشادة "قوية" بين الرئيس الفرنسي والشرطة الإسرائيلية

- كتب   -  
مشادة بين الرئيس الفرنسي والشرطة الإسرائيلية

دخل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، في مشاداة "قوية" مع عناصر الشرطة الإسرائيلية في مدخل إحدى الكنائس، بالقدس.
وقال موقع "بي إف إم تي في" الفرنسي، إن الواقعة حصلت في مدخل كنيسة سانت آن، التي تملكها فرنسا، حين دخل أحد عناصر القوات الإسرائيلية الكنيسة وخرج منها وفقا لـ"سكاى نيوز" .
وأضاف المصدر، نقلا عن صحفيين كانوا موجودين بالمكان: "حين عاود الدخول مرة أخرى، وتعرض للطرد من طرف حراس ماكرون الشخصيين، الأمر الذي أدى إلى مشاداة وتدخل الرئيس الفرنسي".
وأظهر مقطع فيديو ماكرون، الذي بدا غاضبا ومنفعلا، وهو يصرخ في وجه الشرطي الإسرائيلي، ويطلب منه المغادرة حالا.
وقال ماكرون موبخا العنصر الأمني "لم يعجبني ما قمت به أمامي.. نعرف القوانين وعلى الجميع احترامها.. اخرج حالا، أنا آسف.. لا يحق لأي شخص استفزاز الآخر.. دعونا نحافظ على هدوئنا". ووجه الرئيس الفرنسي التوبيخ للأمن الإسرائيلي وطالبهم بضرورة الخروج من داخل الكنيسة لعدم كسر قواعد متبعة منذ قرون، خشية تسجيل هذه السابقة خلال وجوده. وتعتبر هذه الكنيسة ملك فرنسي تتبع للقنصلية الفرنسية في القدس، وتسري عليها قوانين وقواعد القنصليات في أنها أرض فرنسية لا يجوز لرجال أمن دخولها كونها مكانًا مقدسًا للعبادة. وذكر "بي إف إم تي في" أن واقعة اليوم الأربعاء تعيد إلى الأذهان ما حصل مع الرئيس الفرنسي الراحل، جاك شيراك في المكان نفسه. وكان شيراك هو الآخر في زيارة إلى كنيسة سانت آن، عام 1996، قبل أن يطلب من أحد الجنود الإسرائيليين مغادرة الكنيسة، قائلا جملته الشهيرة "هل تريدني أن أعود إلى طائرتي وأعود إلى فرنسا؟".

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات