ايوان ليبيا

الثلاثاء , 18 فبراير 2020
تونس....الفخفاخ وفخاخ النهضة ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيقطر.. تاريخ حافل من الخيانة والانقلاباتانعقاد أولى جلسات محاكمة نتنياهو بتهمة الفساد فى 17 مارس المقبلبومبيو: إدخال خبراء الصحة إلى الصين لمكافحة كورونا استغرق وقتا طويلاإعلان فوز الرئيس الأفغاني بانتخابات الرئاسة وسط مخاوف من اضطرابات جديدةتقارير: برشلونة سيدفع الشرط الجزائي في عقد مهاجم ليجانيسميرور: فان دي بيك يتخذ قراره النهائي خلال الأسابيع القليلة المقبلةلايبزج: رحيل فيرنر؟ أخبار مختلقة يتناقلها الجميعبارتوميو: نعم عينا شركة لمراجعة حسابات مواقع التواصل لكن لم نوكلها بالهجوم ضد أحدتوقف حركة المرور والنقل في أثينا بسبب الإضراباليابان تسجل 3 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونامملكة العبودية الحديثة.. قطر مطلوبة في جنيف لمناقشتها حول استعباد العمال في منشآت كأس العالمفضيحة بنك باركليز ليست الأولى.. "قطر" تاريخ من الرشوة وشراء الذمم وتأليب الشعوبأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 18 فبراير 2020سيالة يستقبل بوقادوم في مطار معيتيقةرفض دعوى شركة تركية تطالب بتعويض 95 مليون دولارتقديم دراستين جديدتين حول الليبيين المقيمين في الخارج والدليل القانوني للأجانب بليبياحالة الطقس اليوم الثلاثاءاكتشاف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في كوريا الجنوبيةالخارجية البريطانية تنظم رحلة لإعادة رعاياها على متن سفينة "دايموند برنسيس"

تعرف على تطور مؤشرات الاقتصاد الليبي

- كتب   -  
تعرف على تطور مؤشرات الاقتصاد الليبي
تعرف على تطور مؤشرات الاقتصاد الليبي

ايوان ليبيا - وكالات :

حققت ليبيا فائضا قدره 986 مليون دينار في إجمالي النفقات الفعلية خلال العام 2019، التي بلغت 45.8 مليار دينار، بعد أن كان مقدرا لها 46.8 مليار دينار في الترتيبات المالية، حسب بيان مصرف ليبيا المركزي.

وأظهر بيان «المركزي» بطرابلس الصادر الثلاثاء، بشأن الإيراد والإنفاق، أن إجمالي الإيرادات النفطية الفعلية بلغ 31.3 مليار دينار بفائض 4.9 مليار عن الإيرادات المقدرة بـ26.4 مليار دينار في الترتيبات المالية للعام 2019.

تراجع إيراد الضرائب والجمارك
وفي الوقت الذي ارتفعت فيه إيرادات النفط، لوحظ تراجع الإيرادات السيادية للعام 2019 في كل من الضرائب والجمارك والاتصالات، فضلا عن إيرادات بيع المحروقات والمخصص من أرباح المصرف المركزي. فقد شهدت الإيرادات الفعلية للضرائب عجزا قدره 254 مليون دينار، إذ بلغت 946 مليون دينار بعد أن كان مقدرا لها في الترتيبات المالية 1.2 مليار دينار.

وهوت إيرادات الجمارك التي كان مقدرا لها 800 مليون دينار بنسبة 62.8% إلى 297 مليون دينار بعجز وصلت قيمته إلى 503 ملايين دينار. كذلك، هبطت إيرادات الاتصالات في الترتيبات المالية بنسبة 62.5% إلى 262 مليون دينار، مقابل 750 مليون دينار بعجز وصل إلى 488 مليون دينار.

..وإيرادات بيع المحروقات
وأيضا إيرادات بيع المحروقات بالسوق المحلية التي لم تجن الترتيبات المالية منها إلا 300 مليون دينار من 800 مليون دينار كانت مقدرة لها خلال العام، مما يعني وجود عجز نسبته 62.5% وقيمته 500 مليون دينار.

والحال نفسه بالنسبة للمخصص من أرباح مصرف ليبيا المركزي، الذي يقدر بـ300 مليون دينار في الترتيبات المالية، ليتجاوز العجز البالغ 175 مليونا، ما جرى تخصيصه فعليا البالغ 125 مليون دينار.

وفيما يخص رسوم الخدمات والإيرادات الأخرى، فسجلت 394 مليون دينار بعجز قدره 156 مليون دينار، في حين بلغ إجمالي الإيرادات النفطية والسيادية 33.9 مليار دينار، وكان مقدرا له 31 مليار دينار، بارتفاع 2.9 مليار دينار.

أما إيرادات رسوم بيع النقد الأجنبي فبلغت 23.4 مليار دينار، مرتفعة 7.6 مليار دينار، وهي التي كان مقدرا لها 15.8 مليار دينار.

فائض الإنفاق
واستحوذت المرتبات على 53% من إجمالي الإنفاق الفعلي خلال العام 2019 بـ24.51 مليار دينار، بانخفاض بلغ 363 مليون دينار عن النفقات المقدرة لهذا الباب والبالغة 24.8 مليار دينار في الترتيبات المالية.

أما النفقات التيسيرية فقد بلغت 21% من إجمالي الإنفاق الفعلي خلال 2019 بـ9.4 مليار دينار، وذلك بفائض 261 مليون دينار عن النفقات المقدرة في الترتيبات المالية.

وفيما يخص الباب الثالث، وهو نفقات التنمية فبلغت نسبتها 10% بـ4.6 مليار دينار، بفائض 362 مليون عن النفقات المقدرة بـ5 مليارات دينار؛ في حين لم يسجل بند الدعم أي فائض أو عجز، وقد استحوذ على 16% من إجمالي الإنفاق الفعلي واستحوذ على 7.2 مليار دينار.

وخلال العام نفسه سجل إجمالي الإنفاق الفعلي 45.8 مليار دينار، بفائض 986 مليون دينار، إذ بلغت النفقات المقدرة في الترتيبات المالية 46.8 مليار دينار.

النسبة الأعلى للمرتبات
وأوضح المصرف المركزي في بيانه أن النققات المقدرة في الترتيبات المالية جرى تعديلها بناء على قرارات المناقلة الصادرة عن المجلس الرئاسي، مشيرا إلى أن المصرف غطى الإنفاق على أبواب الميزانية وفقا للترتيبات المالية المعتمدة للعام 2019 لكل القطاعات والمناطق الليبية.

ولفت إلى أن عملية المطابقة بين صادرات النفط وإيراداته شهريا تتم بين مصرف ليبيا المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط، مشددا على أن بند الإنفاق على المرتبات لا يزال يشكل النسبة الأعلى من بين بنود الإنفاق في الميزانية.

وشمل بند الإنفاق على التنمية ما قيمته 645 مليون دينار للشركة العامة للكهرباء، و2.6 مليار دينار لمشروعات القطاعات، ومليار دينار للمؤسسة الوطنية للنفط، و340 مليون دينار للدراسات العليا والبعثات، حسب بيان المصرف المركزي.

توزيع الدعم
أما فيما يخص الدعم، فقد توزع إلى 1.5 مليار دينار للإمداد الطبي و4.2 مليار دينار للمحروقات، و820 مليون دينار للكهرباء و410 ملايين دينار للنظافة العامة و260 مليون دينار للمياه والصرف الصحي.

ونبه المصرف المركزي إلى أن تحويلات الدولة بلغت 6.8 مليار دولار في العام 2019 وشملت 1.6 مليار دولار لـ«منح ورسوم الطلبة الدارسين بالخارج على حساب المجتمع والسفارات، ومصروفات القضايا الخارجية وتسديد التزامات العلاج بالخارج على نفقة المجتمع»، و4.3 مليار دولار للمؤسسة الوطنية للنفط (تغطي بند دعم المحروقات وبقية مصروفات المؤسسة) و857 مليون دولار لتغطية اعتمادات الجهات العامة.

مدفوعات النقد الأجنبي
وبالنسبة للمدفوعات من النقد الأجنبي فقد بلغت 24.6 مليار دولار في العام الماضي، وتتوزع إلى ما يلي:

أولا: 17.7 مليار دولار لتغذية حسابات المصارف التجارية، التي تشمل 7.6 مليار دولار ما نفذ من مخصص أرباب الأسر، و7.912 مليار دولار للاعتمادات، و2.196 مليار دولار حوالات دراسة وعلاج على الحساب الخاص ومرتبات المغتربين والتأمين والطيران وسداد الأغراض الشخصية للمواطنين.

ثانيا: 6.8 مليار دولار تحويلات الدولة، منها 1.6 مليار دولار للمنح والرسوم للطلبة الدارسين بالخارج، والسفارات ومصروفات القضايا الخارجية والتزامات العلاج بالخارج، و4.3 مليار دولار للمؤسسة الوطنية للنفط و857 مليون دولار لتغطية اعتمادات الجهات العامة.

تحسن الاقتصاد الكلي

وقال المصرف إن مؤشرات الاقتصاد الكلي شهدت تحسنا ملحوظا في 2019، إذ ارتفع الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي من 34.9 مليار دينار العام 2017 إلى 47.1 مليار دينار العام 2018، ويتوقع أن يرتفع إلى 49.7 مليار دينار العام 2019.

وأشار إلى «تراجع مستويات معدل التضخم المستوى العام لأسعار السلع والخدمات من 28.5٪ العام 2017 إلى مستويات مالية منذ الربع الأخير من 2018 ليصل المعدل السنوي لعام 2019 إلى 2.2٪»، منبها إلى أن سعر صرف الدولار تراجع أمام الدينار الليبي في السوق الموازية من أعلى مستوياته العام 2017 والبالغ نحو 9.2 دينار للدولار، إلى نحو 4.08 دينار للدولار في 2019.

التعليقات