ايوان ليبيا

الخميس , 27 فبراير 2020
روسيا ترحب بإرسال بعثة مراقبين عسكريين من الاتحاد الإفريقي إلى ليبياالإمارات تعلن شفاء حالتي إصابة بفيروس كورونامدير منظمة الصحة العالمية: تفشي كورونا بلغ "مرحلة حاسمة"الخطوط الجوية الجزائرية تلغي رحلات المعتمرينفينجر: سيتي يعاني من مشكلة عايشتها في أرسنال رغم صرف الكثير من المالرسميا - تأجيل مباراة سالزبورج وفرانكفورت في الدوري الأوروبيجازيتا: يونايتد وبايرن يرغبان في ضم كوليباليتقرير: لامبارد سيبيع 8 لاعبين في الصيف من ضمنهم كيبا وجورجينيو وباركليموعد صرف المرتبات والمعاشات بالمنطقة الغربيةتخصيص بريد إلكتروني لتلقي شكاوى ضد اعتداءات عناصر داخلية الوفاقاستئناف الرحلات الجوية من مطار معيتيقة«فرانس برس»: سلامة طلب ممارسة ضغوط على حفترالموقف الروسي من إرسال بعثة مراقبين عسكريين من الاتحاد الافريقي إلى ليبياوكيل داخلية الوفاق يلتقي مسؤولة من اليونيسفالحكومة التونسية الجديدة تؤدي اليمين الدستوريةاللجنة الوطنية لليونسكو تختتم فعاليات الاجتماع الإقليمى للجان الوطنية العربيةأردوغان يعلن مقتل ثلاثة جنود أتراك في إدلب السوريةإصابة نائبة الرئيس الإيراني لشئون المرأة بفيروس كوروناصن: اختراق بريد جوارديولا الإلكتروني ومحاولة ابتزازه.. والشرطة تحققماركا: صحفي إسباني يصاب بفيروس كورونا بعد مواجهة فالنسيا وأتالانتا

موقف كونتي من مؤتمر برلين

- كتب   -  
موقف كونتي من مؤتمر برلين
موقف كونتي من مؤتمر برلين

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، رفضه وجود «قوات عسكرية أخرى وأسلحة ومقاتلين جدد على الأراضي الليبية»، مشددا على أن وقف إطلاق النار مهم للغاية، لكنه ليس شرطا أن يكون «موقعا باتفاق رسمي».

وخلال زيارته إلى الجزائر، قال كونتي إن الزيارة تندرج ضمن التحضير لمؤتمر برلين، مضيفا أنه يمكن إيجاد حل للأزمة، وأنه «حان الوقت للحوار في ليبيا وهو أكثر فعالية من لغة الأسلحة خصوصا مع انعقاد مؤتمر برلين».

بعثة سلام أوروبية في ليبيا
وأضاف، في تصريحات عقب مباحثات مع الرئيس عبدالمجيد تبون بالجزائر العاصمة أمس الخميس، أن بلاده يمكن أن تؤيد إرسال كتيبة لحفظ السلام في ليبيا «إذا تطلب الأمر»، مشيرا إلى أن هذه القضية ستكون واحدة من الموضوعات المقرر مناقشتها في برلين يوم الأحد المقبل، وأن الأمر يتطلب مسبقا مناقشة التوجه نحو حل سياسي».

وتابع: «حان الوقت لإفساح المجال للدبلوماسية والحوار، المهم هو أن يكون هناك وقف لإطلاق النار لكن ليس من الضروري أن يكون هناك اتفاق رسمي موقّع».

واعتبر كونتي أن مشاركة قائد قوات القيادة العامة المشير خليفة حفتر في مؤتمر برلين «علامة ممتازة»، مشددا على أنه «دون مشاركة الجهات الفاعلة الليبية فإن مؤتمر دولي من هذا النوع سوف يتعرض للخطر إذ إنه من غير المقبول وفقًا للمقاربة الإيطالية، أن نناقش مستقبل ليبيا دون الليبيين».

مؤتمر برلين
كما تحدث كونتي من الجزائر عن الآثار المحتملة لمؤتمر برلين الذي ترعاه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، معتبرا أن النتيجة الإيجابية لمؤتمر برلين حول ليبيا هي الوصول إلى «وقف دائم لإطلاق النار، فضلا عن الانفتاح على حل سياسي». وأشار إلى ضرورة أن ينتهي المؤتمر إلى «إطلاق المسار الأمني أو مسارات الإصلاح التي ستساعد على إعطاء إطار مستقر من وجهة نظر اقتصادية واجتماعية».

وأوضح الوزير الإيطالي أن زيارته الجزائر كللت بنتائج إيجابية، وللتأكيد أن الجزائر وإيطاليا لديهما نهج ورؤية متشابهة بخصوص الملف الليبي. وتأتي زيارة كونتي بعد الجولة الدبلوماسية التي قام خلالها بزيارة كل من مصر وتركيا.

بيان جزائري
من جانبها، اعتبرت وزارة الخارجية الجزائرية أن «زيارة كونتي تندرج في إطار ديناميكية جهود المجتمع الدولي لوضع حد للنزاع في ليبيا وتقديم حل دائم لها، وستسمح لمسؤولي البلدين بمتابعة وتعميق المشاورات حول الأزمة الليبية وكذا حول المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك».

وأوضحت في بيان لها أن الدبلوماسية الجزائرية «تولي اهتماما خاصا للمسألة الليبية، إذ تبذل منذ أسابيع عديدة جهودا حثيثة لتوفير الظروف المواتية لإعادة إطلاق الحوار ما بين الليبيين وكذا مبادرة السلام للأمم المتحدة، وقد أسهمت هذه الجهود في وقف إطلاق النار».

وفي وقت سابق، عبرت الجزائر عن ترحيبها بوقف إطلاق النار في ليبيا، داعية كل المكونات الليبية ومختلف الأطراف إلى الالتزام به والعودة السريعة إلى مسار الحوار الوطني الشامل من أجل التوصل إلى حل سياسي سلمي.

التعليقات