ايوان ليبيا

الثلاثاء , 18 فبراير 2020
تقارير: برشلونة سيدفع الشرط الجزائي في عقد مهاجم ليجانيسميرور: فان دي بيك يتخذ قراره النهائي خلال الأسابيع القليلة المقبلةلايبزج: رحيل فيرنر؟ أخبار مختلقة يتناقلها الجميعبارتوميو: نعم عينا شركة لمراجعة حسابات مواقع التواصل لكن لم نوكلها بالهجوم ضد أحدتوقف حركة المرور والنقل في أثينا بسبب الإضراباليابان تسجل 3 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونامملكة العبودية الحديثة.. قطر مطلوبة في جنيف لمناقشتها حول استعباد العمال في منشآت كأس العالمفضيحة بنك باركليز ليست الأولى.. "قطر" تاريخ من الرشوة وشراء الذمم وتأليب الشعوبأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 18 فبراير 2020سيالة يستقبل بوقادوم في مطار معيتيقةرفض دعوى شركة تركية تطالب بتعويض 95 مليون دولارتقديم دراستين جديدتين حول الليبيين المقيمين في الخارج والدليل القانوني للأجانب بليبياحالة الطقس اليوم الثلاثاءاكتشاف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في كوريا الجنوبيةالخارجية البريطانية تنظم رحلة لإعادة رعاياها على متن سفينة "دايموند برنسيس"كوبا تلجأ لحرق الإطارات المستعملة لتوليد الطاقةكوريا الجنوبية تجلي مواطنيها من سفينة سياحية مصابة بـ "كورونا" في اليابانإجلاء الليبيين الموفدين للعلاج في الصيندعوة اجتماعي ورفلة للمشاركة بملتقى القبائل بترهونةدي مايو يكشف طبيعة المهمة الأوروبية الجديدة

التشويش المشبوه على وقف إطلاق النار ومؤتمر برلين.. عمق الارتباط ينبع من وحدة الهدف ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
التشويش المشبوه على وقف إطلاق النار ومؤتمر برلين.. عمق الارتباط ينبع من وحدة الهدف ... بقلم / محمد الامين
التشويش المشبوه على وقف إطلاق النار ومؤتمر برلين.. عمق الارتباط ينبع من وحدة الهدف ... بقلم / محمد الامين

التشويش المشبوه على وقف إطلاق النار ومؤتمر برلين.. عمق الارتباط ينبع من وحدة الهدف ... بقلم / محمد الامين

هل أصبح الليبيون بين عشية وضحاها منقسمين حول جدوى وقف اطلاق النار!!؟؟ هل أصبح انعقاد مؤتمر برلين للسلام موضع اختلاف ومحلّ تشكيك بين الليبيين؟؟ هل أصبح حقن دماء الأبرياء وحماية الناس ووقف سيل التهجير والاقتتال واستنزاف النازحين محلّ نقاش، وأصبح من الاعتيادي أن ترتفع أصوات تجاهر بمعارضة ذلك؟؟ وهل كان يمكن لأصوات نشاز مثل هذه أن تُعامل كوجهات نظر تستحق الاحترام لولا تحلّل الدولة وغياب الرادع وموت الضمائر؟؟

إن سريان وقف اطلاق النار في طرابلس وفي كل أنحاء ليبيا شرط موضوعي وضرورة مؤكدة لإنجاح موعد التاسع عشر من يناير المرتقب في برلين. هذا لأن الهدوء هو البيئة المثلى للمحادثات ودراسة الحلول والنظر في التسويات. لذلك لا يمكن لعاقلٍ أن يتخيل انعقاد هذا المؤتمر في أجواء الحرب والقتال وسفك الدماء، فضلا عن نجاحه أو توصّله إلى فرض أي واقع جديد مناقض لواقع الصراع..

بالاضافة إلى الرابط السياسي بين مسار ظرفي كوقف إطلاق النار ومسار استراتيجي كمؤتمر برلين، فإنه لا يمكن تجاهل روابط مهمة أخرى تهم الليبيين في تقديري، وهي العامل الإنساني والأمني والمجتمعي وهي كلها تتعلق بالحياة اليومية وبتخفيف المعاناة عن المدنيين الليبيين..

بناء على هذا أطلب من الفرقاء والنخب وأهل الاعلام وبعض المهتمين بالشأن العام المتحيّزين إلى طرفي النزاع أن يترفّعوا عن شيطنة وقف إطلاق النار والتشويش والتقييمات الذاتية للمسألة لأنها بالفعل تطرح كثيرا من التساؤلات حول نوايا هؤلاء.. وأن يتقوا الله في شعبهم وبلدهم.. أعجب حقيقة للكمّ المشبوه من الأصوات الخبيثة التي تحاول تصوير وقف إطلاق النار كنصر لهذا الطرف أو هزيمة لطرف آخر.. وبنفس القدر أعجب ممن يدعون أنهم مع السلام ومع حقن الدماء وينفثون سموم التشكيك في المؤتمر المزمع عقده في برلين ونواياه وأهدافه،،، البعض من هؤلاء ساسة ومسئولون عاجزون وفاشلون لم يسهموا في صناعة لقاء جدّي واحد على مدى أعوام.. فجلبوا التدخل الأجنبي.. وأهدروا الموارد والدماء.. وعمقوا الانقسام حول كل شيء.. لماذا كل هذا الشّر وهذا الكيد؟ ولمصلحة من يموت الليبيون؟ وهل لدى هؤلاء المشبوهين بديل حقيقي وعملي وفعال لمؤتمر برلين؟ هل لديهم بديل سلمي يحقن دماءنا ويحفظ أعراضنا ومواردنا؟

أتمنى أن يواجه هؤلاء أنفسهم بحقيقتهم.. ويعيدوا قراءة ما يكتبون.. وسماع ما يقولون عندما يكونون أمام الكاميرات تهوّهم شهوة القتل ونشوة سقوط الضحايا من أبناء شعبنا.. على هؤلاء النظر إلى سحناتهم في المرايا بدل النفخ في كير الانقسام والعداء والكراهية.. والله من وراء القصد.

وللحديث بقية.

التعليقات