ايوان ليبيا

الأربعاء , 22 يناير 2020
السفارة البريطانية تطالب باستئناف العمل في المنشآت النفطيةاجتماع لوزراء خارجية دول الجوار الليبي غدا الخميساستئناف حركة الملاحة الجوية بمطار معيتيقةالمسماري: اسقاط طائرة تركية مسيرة بعد إقلاعها من قاعدة معيتيقةباشاغا يلتقي السفير الإيطالي لبحث نتائج مؤتمر برلينالتحضير لانعقاد اللجنة العليا للاتحاد الإفريقي حول ليبياوصول 60 مليون لتر بنزين الى ميناء طرابلسالبرلمان الكويتي يوافق على اتفاق المنطقة المقسومة مع السعوديةروحاني: إيران لن تسعى أبدا لامتلاك سلاح نووي في وجود الاتفاق النووي أو بدونهوزير الخارجية السعودي: مزاعم اختراق ولي العهد لهاتف رئيس أمازون "منافية للعقل"ترامب: الحكومة الأمريكية متأهبة جيدا لمواجهة فيروس كورونا الجديدرسميا - بايرن يضم أودريوزولا من ريال مدريدمنافس برشلونة – إيبيزا.. أكثر من مجرد ملهى ليليساري: رونالدو قد يغيب عن لقاء روماسكاي: إنتر يرغب في ضم لاعب رابع من مانشستر يونايتدأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 22 يناير 2020عدد الغارات التي شنتها قوات القيادة العامة منذ بدء حرب طرابلسالكشف عن شبكة تنظيم القاعدة بين ليبيا وتركيامباحثات بين النايض ووزير الخارجية اليونانيرسائل البرلمان العربي للأمم المتحدة والاتحاد البرلماني الدولي بشأن ليبيا

السراج يعلن مشاركته في مؤتمر برلين

- كتب   -  
السراج يعلن مشاركته في مؤتمر برلين
السراج يعلن مشاركته في مؤتمر برلين

ايوان ليبيا - وكالات :

أعلن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج مشاركته في مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية الأحد المقبل، وتحدث عن تفاصيل ما دار في اجتماع موسكو يوم الإثنين الماضي.

وخلال ترؤسه اجتماعا موسعا لكل المكونات السياسية والعسكرية والقوات المساندة، أمس الأربعاء، قال السراج «سنحضر برلين ونوصل رسالتنا»، وفق الصفحة الرسمية للمجلس الرئاسي بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وأوضح رئيس المجلس الرئاسي «أنه حرص على إضافة الدول التي لها علاقة بالشأن الليبي، ووجهت بالفعل الدعوة للجزائر»، وفق المجلس الرئاسي، و«تحدث عن مسارات مؤتمر برلين الثلاثة العسكري والأمني، والسياسي، والاقتصادي».

وتحدث السراج خلال اللقاء عن «الدور التركي - الروسي الإيجابي الذي أزعج الأوروبيين»، وقال إن «الأوروبيين هم من أعطى لهما هذا الدور، حيث لم تتخذ الدول الأوروبية موقفا عمليا إيجابيا تجاه ما يجري في ليبيا طوال تسعة أشهر».

والخميس، وصل وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى بنغازي للقاء القائد العام للجيش المشير حفتر، وقال إن حفتر «ملتزم بوقف إطلاق النار في البلاد، ويرغب بالمساهمة في إنجاح مؤتمر برلين بشأن ليبيا، وهو مستعد من حيث المبدأ للمشاركة»، وفقا لوكالة «رويترز».

والأربعاء ناشد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الأسرة الدولية تقديم «دعم قوي» للمؤتمر، مطالبا كذلك «طرفي النزاع بالالتزام بوقف الأعمال العدائية بينهما»، وذلك في تقرير إلى مجلس الأمن نقلته وكالة «فرانس برس».

وكان قد تم التوصل إلى وقف لإطلاق النار بمبادرة من روسيا وتركيا وافقت حكومة الوفاق الإثنين على بنوده، إلا أن حفتر رفض توقيعه.

ونقل بيان المجلس الرئاسي عن السراج قوله «لقد وقعنا منفردين على بيان وقف إطلاق النار المقدم من الجانب التركي والروسي، ولقد رأينا في هذه المبادرة خطوة أولى نحو حل الأزمة وتحقيق الأمن والاستقرار، وتواصلنا مع كافة القوى السياسية والعسكرية وكان هناك دعم جماعي لهذه الخطوة».

وتابع السراج أن حفتر اختار «عدم التوقيع وطلب مهلة من أجل المماطلة»، معتبرا أن «موقف الأخير يندرج في إطار محاولات نسف مؤتمر برلين قبل أن ينعقد». وكان وقف إطلاق النار بين معسكري حرب العاصمة طرابلس دخل الأحد حيّز التنفيذ، ولا يزال قائما على الرغم من تبادل طرفي القتال الاتهامات بخرقه.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات