ايوان ليبيا

الأربعاء , 22 يناير 2020
السفارة البريطانية تطالب باستئناف العمل في المنشآت النفطيةاجتماع لوزراء خارجية دول الجوار الليبي غدا الخميساستئناف حركة الملاحة الجوية بمطار معيتيقةالمسماري: اسقاط طائرة تركية مسيرة بعد إقلاعها من قاعدة معيتيقةباشاغا يلتقي السفير الإيطالي لبحث نتائج مؤتمر برلينالتحضير لانعقاد اللجنة العليا للاتحاد الإفريقي حول ليبياوصول 60 مليون لتر بنزين الى ميناء طرابلسالبرلمان الكويتي يوافق على اتفاق المنطقة المقسومة مع السعوديةروحاني: إيران لن تسعى أبدا لامتلاك سلاح نووي في وجود الاتفاق النووي أو بدونهوزير الخارجية السعودي: مزاعم اختراق ولي العهد لهاتف رئيس أمازون "منافية للعقل"ترامب: الحكومة الأمريكية متأهبة جيدا لمواجهة فيروس كورونا الجديدرسميا - بايرن يضم أودريوزولا من ريال مدريدمنافس برشلونة – إيبيزا.. أكثر من مجرد ملهى ليليساري: رونالدو قد يغيب عن لقاء روماسكاي: إنتر يرغب في ضم لاعب رابع من مانشستر يونايتدأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 22 يناير 2020عدد الغارات التي شنتها قوات القيادة العامة منذ بدء حرب طرابلسالكشف عن شبكة تنظيم القاعدة بين ليبيا وتركيامباحثات بين النايض ووزير الخارجية اليونانيرسائل البرلمان العربي للأمم المتحدة والاتحاد البرلماني الدولي بشأن ليبيا

حقيقة استخدام حافلات شركة راس لانوف لتصنيع النفط والغاز لنقل مرتزقة سوريين

- كتب   -  
حقيقة استخدام حافلات  شركة راس لانوف لتصنيع النفط والغاز لنقل مرتزقة سوريين
حقيقة استخدام حافلات شركة راس لانوف لتصنيع النفط والغاز لنقل مرتزقة سوريين

ايوان ليبيا - وكالات :

نفت شركة راس لانوف لتصنيع النفط والغاز «استخدام حافلات نقل الركاب التابعة لها في نقل مرتزقة سوريين».

وقالت الشركة إن «ما تناقله أحد المدونين بشأن نقل حافلات الشركة لهؤلاء المرتزقة من مطار معيتيقة الدولي إلى داخل طرابلس أمر غير صحيح جملة وتفصيلا»، حسب بيان على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الخميس.

وحذرت من أن تلك المنشورات تستهدف «زرع الفتنة والنيل»، مضيفة أنها ستلجأ إلى القضاء لـ«التعامل مع مروجي هذه الشائعات».

وأمس قالت جريدة «ذا غارديان» البريطانية إن نحو 1350 مقاتلاً من سورية عبروا إلى تركيا في الخامس من يناير الجاري، مضيفة أن هناك عناصر من فيلق «الشام الإسلامي» تفكر في السفر إلى ليبيا، ونوهت بأن أعداد المقاتلين أعلى بكثير من التقديرات السابقة.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات