ايوان ليبيا

الجمعة , 28 فبراير 2020
وسائل إعلام ليبية: مقتل جنود أتراك في هجوم للجيش الوطني الليبي استهدف مقرا لهم في قاعدة معيتيقة بطرابلسرئيس البرلمان العربي يشيد بإجراءات السعودية لمنع انتشار "كورونا"تاس: روسيا تجري أول تجربة لإطلاق صاروخ أسرع من الصوت من على متن سفينةاكتشاف حالات جديدة بكورونا في السويد والنرويجروسيا ترحب بإرسال بعثة مراقبين عسكريين من الاتحاد الإفريقي إلى ليبياالإمارات تعلن شفاء حالتي إصابة بفيروس كورونامدير منظمة الصحة العالمية: تفشي كورونا بلغ "مرحلة حاسمة"الخطوط الجوية الجزائرية تلغي رحلات المعتمرينفينجر: سيتي يعاني من مشكلة عايشتها في أرسنال رغم صرف الكثير من المالرسميا - تأجيل مباراة سالزبورج وفرانكفورت في الدوري الأوروبيجازيتا: يونايتد وبايرن يرغبان في ضم كوليباليتقرير: لامبارد سيبيع 8 لاعبين في الصيف من ضمنهم كيبا وجورجينيو وباركليموعد صرف المرتبات والمعاشات بالمنطقة الغربيةتخصيص بريد إلكتروني لتلقي شكاوى ضد اعتداءات عناصر داخلية الوفاقاستئناف الرحلات الجوية من مطار معيتيقة«فرانس برس»: سلامة طلب ممارسة ضغوط على حفترالموقف الروسي من إرسال بعثة مراقبين عسكريين من الاتحاد الافريقي إلى ليبياوكيل داخلية الوفاق يلتقي مسؤولة من اليونيسفالحكومة التونسية الجديدة تؤدي اليمين الدستوريةاللجنة الوطنية لليونسكو تختتم فعاليات الاجتماع الإقليمى للجان الوطنية العربية

الجيش السوداني يسيطر على مقر هيئة العمليات بالخرطوم

- كتب   -  
الجيش السوداني

أكد النائب العام السوداني ، تاج السر على الحبر، وجوب إجراء التحقيقات اللازمة للكشف عما حدث وإعادة هيكلة جهاز المخابرات وفقا للوثيقة الدستورية.
وأعلن الجيش السوداني ، مساء اليوم الثلاثاء، فرض سيطرته على مقر هيئة العمليات بحي كافوري شمالي الخرطوم بعد تجدد الاشتباكات مع العناصر المتمردة، بحسب سكاي نيوز.
وسبق ذلك إرسال الجيش السوداني دبابات إلى منطقة كافوري شمالي الخرطوم للسيطرة على الأوضاع، بعد إطلاق نار كثيف و"تمرد" عناصر من جهاز المخابرات العامة السوداني ضد خطة إعادة الهيكلة، ما أدى إلى إغلاق مطار الخرطوم.
واندلع إطلاق النار في قاعدة الرياض القريبة من مطار الخرطوم، وقاعدة بحري شمال العاصمة التابعتين لجهاز المخابرات العامة، الذي كان يعرف سابقا بجهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني، وكان مثيرا للجدل خلال عهد الرئيس السابق عمر البشير.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات