ايوان ليبيا

الأثنين , 20 يناير 2020
ليبيا.....نفط وغاز وشعب فقير ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيفي انتظار جينيف.. الحقّ في التفاؤل ... بقلم / محمد الامينمقاربة للشأن الليبي في ارتفاع منسوب تأزمه الى درجات قصوى (2) ... بقلم / البانوسى بن عثمانصعود الأسهم اليابانية في نهاية جلسة التعاملات الصباحيةاضطرابات أمنية واسعة في بغداد و9 محافظات للضغط من أجل تشكيل حكومة جديدةطقس عاصف يضرب شرق أستراليا مع استمرار حرائق الغاباتلافروف: عرض نتائج مؤتمر برلين على مجلس الأمن الدوليحفتر والسراج يؤكدان استعدادهما لحل مشكلة النفطأبرز نقاط المؤتمر الصحفي لقمة برلين بشأن ليبياتكوين لجنة متابعة دولية للإشراف على تنفيذ مخرجات مؤتمر برلينحقيقة لقاء حفتر والسراج في مؤتمر برلينكلمة غسان سلامة بعد مؤتمر برليناجتماع لبحث الاختراقات الأمنية في سرتدون الحاجة إلى نيمار ومبابي.. سان جيرمان يعبر بصعوبة إلى ثمن نهائي كأس فرنسامواعيد مباريات اليوم الإثنين 20-1-2020 والقنوات الناقلة.. بداية الحسم في البطولة العربيةسيتيين: ميسي فعل ذلك طوال حياته.. وعشب الملعب كان جافاسان جيرمان: كافاني طلب الرحيل.. ندرس عرضا من أتليتكو مدريدمقتل أكثر من 100 جندي يمني في هجوم صاروخي للحوثيينمقتل شرطيين في إطلاق نار بهاوايالصين تؤكد 139 حالة إصابة بالالتهاب الرئوي وانتقال الفيروس لمدن جديدة

رد أردوغان على عدم توقيع حفتر لاتفاق وقف القتال في ليبيا

- كتب   -  
رد أردوغان على عدم توقيع حفتر لاتفاق وقف القتال في ليبيا
رد أردوغان على عدم توقيع حفتر لاتفاق وقف القتال في ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

توعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالرد على الجيش في حال واصل مساعيه للسيطرة على ليبيا.

وقال أردوغان خلال اجتماع المجموعة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية لن نتوقف عن "إعطاء الدرس" اللازم لحفتر "في حال واصل هجماته في ليبيا" مضيفا "لا يمكن أن نبقى متفرجين على ما يجري في ليبيا، ولن ندير ظهرنا لإخوتنا هناك" حسب تعبيره.

وأضاف أردوغان بحسب قناة TRTالتركية "سوف نناقش المسألة الليبية في مؤتمر برلين على مستوى الرؤساء يوم الأحد المقبل" وتابع "لو لم تتدخل تركيا لتمكّن حفتر من السيطرة على كامل ليبيا، وسنستمر في توفير الدعم للحكومة الشرعية الليبية" في إشارة لحكومة الوفاق.

وزاد اردوغان رغم توقيع حكومة الوفاق على اتفاق وقف إطلاق النار في موسكو إلا أن  حفتر لم يوقع مضيفا: لا نسعى للمغامرة في سوريا وليبيا والبحر المتوسط، وليست لدينا طموحات إمبريالية على الإطلاق. عيوننا ليست معصوبة من جشع النفط والمال، وهدفنا الوحيد هو حماية حقوقنا.

التعليقات