ايوان ليبيا

السبت , 21 مايو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

عجل خطاك في ليبيا بعد تونس

- كتب   -  
عجل خطاك في ليبيا بعد تونس
عجل خطاك في ليبيا بعد تونس

انطلقت المدة القليلة الماضية عروض مسرحية عجل خطاك التي تعد أولى تعاون ليبي تونسي لفرقة شموس للأعمال المسرحية ومقرها مدينة المرج والتي كتبها للمسرح الفنان المسرحي "احمد ابراهيم " واخرجها الفنان التونسي "منير العجيلي " بطولة الفنانة " جميلة المبروك انتاج فرقة شموس ليبيا وقد قدم العرض بالتعاون مع فضاء كارمن والمسرحية تتحدث عن الأثار الاجتماعية والنفسية للحرب في ليبيا فكما يقول كاتب النص المخرج المسرحي الفنان احمد ابراهيم أن المسرحية تتضرع كقصيدة تتغنى بهذا الوطن الذي سيحقق المصالحة والسلام والرخاء للبلاد.. فهي قصيدة ستعيد كرامة الوطن والمواطن.. وتتعجل خطاه لمستقبل أفضل.. هي نص.. أشبه بقصيدة مسرحية بيت قصيدها السؤال الذي يؤرقني.. لماذا نحن هكذا؟ وبطلة العرض سيدة ليبية أربعينية جميلة.. خرج زوجها صباحا لشراء الخبز ولم يعد.. رحلة البحث عنه كلفتها الكثير.. كما كلفتنا هذه الأحداث الكثير الكثير.. وقد كتبت النص وفي أذني صرخة تلك المستنجدة.. أنتم ماعندكمش صبايا؟؟؟! اما نصوصه الشعرية فقد كتبتها الشاعرة خيرية فتحي من مدينة البيضاء وملابس العرض لرانيا عطية والإضاءة لمنير غرس الله أما العلاقات العامة لأبو مروان.. وستعرض المسرحية أيضا في ليبيا قريبا بعد النجاح الذي حققته في تونس حيث ستعرض بداية بمدينة البيضاء ثم المرج و بنغازي وطرابلس .

التعليقات