ايوان ليبيا

الأربعاء , 8 ديسمبر 2021
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

رغم تأييد البعثة الأممية، أنصار السلام في ليبيا أقلية ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
رغم تأييد البعثة الأممية، أنصار السلام في ليبيا أقلية ... بقلم / محمد الامين
رغم تأييد البعثة الأممية، أنصار السلام في ليبيا أقلية ... بقلم / محمد الامين


رغم تأييد البعثة الأممية، أنصار السلام في ليبيا أقلية ... بقلم / محمد الامين

هل من تحالفات جديدة في الطريق بعد قرار البرلمان التركي؟

التغريدة التي نشرتها البعثة الأممية على صفحتها الرسمية بموقع تويتر تأييداً لمبادرة شباب برقه إيجابية في شكلها ومعناها لكن رسائلها لا تبعث على التفاؤل.. فوسط دويّ الاشتباكات وأجواء الحرب المسيطرة تشعر أن صوت مؤيدي السلام أقلية غير مؤثرة..

التطورات لا توحي بانصياع سريع من الأطراف إلى دعوات التهدئة.. ولا توحي حتى بقدرة أحد منهما على حسم سريع.. ولا توحي أيضا باكتراث دولي حازم وحاسم إزاء ما قررهُ البرلمان التركي من موافقة على التدخل في ليبيا..

..من الذي يمكنه أن يصدع بصوت مؤيد للسلام وحقن الدماء اليوم؟ من الذي سوف يؤتى شجاعة معارضة الحرب أو التدخل الذي سيقدم عليه أردوغان وانتهاك حرمة تراب ليبيا، من الجانبين؟ من الذي سيقدر على تسمية الأسماء بمسمياتها بدل الاختباء وراء مناورات الألفاظ والمفردات والعبارات؟

في بلدنا كراهية مستعرة.. ومصالح متضاربة.. وإرادات متصادمة.. وحرب قد لا يستطيع من أجّجها أن ينهيها.. وإن استطاع فلن تنتهي داخل حدودنا.. لذلك انتظروا مزيد التدخلات.. ومزيد المناكفات.. وقد تخرج الصدامات إلى العلن..

أما بعد ما سمعنا من تصريحات وردود فعل دولية وخليحية وجزائرية ومغاربية،، فإنه بوسعنا أيضا أن نتوقع نشوء تحالفات ومعسكرات ردّا على التطورات الراهنة..

وللحديث بقية..

التعليقات