ايوان ليبيا

الأثنين , 27 سبتمبر 2021
عبد الغفار: كفر الشيخ جاهزة لإرسال عمالتها للمشاركة في إعمار ليبياالدرقاش: أردوغان لم يحدد 24 ديسمبر موعداً للانتخابات وهذا انتصار لمظاهرة الجمعةأسعار النفط تُواصل الارتفاع لليوم الخامس على التواليبلينكن: من المهم تنفيذ وقف اطلاق النار بشكل كامل وإخراج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبياالمقريف يبحث مع كارولاين سبل تدريب المعلمين الليبيين في بريطانيا«نورلاند» لـ «الشرق الأوسط»: استبعد استبدال حكومة «الوحدة الوطنية».. وليس لأمريكا مرشح مفضل46 عضوا من ملتقى الحوار السياسي يطالبون كوبيتش بعقد جلسة طارئةالداخلية تقبض على 14 متهما بالتعدي على أراضي الدولة وتزوير مستنداتتقرير: إجراء الانتخابات الليبية تعني تهديدًا لجهات رتبت أوضاعها على استمرار الفساد والنفوذ وانتشار السلاح«المالية»: الزيادة الخاصة بالمعلمين لن تضاف في شهر سبتمبرنهاية عهد ميركل.. فوز الاشتراكيّين الديمقراطيّين في الانتخابات التشريعية بألمانياوكالة الأنباء الفرنسية: لبدة الكبرى أهم من 10 آبار نفطية في ليبياسلامة الغويل يدشن 4 استبيانات لليبيين المقيمين في مصر بمهلة 5 أيام لملئهاتايمز أوف مالطا تنقل تجربة موسيقي إفريقي فر من ليبيا إلى مالطا«الأعلى للقضاء» يصدر قرارًا بترقية 8 أعضاء بالهيئات القضائية“الداخلية”: التحقيق مع مسؤولي مركز الجراحات التخصصية ببغازي بعد اكتشاف مخالفات جسيمةالتحقيق مع 9 جنود بريطانيين في مقتل امرأة كينية قبل 9 سنواتنابولي يواصل تحقيق العلامة الكاملة ويقترب من رقمه التاريخييوسف : إخوان ليبيا غيروا اسمهم مثل جبهة النصرة كمناورة سياسيةسحابة رماد بركاني تمنع إقلاع وهبوط عشرات الرحلات الجوية في جزيرة لا بالما الإسبانية

بابا الفاتيكان يدافع عن المهاجرين ويدعو للسلام في رسالة عيد الميلاد

- كتب   -  
البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان

حث البابا فرنسيس ، بابا الفاتيكان ، العالم على إفساح المجال أمام نور عيد الميلاد ، ليخترق "الظلام في قلوب البشر" الذي يؤدي إلى الاضطهاد الديني والظلم الاجتماعي والصراعات المسلحة والخوف من المهاجرين .
وفي رسالته إلى مدينة الفاتيكان والعالم في يوم عيد الميلاد ، دعا البابا فرنسيس (83 عاما) إلى السلام في الأرض المقدسة وسوريا ولبنان واليمن والعراق وفنزويلا وأوكرانيا وعدة بلدان أفريقية تجتاحها النزاعات.
وكان مضمون كلمته التي ألقاها أمام عشرات الآلاف من الناس في ساحة القديس بطرس وملايين المشاهدين أو المستمعين في أنحاء العالم هو أن التغيير يبدأ من القلوب.
وقال فرنسيس الذي يحتفل ب عيد الميلاد للعام السابع وهو على رأس الفاتيكان "هناك ظلام في قلوب البشر، لكن نور المسيح يظل أكبر".
وتابع "هناك ظلام في العلاقات الشخصية والأسرية والاجتماعية، لكن نور المسيح أعظم. هناك ظلام في النزاعات الاقتصادية والسياسية والبيئية، لكن نور المسيح يظل أعظم". وأشار بابا الفاتيكان إلى اضطهاد مسيحيين على أيدي جماعات متشددة في بوركينا فاسو ومالي والنيجر ونيجيريا، وصلى من أجل من يعانون بسبب إيمانهم. وفي الأول من ديسمبرقُتل 14 شخصا على الأقل بالرصاص في هجوم على كنيسة في شرق بوركينا فاسو حيث تؤجج حركة تمرد توترات عرقية ودينية. وخصص البابا فرنسيس جزءا من كلمته للحديث عن معاناة اللاجئين على الرغم من أنه تعرض لانتقادات من سياسيين شعوبيين بسبب دفاعه عن المهاجرين واللاجئين. وقال "الظلم هو ما يدفعهم إلى عبور الصحاري والبحار التي تحولت إلى مقابر. إنه الظلم هو ما يدفعهم إلى تحمل أشكال لا يمكن وصفها من الانتهاكات والعبودية بكافة أنواعها والتعذيب في معسكرات احتجاز غير إنسانية". كان فرنسيس قد دعا في وقت سابق هذا الشهر إلى إغلاق مراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا. وقال البابا في كلمته إنه على الرغم من وجود الكثير من المشكلات الكبيرة في العالم، فإنه لا يتعين على الناس النظر بعيدا من أجل معالجة أوجه الظلم. وأضاف أنهم يستطيعون إحداث فرق في مجتمعاتهم كبداية لمداواة جراح "كل الذين يعانون في عائلتنا الإنسانية". وتابع "في يوم عيد الميلاد البهيج هذا، أدعو (الرب) أن يشمل الجمع برحمته وأن ينير ظلام هذا العالم".

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات