ايوان ليبيا

الأثنين , 28 سبتمبر 2020
الجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبياالجيش الليبي يعلن عن مناطقَ عسكرية جديدةمن أجل السباق للعب في أوروبا.. ولفرهامبتون يسحق إيفرتون بثلاثيةمؤتمر زيدان: من حق كل شخص التحدث عن ريال مدريد لأنه أهم ناد في التاريخفابينيو: سنبذل قصارى جهدنا للوصول للـ100 نقطةقائمة ريال مدريد – عودة راموس وكارباخال.. وتواصل غياب جيمس أمام غرناطةباشاغا يناقش مع ويليامز خطط دمج الميليشيات و إصلاح القطاع الأمنيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 12 يوليو 2020

مذكرات تكشف كواليس قرار التدخل العسكري في ليبيا

- كتب   -  
مذكرات تكشف كواليس قرار التدخل العسكري في ليبيا
مذكرات تكشف كواليس قرار التدخل العسكري في ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

لم يكن قرار مجلس الأمن بخصوص التدخل العسكري في ليبيا، الذي جرى التصويت عليه في 17 مارس 2011، سهلا على الإطلاق وإنما صعب، إلى الحد الذي دفع سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة سابقا، سوزان رايس، إلى وصفه بـ«العذاب».

وشكلت كواليس إصدار القرار صداعا في رأس إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، التي لم تتبن موقفا واضحا إزاء ليبيا في هذه الفترة، إذ اختلف كبار الموظفين في البيت الأبيض حول الموقف الذي يمكن تبنيه؛ ففي حين حذر بعضهم من خطورة التدخل في بلد مسلم ثالث، بعد العراق وأفغانستان، شدد آخرون على ضرورة التدخل. لصعوبة التصويت على القرار، الذي حمل رقم 1973، وسمح بفرض عقوبات على ليبيا ونظام العقيد معمر القذافي، فإن أوباما سعى شخصيا لزيادة عدد مؤيدي المقترح الأميركي بالتدخل في ليبيا وتغليظ العقوبات، وهاتف الرئيس الأميركي بنفسه رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما، وألح عليه لتدعم بلاده القرار أثناء التصويت عليه داخل مجلس الأمن؛ مع رفض أفريقي في البداية، لا سيما من قبل كل من الغابون ونيجيريا وجنوب أفريقيا التخلي عن القذافي.

وبالفعل، انتهى التصويت كما رسمت له الولايات المتحدة، عشر دول من بين خمس عشرة وافقت على المقترح الأميركي؛ بينما امتنعت خمس دول عن التصويت. كواليس التصويت كشفته سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة، سوزان رايس، التي شغلت لاحقا منصب مستشار الأمن القومي في إدارة الرئيس أوباما، وهي المذكرات التي ورد فيها فصل بعنوان «الربيع العربي جاء إلى نيويورك»،

التعليقات