ايوان ليبيا

الأربعاء , 29 يناير 2020
زلزال جديد في تركيا ولا أنباء عن ضحايازلزال بقوة 3ر5 درجة يضرب منطقة بحر الصين الشرقي دون أنباء عن خسائرارتفاع حصيلة الوفيات إلى 21 بسبب ثوران بركان نيوزيلنداكندا: ملتزمون بحل الدولتين وندرس تفاصيل المبادرة الأمريكية للسلامأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 29 يناير 2020مشاكل تواجه الطلبة الليبيين في مصرتعرف على خسائر وقف تصدير النفط“اجتماعي ورفلة” يستقبل الوفود المشاركة بالملتقى التشاوريانطلاق منتدى الأعمال الجزائري الليبي في الجزائرفي واقعة مؤسفة.. هجوم بأشياء مشتعلة على منزل وودوارد نائب رئيس مانشستر يونايتدكلوب مكررا انتقاده للاتحاد الإنجليزي: فليقولون عني ما يشاؤون.. هل حضر مُدربٌ اجتماعهم؟صفقة القرن إنقاذ لترامب ونتنياهو وكشف للمتصهينين العرب.. قضية فلسطين العربية لن تموت بحالٍ ... بقلم / محمد الامينشروط الجيش للتفاوض مع الوفاق في جنيفشركة إماراتية تستدرج سودانيين للقتال في ليبياإنزال جنود وآليات عسكرية تركية في ميناء طرابلسمالية الوفاق: الكبير يرفض اعتماد أذونات صرف ينايرتوقف منظومة عمل المصارف التجارية العاملة في سرتقنونو: تعزيز قواتنا بمحور سرت - الجفرةصالح يبحث أزمة نازحي بنغازيمن بينها الاندماج في البلدان المضيفة.. ثلاثة حلول للاجئين الفلسطينيين وفقا لخطة ترامب للسلام

وزير الدفاع الأمريكي: معظم الدول تعتبر بلادنا الشريك الأفضل للأمن بسبب ما ندافع عنه من قيم

- كتب   -  
مارك إسبر وزير الدفاع الأمريكي

دافع وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، اليوم الجمعة، عن زيادة الإنفاق العسكري التي يطالب بها الرئيس دونالد ترامب حلفاء الولايات المتحدة، مؤكدًا أن حلف الأطلسي لا يستطيع تحمل تكاليف الدول "الطفيلية".
وقال وزير الدفاع أمام خبراء الأمن القومي لدى مجلس العلاقات الخارجية إن "معظم الدول تعتبر الولايات المتحدة أفضل شريك للأمن العالمي، ليس فقط بسبب تفوق قدراتنا العسكرية ومعداتنا، ولكن أيضا بسبب القيم التي ندافع عنها".
وأضاف أن "تحالفاتنا لا تستند إلى معاملات تجارية، إنما إلى الاحترام المتبادل والقيم المشتركة والرغبة في الدفاع عنها".
ورد الدبلوماسي السابق ريتشارد هاس، رئيس المجلس، أن بعض دول حلف الأطلسي توصلت إلى أن التحالف مع واشنطن أصبح مسألة "معاملات" أكثر فأكثر، كما أنها تبدي شكوكا إزاء إرادة الولايات المتحدة للدفاع عنها في حال تعرضها لاعتداء إذا لم تدفع بشكل كاف.
وأضاف هاس "بالنسبة للعديد من حلفائنا، فان العلاقات تبدو بادئ الأمر مرتبطة بشرط" تخصيص 2% من الناتج المحلي الإجمالي لدول الحلف كما تطالب واشنطن. وقال أسبر "لا أعتقد أنها قضية معاملات، إنما التزام"، مشيرا إلى أن "الولايات المتحدة تنفق 3,5% من ناتجها المحلي الإجمالي للدفاع عنها وعن حلفائها وشركائها في حين أن العديد من الدول تنفق أقل بكثير من 1% " على الدفاع". وتابع "لقد طلبنا من شركائنا الأوروبيين لسنوات وعقود من الزمن أن يساهموا أكثر في الحلف. لكنهم لم يفعلوا ذلك". وقال أسبر "لا أعتقد أن هذا الطلب كبير. يجب على جميع الدول المساهمة في دفاعها. لا يمكن أن يكون هناك طفيليون نحن جميعا معنيون بالأمر". التزم الحلفاء في عام 2014 بزيادة إنفاقهم إلى 2% من ناتجهم المحلي الإجمالي في عام 2024 لكن تسعة منهم فقط قد بلغوا هذا الهدف في عام 2019، وقد أكدت ألمانيا أنها لا تستطيع ذلك قبل "مطلع عقد 2030 ".

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات