ايوان ليبيا

الثلاثاء , 28 يناير 2020
سفير اليابان بالقاهرة: متضامنون مع بكين في أزمة كورونا وننسق الجهود لحماية 130 ألف ياباني بالصينمصرع 8 أشخاص في حريق اندلع في ولاية ألاباما الأمريكيةالرئاسة الفلسطينية تدعو لمقاطعة مراسم إعلان "صفقة القرن" الأمريكيةرئيس الوزراء العراقي يؤكد أهمية التهدئة في المنطقةنبأ سار لعشاق الفانتازي.. فاردي جاهز للظهور ضد أستون فيلاسكاي: مفاوضات توتنام مع آيندهوفن مستمرة لضم بيرجوينماركا: وكيل كافاني في مدريد للتفاوض مع أتليتكو ولكنتقرير: رئيس فالنسيا في برشلونة للتفاوض على رحيل رودريجو مورينوالحكومة البريطانية تؤكد حل وزارة الخروجوزير الخارجية السعودي: لا يمكن للإسرائيليين زيارة المملكةنتنياهو: خطة ترامب للسلام قد تكون فرصة القرنترامب: البيت الأبيض ينشر خطة السلام في الشرق الأوسط غدااردوغان في برلين..جعجعة وطحين ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيتميم وميركل يستعرضان تطورات الأوضاع في ليبياهبوط اضطراري لطائرة الخطوط الليبية بمعيتيقةإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كوروناباشاغا يلتقي القائم بأعمال السفارة البريطانيةتعويضات لضحايا غارتي «مباني الضمان» في تاجوراءصنع الله: سجلنا 817 تسربًا في خطوط الأنابيبمدير عام منظمة الصحة العالمية يصل بكين لإجراء محادثات بشأن فيروس كورونا

أسباب تغيّر نبرة باشاغا مع المسلحين

- كتب   -  
أسباب تغيّر نبرة باشاغا مع المسلحين
أسباب تغيّر نبرة باشاغا مع المسلحين

إيوان ليبيا - وكالات :

 كشفت مصادر أمنية مطلعة أن وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا، تلقى تعليمات أمريكية بضرورة إبعاد المجرمين المطلوبين دولياً وأصحاب السوابق عن الوزارة والمؤسسات السيادية التي تقع ضمن سيطرة الوفاق.

وتُمثّل هذه المطالب إقراراً أمريكياً ضمنياً للدوافع التي حركت قوات الجيش الوطني نحو العاصمة في أبريل الماضي، على رأسها التشكيلات المسلحة التي ينضوي تحتها إرهابيون ومطلوبون دولياً، دون أي تحرّك حقيقي ضدهم من قبل الوفاق.

وبحسب ما نقلته المصادر الأمنية، فإن المسؤولين الأمريكيين وضعوا تنفيذ هذا الشرط كإحدى الخطوات اللازمة لدعم حكومة الوفاق.

يُشار إلى أن وزير الداخلية المفوض كان قد زار واشنطن منتصف نوفمبر الماضي، وشارك رفقة وزير الخارجية، محمد الطاهر سيالة، في لقاء أمني دعت له الحكومة الأمريكية، تضمّن نقاشات حول الوضع في ليبيا والتطورات العسكرية في طرابلس.

وفور عودته إلى طرابلس، خرج باشاغا في مقطع مُصوّر مُهاجماً التشكيلات المسلحة حيث أقرّ بتدخلها في مؤسسات الدولة والعمل على ابتزازها وعرقلة مسيرتها، وقال إنه سيمنح هؤلاء المسلحين والمسؤولين المتورطين في تهديد الأمن فرصة قصيرة ليبتعدوا عن إفساد حياة الناس، حسب قوله، وهي المرة الأولى التي يخاطب فيها التشكيلات المسلحة بهذه “النبرة”.

التعليقات