ايوان ليبيا

الأثنين , 28 سبتمبر 2020
الجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبياالجيش الليبي يعلن عن مناطقَ عسكرية جديدةمن أجل السباق للعب في أوروبا.. ولفرهامبتون يسحق إيفرتون بثلاثيةمؤتمر زيدان: من حق كل شخص التحدث عن ريال مدريد لأنه أهم ناد في التاريخفابينيو: سنبذل قصارى جهدنا للوصول للـ100 نقطةقائمة ريال مدريد – عودة راموس وكارباخال.. وتواصل غياب جيمس أمام غرناطةباشاغا يناقش مع ويليامز خطط دمج الميليشيات و إصلاح القطاع الأمنيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 12 يوليو 2020

أسباب تغيّر نبرة باشاغا مع المسلحين

- كتب   -  
أسباب تغيّر نبرة باشاغا مع المسلحين
أسباب تغيّر نبرة باشاغا مع المسلحين

إيوان ليبيا - وكالات :

 كشفت مصادر أمنية مطلعة أن وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا، تلقى تعليمات أمريكية بضرورة إبعاد المجرمين المطلوبين دولياً وأصحاب السوابق عن الوزارة والمؤسسات السيادية التي تقع ضمن سيطرة الوفاق.

وتُمثّل هذه المطالب إقراراً أمريكياً ضمنياً للدوافع التي حركت قوات الجيش الوطني نحو العاصمة في أبريل الماضي، على رأسها التشكيلات المسلحة التي ينضوي تحتها إرهابيون ومطلوبون دولياً، دون أي تحرّك حقيقي ضدهم من قبل الوفاق.

وبحسب ما نقلته المصادر الأمنية، فإن المسؤولين الأمريكيين وضعوا تنفيذ هذا الشرط كإحدى الخطوات اللازمة لدعم حكومة الوفاق.

يُشار إلى أن وزير الداخلية المفوض كان قد زار واشنطن منتصف نوفمبر الماضي، وشارك رفقة وزير الخارجية، محمد الطاهر سيالة، في لقاء أمني دعت له الحكومة الأمريكية، تضمّن نقاشات حول الوضع في ليبيا والتطورات العسكرية في طرابلس.

وفور عودته إلى طرابلس، خرج باشاغا في مقطع مُصوّر مُهاجماً التشكيلات المسلحة حيث أقرّ بتدخلها في مؤسسات الدولة والعمل على ابتزازها وعرقلة مسيرتها، وقال إنه سيمنح هؤلاء المسلحين والمسؤولين المتورطين في تهديد الأمن فرصة قصيرة ليبتعدوا عن إفساد حياة الناس، حسب قوله، وهي المرة الأولى التي يخاطب فيها التشكيلات المسلحة بهذه “النبرة”.

التعليقات