ايوان ليبيا

السبت , 25 يناير 2020
أسماء أعضاء اللجنة العسكرية (5+5)الموقف الألماني من اتفاقية تركيا والوفاقمخرجات اجتماع خبراء الأمم المتحدة مع المؤسسة الليبية للاستثمارالصديق الكبير يحذر من إيقاف تصدير النفطميناء بنغازي يستقبل 785 حاوية بضائعقرارات المؤقتة يخصوص بلديتي سرت وزاوية الغربميركل: النازحون من إدلب يقيمون في أماكن ومخيمات هشة غير قادرة على حمايتهم«الدفاع الأمريكية» تكشف: إصابة 34 عسكريا أمريكيا بارتجاج في الدماغ جراء الضربة الصاروخية الإيرانيةندوة «ملامح السرد الروائي في ليبيا» بمكتبة الإسكندرية الثلاثاء المقبلمحاضرة حول تاريخ الدبلوماسية الليبية بطرابلسفوائد حمية الصيام المتقطعحوار مع قادة إرهابيو إدلب في جنوب طرابلسموعد قمة برازافيل حول ليبيااجتماع استثنائي لحكومة الوفاق برئاسة السراجفرنسا و الامارات يبحثان تطورات الأوضاع في ليبيابوتين يدعو إلى قمة في مجلس الأمن حول ليبياشروط موافقة أوروبا على الحل السياسي للأزمة الليبيةمصير المرتزقة الأجانب المشاركين في حرب طرابلسرئيس «تسويق السياحة الثقافية»: «الفيتور» سوق يعشق المنتج الحضاري والأثريوفاة 8 أشخاص في إندونيسيا جراء احتساء كحول محلي الصنع

خفايا اجتماعات السراج مع حفتر

- كتب   -  
خفايا اجتماعات السراج مع حفتر
خفايا اجتماعات السراج مع حفتر

إيوان ليبيا - وكالات :

قال اللواء أحمد المسماري الناطق باسم القائد العام للجيش الوطني في مقابلة خاصة مع قناة تلفزية بُثّت ليل الأربعاء ضمن برنامج (البلاد) إن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج لا يملك من أمره شيئا، ولا يستطيع اتخاذ أي قرار بسبب سطوة أجسام أمنية وعسكرية عليه في العاصمة تقوم بمصادرة قراره منذ سنوات.

ولفت المسماري إلى أنه خلال اللقاءات مع قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر في فرنسا والإمارات ومصر كان السراج يحتاج إلى “مشاورات مع جهات أخرى” عند الطلب منه توقيع تعهدات واتفاقيات لحل سياسي في ليبيا.

وتساءل اللواء المسماري كيف للسراج أن ينفرد دون غطاء سياسي وتشريعي وقانوني بتوقيع اتفاقيات مخالفة للقانون الدولي مع الحكومة التركية خلال لحظات دون أن يشاور أحدا في ليبيا، بينما تقديم تعهدات واتفاقيات تخص ليبيا والليبيين مع أطراف ليبية تتطلب التردد والارتباك ومشاورة جهات غير معروفة، واضح -حسب المسماري- أن لديها سطوة على السراج، الذي وصفه اللواء المسماري بأنه “دمية” بيد أطراف داخلية وخارجية كثيرة.

التعليقات