ايوان ليبيا

السبت , 26 سبتمبر 2020
الجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبياالجيش الليبي يعلن عن مناطقَ عسكرية جديدةمن أجل السباق للعب في أوروبا.. ولفرهامبتون يسحق إيفرتون بثلاثيةمؤتمر زيدان: من حق كل شخص التحدث عن ريال مدريد لأنه أهم ناد في التاريخفابينيو: سنبذل قصارى جهدنا للوصول للـ100 نقطةقائمة ريال مدريد – عودة راموس وكارباخال.. وتواصل غياب جيمس أمام غرناطةباشاغا يناقش مع ويليامز خطط دمج الميليشيات و إصلاح القطاع الأمنيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 12 يوليو 2020

موقف الغرياني من إنشاء قواعد أجنبية في ليبيا

- كتب   -  
موقف الغرياني من إنشاء قواعد أجنبية في ليبيا
موقف الغرياني من إنشاء قواعد أجنبية في ليبيا

إيوان ليبيا - وكالات :

خرج الشيخ الصادق الغرياني بفتوى متناقضة ترحب بالاتفاقية الأمنية المبرمة بين تركيا والوفاق، لأنها جاءت في صالح أهدافه، كما حلل إنشاء قواعد عسكرية تركية على الأراضي الليبية إضافة لثنائه على حكومة الوفاق التي لطالما عدها غير شرعية.

وبعد أن جاءته الفرصة من الداعم الرئيس لأهوائه ومن سار على خطاه، ظهر الشيخ فرحا مسرورا بإعلان الاتفاقية الأمنية، منتهزا مكانته بين أنصاره لإصدار فتوى تشرع إقامة تركيا قواعد عسكرية على الأراضي الليبية بعد أن كان التدخل الأجنبي في ليبيا حراما شرعا بحسب فتاويه السابقة.

وبثنائه الأخير على حكومة الوفاق نسي الغرياني أو ربما تناسى ما قاله فيها عند دخولها للمرة الأولى في 2016، واستمراره في مهاجمتها بأكثر من مناسبة.

الفرصة الأخرى التي لا يزال ينتظرها الغرياني هي موافقة قوة الردع الخاصة التي لطالما أظهر لها العداء في مناسبات سابقة، على إخراج معتقلي عناصر شورى بنغازي ودرنة واصفا إياهم بالمظلومين ولو كان على حساب العدل والقانون.

حتى وإن كانت فتاويه متناقضة فإن الأهم بحسب رؤية الشيخ أن يتم تحقيق الهدف وهو بقاء ليبيا تحت رحمة أيديولوجيا التطرف والإرهاب وفوضى التشكيلات المسلحة التي ترى في الغرياني ونهجه قدوة لها.

التعليقات