ايوان ليبيا

السبت , 18 يناير 2020
الرئيس الأوكراني يرفض استقالة رئيس الوزراءالبنتاجون: لم نهون من شأن خسائر الهجوم الإيرانيمحاميان متورطان في الدفاع عن قضايا تحرش على رأس فريق الدفاع عن ترامب في محاكمة العزلجوبلز الألماني يقيل وزير الثقافة البرازيليالمسماري: رصدنا تركيب منظومة دفاع جوي في مطار معيتيقة وإنزال قوات معادية من تركيا وسوريالتحقيق ما لم يحدث منذ 4059 يوما.. لوبيتيجي يتحدى ريال مدريدبعد 24 ساعة من انضمامه.. النصيري في قائمة إشبيلية لمواجهة ريال مدريدرسميا – أشلي يونج يخلع قميص يونايتد وينضم لـ إنترتقرير: محاولة اغتيال كوفاتشيفيتش بتدبير من مدافع ريال مدريد السابقالعراق يقبض على مفتي داعش البدينمحمد بن راشد يطلع على اجتماعات اللجنة الدائمة للإعلام العربيأمريكا ترد على تهديد خامنئي.. وعقوبات على قائد بالحرس الثوريترودو يطالب إيران بإرسال الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة إلى فرنساتقارير: فشل صفقة روما وإنتر التبادليةفاران: الدفاع أمام ميسي ليس مثل البقية.. وهذا ما تعلمته من راموسمؤتمر كلوب: لن نبيع ماني وصلاح بسبب موعد كأس الأمم.. لكن ما حدث ليس جيداالاتحاد الأوروبي يستبعد إرسال قوات لحفظ السلام إلى ليبياحفتر يلتقي وزير خارجية اليونانمطالب بتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيالافروف: الوثائق الختامية لمؤتمر برلين جاهزة

صدور التقرير السنوي لفريق خبراء الأمم المتحدة حول ليبيا

- كتب   -  
صدور التقرير السنوي لفريق خبراء الأمم المتحدة  حول ليبيا
صدور التقرير السنوي لفريق خبراء الأمم المتحدة حول ليبيا

إيوان ليبيا - وكالات :

نشر، اليوم الثلاثاء، التقرير السنوي الذي أعده فريق الخبراء التابع للجنة الجزاءات المعنية بليبيا في مجلس الأمن الدولي، ويغطي تطورات الأوضاع خلال الفترة من 5 سبتمبر 2018 إلى 20 أكتوبر 2019.

وأظهر التقرير أن كلا من طرفي النزاع تلقى أسلحة ومعدات عسكرية ودعما تقنيا ومقاتلين غير ليبيين، مشيرا إلى قيام كل من الأردن والإمارات وتركيا بتقديم الأسلحة بـ«صورة منتظمة وأحيانا بصورة شديدة الوضوح».

وحدد فريق الخبراء في تقريره السنوي أيضا «وجود جماعات مسلحة تشادية وسودانية تدعم القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني والجيش الوطني الليبي على حد سواء».

وأشار التقرير إلى أن جبهة القتال في طرابلس «غير مستقرة لكنها مقيدة ضمن حدود ضيقة من الرابع من أبريل 2019، وليس لدى أي من الجانبين القدرة العسكرية على حسم النتيجة لمصلحته على نحو فعال».

ونبه التقرير إلى أن «النزاع لا يزال يشكل أخطارا تهدد المدنيين الليبيين»، كما أنه «لا يزال المهاجرون وطالبو اللجوء في ليبيا عرضة ليس فقط لآثار النزاع ولكن أيضا لسوء المعاملة».

وقال التقرير إن «النزاع المسلح يترافق مع انهيار العملية السياسية وزيادة في الهجمات التي تطال وحدة المؤسسات الليبية، وحدد الفريق الأممي أربع محاولات قامت بها المؤسسة الوطنية للنفط في الشرق لتصدير النفط الخام بصورة غير مشروعة».

التعليقات