ايوان ليبيا

السبت , 18 يناير 2020
شالكه يفتتح الدور الثاني بحرمان مونشنجلادبخ من صدارة الدوري الألمانيأجيري يسقط بثلاثية في دربي جنوب مدريد.. خيتافي يوقف انتفاضة ليجانيسفرانس فوتبول: الاتفاق تم.. كورزاوا من سان جيرمان لـ أرسنال في الصيف المقبلمواعيد مباريات السبت 18-1-2020 والقنوات الناقلة – يوم كروي ممتع في مصر وإنجلتراالرئيس الأوكراني يرفض استقالة رئيس الوزراءالبنتاجون: لم نهون من شأن خسائر الهجوم الإيرانيمحاميان متورطان في الدفاع عن قضايا تحرش على رأس فريق الدفاع عن ترامب في محاكمة العزلجوبلز الألماني يقيل وزير الثقافة البرازيليالمسماري: رصدنا تركيب منظومة دفاع جوي في مطار معيتيقة وإنزال قوات معادية من تركيا وسوريالتحقيق ما لم يحدث منذ 4059 يوما.. لوبيتيجي يتحدى ريال مدريدبعد 24 ساعة من انضمامه.. النصيري في قائمة إشبيلية لمواجهة ريال مدريدرسميا – أشلي يونج يخلع قميص يونايتد وينضم لـ إنترتقرير: محاولة اغتيال كوفاتشيفيتش بتدبير من مدافع ريال مدريد السابقالعراق يقبض على مفتي داعش البدينمحمد بن راشد يطلع على اجتماعات اللجنة الدائمة للإعلام العربيأمريكا ترد على تهديد خامنئي.. وعقوبات على قائد بالحرس الثوريترودو يطالب إيران بإرسال الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة إلى فرنساتقارير: فشل صفقة روما وإنتر التبادليةفاران: الدفاع أمام ميسي ليس مثل البقية.. وهذا ما تعلمته من راموسمؤتمر كلوب: لن نبيع ماني وصلاح بسبب موعد كأس الأمم.. لكن ما حدث ليس جيدا

مصالح الجميع تتصالح إلا مصالحنا ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
مصالح الجميع تتصالح إلا مصالحنا ... بقلم / محمد الامين
مصالح الجميع تتصالح إلا مصالحنا ... بقلم / محمد الامين

مصالح الجميع تتصالح إلا مصالحنا ... بقلم / محمد الامين

مفاوضات خليجية في الرياض بين قطر والسعودية والبحرين وربما الإمارات..

ماكرون يريد قمة في بداية العام الجديد حول ليبيا يحضرها 4 بلدان بينهم تركيا وروسيا..

وزير خارجية مصر يقول : اتفاق حكومة الوفاق وتركيا لا يمس مصالح مصر ولكنه يعقًد الوضع.

اذاً مصالح الجميع تتصالح، لكن الليبيين هم فقط من يخسر، وهم من يتقاتلون ويدفعون الثمن..

مواقفهم الهستيرية المتناقضة المتهافتة المندفعة لاسترضاء القوى الأخرى لا تأتيهم بخير، ولا تضيف جديدا إلى وضعهم الرديء..

سوف تُحلّ المشاكل الخليجية الخليجية، وحتى المشاكل العربية "الإسرائيلية"، وربما تُحلّ المشاكل العربية-المصرية-الخليجية بدافع الحرص على المصلحة والرغبة في اجتناب الصراع المسلح.. فأين سيكون الليبيون حينها؟ سيكونون مشتتين ممزقين..سيتلقّون الصفعة تِلو الأخرى ولا يتعلمون ولا يتعظون.. لماذا نصرّ دائما على أن نكون أدوات؟ وأن نبقى في مربّع المساومة والتبعية ونحن نعلم ان عيون الجميع على مواردنا، وأن قلوبهم على مصالحهم وهواجسهم الخاصة..

.. أما نحن فلسنا أكثر من مجرد تفصيل صغير وبند متحول ومتغير على موائد التفاوض وتقاسم حصص الثروة والنفوذ..

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات