ايوان ليبيا

الثلاثاء , 7 يوليو 2020
800 ألف يورو دعم إيطالي لقطاع التعليم بالأردنروسيا تعلن فشل مفاوضاتها مع أمريكا بشأن معاهدة الأجواء المفتوحة«الحج السعودية»: 70% من حجاج هذا العام من غير السعوديين"مفوضية حقوق الإنسان": هجمات جماعة قوات التحالف الديمقراطية بالكونغو ترقى إلى جرائم حربتقرير - لماذا يتألق برونو وبوجبا مع يونايتد؟ الإجابة عند ماتيتشماركا: ريال مدريد يفتح الباب أمام رحيل رودريجيز إلى أتليتكوسولشاير يشرح لماذا يتألق مارسيال مع يونايتد.. ويشيد بـ جرينوودمدافع ليفربول السابق: لست واثقا إن كان تياجو ألكانتارا أنسب اختيار للفريقتركيا تحدد قاعدة الجفرة هدفها العسكري التالي في ليبيابدء عملية حصر الليبيين العالقين في الأردنمواجهات بين الجيش و عصابة تشادية في هونالسراج يصل الى مالطا في زيارة رسميةوزارة الدفاع التركية تعلق على قصف قاعدة الوطيةسبها: تسجيل حالة وفاة جديدة بسبب فيروس كوروناالمشير حفتر يبحث مع رؤساء أركان ومديري القيادة العامة «خطط المرحلة المقبلة»السودان: وفد رفيع يعد معتصمين في وسط دارفور بتلبية مطالبهمموسكو: التصريحات الأوكرانية بشأن عمليات عسكرية ضد روسيا تتسم بالغباءالحريري: طريقة معالجة المشاكل الاقتصادية في لبنان تفتقد للأساليب العلميةعن بنغازي . ولكن بهدوء ... بقلم / البانوسى بن عثمانأس: رضوخا لضغط جوارديولا.. مباراة سيتي وريال مدريد لن تقام في البرتغال

مصالح الجميع تتصالح إلا مصالحنا ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
مصالح الجميع تتصالح إلا مصالحنا ... بقلم / محمد الامين
مصالح الجميع تتصالح إلا مصالحنا ... بقلم / محمد الامين

مصالح الجميع تتصالح إلا مصالحنا ... بقلم / محمد الامين

مفاوضات خليجية في الرياض بين قطر والسعودية والبحرين وربما الإمارات..

ماكرون يريد قمة في بداية العام الجديد حول ليبيا يحضرها 4 بلدان بينهم تركيا وروسيا..

وزير خارجية مصر يقول : اتفاق حكومة الوفاق وتركيا لا يمس مصالح مصر ولكنه يعقًد الوضع.

اذاً مصالح الجميع تتصالح، لكن الليبيين هم فقط من يخسر، وهم من يتقاتلون ويدفعون الثمن..

مواقفهم الهستيرية المتناقضة المتهافتة المندفعة لاسترضاء القوى الأخرى لا تأتيهم بخير، ولا تضيف جديدا إلى وضعهم الرديء..

سوف تُحلّ المشاكل الخليجية الخليجية، وحتى المشاكل العربية "الإسرائيلية"، وربما تُحلّ المشاكل العربية-المصرية-الخليجية بدافع الحرص على المصلحة والرغبة في اجتناب الصراع المسلح.. فأين سيكون الليبيون حينها؟ سيكونون مشتتين ممزقين..سيتلقّون الصفعة تِلو الأخرى ولا يتعلمون ولا يتعظون.. لماذا نصرّ دائما على أن نكون أدوات؟ وأن نبقى في مربّع المساومة والتبعية ونحن نعلم ان عيون الجميع على مواردنا، وأن قلوبهم على مصالحهم وهواجسهم الخاصة..

.. أما نحن فلسنا أكثر من مجرد تفصيل صغير وبند متحول ومتغير على موائد التفاوض وتقاسم حصص الثروة والنفوذ..

التعليقات