ايوان ليبيا

الثلاثاء , 28 يناير 2020
سفير اليابان بالقاهرة: متضامنون مع بكين في أزمة كورونا وننسق الجهود لحماية 130 ألف ياباني بالصينمصرع 8 أشخاص في حريق اندلع في ولاية ألاباما الأمريكيةالرئاسة الفلسطينية تدعو لمقاطعة مراسم إعلان "صفقة القرن" الأمريكيةرئيس الوزراء العراقي يؤكد أهمية التهدئة في المنطقةنبأ سار لعشاق الفانتازي.. فاردي جاهز للظهور ضد أستون فيلاسكاي: مفاوضات توتنام مع آيندهوفن مستمرة لضم بيرجوينماركا: وكيل كافاني في مدريد للتفاوض مع أتليتكو ولكنتقرير: رئيس فالنسيا في برشلونة للتفاوض على رحيل رودريجو مورينوالحكومة البريطانية تؤكد حل وزارة الخروجوزير الخارجية السعودي: لا يمكن للإسرائيليين زيارة المملكةنتنياهو: خطة ترامب للسلام قد تكون فرصة القرنترامب: البيت الأبيض ينشر خطة السلام في الشرق الأوسط غدااردوغان في برلين..جعجعة وطحين ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيتميم وميركل يستعرضان تطورات الأوضاع في ليبياهبوط اضطراري لطائرة الخطوط الليبية بمعيتيقةإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كوروناباشاغا يلتقي القائم بأعمال السفارة البريطانيةتعويضات لضحايا غارتي «مباني الضمان» في تاجوراءصنع الله: سجلنا 817 تسربًا في خطوط الأنابيبمدير عام منظمة الصحة العالمية يصل بكين لإجراء محادثات بشأن فيروس كورونا

خط أممي ساخن للدعم النفسي الاجتماعي في ليبيا

- كتب   -  
خط أممي ساخن للدعم النفسي الاجتماعي في ليبيا
خط أممي ساخن للدعم النفسي الاجتماعي في ليبيا

إيوان ليبيا - وكالات :

أعلن صندوق الأمم المتحدة للسكان في ليبيا، إطلاق أول خط ساخن للدعم نفسي اجتماعي في ليبيا، بالشراكة مع وزارة الشؤون الاجتماعية وفريق الدعم النفسي الاجتماعي الليبي.

وقالت ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في ليبيا بيرانجير بولي يوسفي، في كلمة بالمناسبة، إن هذه المبادرة المشتركة هي مثال حي لقيادة الحكومة الليبية وسعيها من أجل تحسين حياة كل الناس في جميع أنحاء ليبيا وذلك بدعم من المجتمع المدني الليبي، الخبرة الفنية وموارد صندوق الأمم المتحدة للسكان وبدعم مالي من الحكومة الفرنسية، لافتة إلى أن الهدف من هذا الخط الساخن هو مساعدة السكان الأكثر استضعافاً والناجين من العنف، من خلال تزويدهم بخدمات الدعم النفسي الاجتماعي وضمان وصولهم لها كذلك يقدم هذا الخط استشارات قانونية وخدمات الإحالة إلى الرعاية الصحية وغيرها من الخدمات الأساسية.

وأوضحت يوسفي، إنه بإمكان جميع السكان في ليبيا، بغض النظر عن جنسيتهم ووضعهم وجنسهم، الوصول للخط الساخن (1417) والتعبير عن قلقهم وكربهم وطلب المشورة والمساعدة مع الحفاظ التام لسرية هويتهم، مشيرة إلى أن هذه الخدمة مهمة بشكل خاص للأشخاص الأكثر استضعفاً في المناطق النائية أو المناطق المتأثرة بالصراع حيث تتعطل أو لا تتوفر خدمات الدعم النفسي الاجتماعي والصحة النفسية والاستشارة القانونية وخدمات الرعاية الصحية.  

يشار إلى أن إطلاق الخط الساخن، يأتي في اليوم العاشر من حملة الـ 16 يومًا من النشاط للحد من العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي تحت القيادة المشتركة لصندوق الأمم المتحدة للسكان ووزارتي الشؤون الاجتماعية والتعليم. وبانضمام العديد من الشركاء المحليين والدوليين، بما في ذلك وكالات الأمم المتحدة، وتعد هذه الحملة هي الأولى من نوعها في ليبيا، حيث يتم القيام بالنشاطات في جميع أنحاء البلاد تحت شعار صمم خصيصا لليبيا "العنف مش حل".

التعليقات