ايوان ليبيا

الأثنين , 27 يناير 2020
نبأ سار لعشاق الفانتازي.. فاردي جاهز للظهور ضد أستون فيلاسكاي: مفاوضات توتنام مع آيندهوفن مستمرة لضم بيرجوينماركا: وكيل كافاني في مدريد للتفاوض مع أتليتكو ولكنتقرير: رئيس فالنسيا في برشلونة للتفاوض على رحيل رودريجو مورينوالحكومة البريطانية تؤكد حل وزارة الخروجوزير الخارجية السعودي: لا يمكن للإسرائيليين زيارة المملكةنتنياهو: خطة ترامب للسلام قد تكون فرصة القرنترامب: البيت الأبيض ينشر خطة السلام في الشرق الأوسط غدااردوغان في برلين..جعجعة وطحين ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيتميم وميركل يستعرضان تطورات الأوضاع في ليبياهبوط اضطراري لطائرة الخطوط الليبية بمعيتيقةإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كوروناباشاغا يلتقي القائم بأعمال السفارة البريطانيةتعويضات لضحايا غارتي «مباني الضمان» في تاجوراءصنع الله: سجلنا 817 تسربًا في خطوط الأنابيبمدير عام منظمة الصحة العالمية يصل بكين لإجراء محادثات بشأن فيروس كورونارئيس وزراء سلوفينيا يستقيل من منصبهالخطوط الجوية الجزائرية تعلق رحلاتها إلى الصين بسبب "كورونا"تضارب الأنباء حول سقوط طائرة ركاب في إقليم تسيطر عليه طالبان بأفغانستانإريكسن يصل ميلانو تمهيدا للانضمام لـ إنتر

مساعدات من الولايات المتحدة للأطفال الأكثر ضعفا في ليبيا

- كتب   -  
مساعدات من الولايات المتحدة للأطفال الأكثر ضعفا في ليبيا
مساعدات من الولايات المتحدة للأطفال الأكثر ضعفا في ليبيا

إيوان ليبيا - وكالات :

أعلنت سفارة الولايات المتحدة لدى ليبيا، أمس الخميس، أن الحكومة الأميركية قدمت 1.5 مليون دولار لتوفير الخدمات الأساسية للأطفال الأكثر ضعفًا في ليبيا، وفق ما نشرته السفارة عبر حسابها على موقع «تويتر».

جاء إعلان تقديم التمويل الحكومي الأميريكي خلال لقاء سفير الولايات المتحدة نورلاند والممثل الخاص لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) في ليبيا عبدالرحمن غندور ومدير الشؤون الدولية بوزارة الصحة الليبية الدكتور عطية.

وقالت السفارة الأميركية إن اللقاء جاء «لإعلان تقديم 1.5 مليون دولار أميركي كتمويل حكومي لتوفير الخدمات الأساسية للأطفال الأكثر ضعفًا في ليبيا بالتعاون مع الحكومة والشركاء المحليين».

وأوضحت «يونيسف» من جهتها أن الدعم الحكومي الأميركي الذي سيقدم عبر وزارة الخارجية سيستفيد منه الأطفال الأكثر ضعفًا في طرابلس وتاورغاء ومصراتة وبنغازي، مشيرة إلى أن ذلك يأتي في إطار الشراكة التي تمتد لمدة 18 شهرًا وتهدف إلى تحسين خدمات حماية الطفل والرعاية الصحية لليبيين وغير الليبيين في المدن المستهدفة.

وقالت «يونيسف» إن الأموال التي تلقتها من الحكومة الأميركية، ستوفر خدمات حماية الطفل والقضايا الجنسانية للمجتمعات والخدمات الصحية والتغذوية الأساسية للسكان المتضررين من النزاع في البلديات الأربع.

ويشمل البرنامج أيضًا توفير الأدوية والمعدات الأساسية للأطفال دون سن الخامسة وللنساء الحوامل والمرضعات وإعادة تأهيل مرافق المياه والصرف الصحي لفائدة نحو 10 آلاف شخص، بما في ذلك 4000 فتاة وفتى.

وقال السفير الأميركي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، «إن الحكومة الأميركية تؤكد دعمها القوي للشعب الليبي ومهمة يونيسف الإنسانية من خلال هذه المساهمة من الشعب الأميركي، التي سيتم استخدامها لتوفير الخدمات الأساسية للأطفال في ليبيا، بالتعاون مع الحكومة والشركاء المحليين. من المهم أن نتذكر أن أكثر ضحايا النزاع والنزوح هشاشة في ليبيا هم الأطفال».

وقال ممثل «يونيسف» في ليبيا عبدالرحمن غندور: «نحن ممتنون لشراكة الحكومة الأميركية ودعمها لتحسين الرعاية الصحية وخدمات حماية الأطفال لأكثر الأطفال ضعفًا في ليبيا». موضحًا أن «أحد الأهداف الرئيسية لبرامج اليونيسف في ليبيا هو ضمان حماية مزيد الأطفال، والوصول إلى الخدمات الصحية التي يحتاجون إليها، والقدرة على العيش في بيئة آمنة وحمائية».

التعليقات