ايوان ليبيا

السبت , 18 يناير 2020
إضرام النار في مخيم احتجاج ببيروت وسط اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجينعشرات المصابين خلال مواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين في وسط بيروت1517 عام النكبة.. كيف أحب المصريون طومان باى وخلدوه فى الوجدان الشعبى؟أسماء أعضاء مجلس الدولة الذين سيشاركون في الحوار السياسي بجنيفمؤسسة النفط تعلن حالة القوة القاهرةمخرجات مؤتمر برلين حول ليبيااعتماد سفير ليبيا في برلينتونس ترفض المشاركة في مؤتمر برلينولي عهد أبو ظبي يبحث مع ميركل إرساء السلام في ليبياقبل برلين ... دعوة أخرى للصلح والسلام ... بقلم / ابراهيم بن نجيمؤتمر ساري: الخوف من إنتر؟ إنها مجرد رياضةتشكيل ريال مدريد – خط هجوم مفاجئ.. وعودة مارسيلو أمام إشبيليةمباشر في إسبانيا - ريال مدريد (0) (0) إشبيلية.. الشوط الأولمباشر في إنجلترا - تريزيجيه يتحدى برايتون.. وسيتي يستقبل بالاسالسفارة السعودية: مصر بالمركز الرابع في عدد المعتمرين بالمملكةمؤتمر لتعزيز فرص الاستثمار بين مصر والإمارات في دبيمنع ناقلة نفط من دخول ميناء الحريقة النفطي بشرق ليبياارتفاع عدد المرتزقة السوريين الذين نقلتهم تركيا إلى ليبيا إلى أكثر من 3600 مسلحالمؤتمر المرتقب، والسقف المنخفض، والبيت الأوروبي المتهالك ... بقلم / محمد الامينوزير الخارجية الأردني: سندعم العراق في كل جهوده للبناء

لماذا اللعب جيدا ضد الكبار فقط وغياب وسط توتنام في ملامح انتصار يونايتد

- كتب   -  
هدف راشفورد في توتنام
فشل جوزيه مورينيو لأول مرة مع توتنام وحظي بهزيمته الأولى وفي أول عودة له إلى ملعب أولد ترافورد أمام فريقه السابق مانشستر يونايتد.

وفاز مانشستر يونايتد على توتنام يوم الأربعاء بهدفين لهدف في الجولة 15 من الدوري الإنجليزي.

فما هي أبرز ملامح المباراة؟ FilGoal.com يستعرض.

مع بداية الشوط الأول ضغط مانشستر يونايتد بقوة واعتمد أولي جونار سولشاير على طريقة 4-3-3 لأول مرة بوجود فريد وجيسي لينجارد وسكوت مكتوميناي وواجه ذلك الثلاثي موسى سيسوكو وهاري وينكس فقط.

ذلك الأمر أدى لسيطرة كلية لمانشستر يونايتد على وسط الملعب وتسجيل هدفا مبكرا في الدقيقة السادسة.

بل أن راشفورد كاد يضيف هدفين لولا ارتطام كرته بالعارضة وتصدي حارس توتنام لتسديدته التالية.

رغم ذلك لم يحرك مورينيو ساكنا ولم يجر أي تبديل حتى الدقيقة 64 بإشراك كريستيان إيريكسن وحينها بدأ يمتلك وسط الملعب أكثر.

رغم السيطرة على وسط الملعب لكن مجددا عاب يونايتد السذاجة الدفاعية التي أدت لاستقباله هدف التعادل من أول فرصة حقيقية لتوتنام وبمراوغة رائعة من ديلي آلي.

ذلك الأمر تكرر أمام شيفيلد يونايتد وأمام أستون فيلا وأمام ليفربول ما أدى لاستقبال هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة.

وأمام توتنام سدد لاعبو السبيرز كرة وحيدة على مرمى دي خيا جاء منها الهدف.

على سولشاير علاج تمركز لاعبيه السيئ إن أراد تحقيق الفوز أكثر.

منذ قدوم سولشاير لتدريب يونايتد منتصف الموسم الماضي خلفا لمورينيو واجه فرق المقدمة في إنجلترا 11 مرة في كل البطولات ولم يخسر سوى مرتين فقط كانتا أمام أرسنال ومانشستر سيتي.

عدا ذلك فقد فاز خمس مرات وتعادل في أربعة بل أنه فاز مرتين متتاليتين في ملعب ستامفورد بريدج وهو الذي طالما شكل عقدة ليونايتد وهذا أدى لاستغراب البعض، لماذا يلعب يونايتد جيدا أمام الكبار فقط؟

السبب يعود إلى ما قاله مورينيو عقب لقاء اليوم: "يجيد يونايتد التمركز في الدفاع والاعتماد على المرتدات أمام الفرق التي تريد الاستحواذ بشكل أكبر على الكرة".

وأضاف "سكوت مكتوميناي وجوده يعطي قوة كبيرة لوسط الملعب ما يؤدي لسيطرتهم على اللقاء".

هذا تحديدا هو سبب إجادة يونايتد ضد الكبار.

والآن على سولشاير استغلال الأمر بنتيجة جيدة أمام مانشستر سيتي لزيادة الثقة في أنفس لاعبيه ليواصل تسلق جدول الترتيب.

طالع أيضا

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات