ايوان ليبيا

الأحد , 15 ديسمبر 2019
اخر تطورات الأوضاع العسكرية بطرابلسحقيقة طرد السراج وأخذ سيارته الخاصةسدّ الممر البحري بين جزيرة كريت وليبيا أمام السفن التركيةتنسيق دولي لمعاقبة الدول الداعمة للإرهاب في ليبياهجوم مضاد للوفاق على قوات الجيش في هذه المناطقحقيقة طلب الوفاق من تركيا لإرسال جنودمجلس النواب المصري : ندعم القوات المسلحة الليبيةحيثيات الحكم على عمر البشير في «الثراء الحرام»غطاسون يبحثون عن جثث بعد ثوران بركان في نيوزيلنداميركل تحذر من هجرة الشركات لألمانيا بسبب نقص العمالة الماهرةكوريا الشمالية تجري تجربة "حاسمة" لتعزيز الردع النوويليكيب: جيرو قريب من الانتقال لـ إنتر ميلانخطوة جديدة تقربه من مانشستر يونايتد.. سولشاير يقابل هولاندالتشكيل - ميلنر ظهير.. وصلاح وشاكيري يقودان ليفربولمباشر في إنجلترا - ليفربول (0) واتفورد (0) فرصة أولى للضيوفأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 14 ديسمبر 2019السراج يشارك في منتدى الدوحة بقطرموعد عودة «طيران البراق» والرحلات الداخلية الى مطار معيتيقةحالة الطقس اليوم السبتالقيادة العامة تدعو لتحييد مدينة مصراتة

مجلس الوزراء السعودي يرحب بقادة التعاون في القمة الخليجية بالرياض

- كتب   -  
الملك سلمان بن عبدالعزيز

رحب مجلس الوزراء السعودي برئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم الثلاثاء، بقادة دول مجلس التعاون الخليجي لعقد اجتماع الدورة الأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي، يوم الثلاثاء المقبل، في مدينة الرياض .
وقال وزير الإعلام تركي بن عبدالله الشبانة، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية ( واس) ، عقب الجلسة ، إن الدورة الـ 40 لقادة دول مجلس التعاون الخليجي التي ستعقد في الرياض برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز ستبحث "الموضوعات المهمة لتعزيز مسيرة التعاون والتكامل بين الدول الأعضاء في مختلف المجالات، وكذلك تدارس التطورات السياسية الإقليمية والدولية، والأوضاع الأمنية في المنطقة".
وأوضح الشبانة أن مجلس الوزراء استمع إلى تقرير عن نتائج الزيارة الرسمية التي قام بها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، ولقاءاته، ورئاسته الجانب السعودي في الاجتماع الثاني لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي في أبو ظبي.
وأضاف أن "المجلس رحب ببدء المملكة لرئاسة مجموعة العشرين لعام 2020"، ، مشيداً "بالبرنامج المعد لهذه القمة "، وتأكيد رئاسة المملكة لمجموعة العشرين والتزامها بمواصلة العمل الذي انطلق من أوساكا، والسعي لتحقيق إنجازات ملموسة، والاستفادة من موقع المملكة بين القارات الثلاث خلال استضافتها لمجموعة العشرين في إبراز منظور الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لتشكيل وتعزيز التوافق العالمي بشأن القضايا الدولية" .
وأوضح أن "المجلس جدد تأكيد المملكة في مقر الأمم المتحدة في فيينا أن القضية الفلسطينية هي قضيتها الأولى وستظل كذلك حتى ينال الشعب الفلسطيني حقوقه كافة، وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية". وأشار إلى "رفض المملكة لأي إجراءات من شأنها المساس بالوضع التاريخي والقانوني لمدينة القدس المحتلة ومحاولة تهويدها، ومطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته تجاه توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني".

التعليقات